عرض مشاركة واحدة
06-24-2013, 08:09 PM   #6
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552



11- هيىء الإخلاص الصادق لاستقبال رمضان
أصدق عز وإخلاص تُعده لرمضان؛ هو عزمك على الطاعات...
ابدء بتنظيم وقتك ومتابعته واجعل لك جدولا تقيم فيه متابعة أهدافك وعبادتك
ليس ابتداعا ولكن لكي تجعل عباداتك نصب عينيك والفوز بالجنة -بإذن الله- الهدف الأسمى لديك.
و للمدخنين نقول رمضان فرصة عظيمة لترك هذه الآفة اللعينة
فاعتد من الآن على نبذها وتركها وضع النية الصالحة أنك تتركها لله
ثم لتحافظ على صحتك واسأل الله أن يعينك على ذلك.
نظم أعمالك بدءًا من شعبان بحيث يكون انشغالك عن العبادة أقل ما يكون في رمضان
فرتب مواعيدك وما ترتبط به من أمور وحاول إنجاز الجزء الأكبر منهم في هذا الشهر.




12- تهيئة من في البيت لاستقبال رمضان
حاور أهل بيتك وناقشهم في كيفية الاستعداد لهذا الشهر الكريم...
حاول أن تضع لمحيطك بالكامل خطة يتبعونها معك في
الإعداد لرمضان، في محيط منزلك، عملك، مسجدك،
فيستشعر الناس عظمة هذا الشهر الفضيل .
ابحث عن الصغار في عائلتك من هم في عمر سبع سنين
فما فوق مثلا،وحفزهم على التعود على الصوم
فمثلا لتعودهم بدءًا على صوم ربع يوم ثم نصف ثم أكثر
ولتكافئهم فإن جاء رمضان أصبح الصوم يسيرًا عليهم.



13- استعد لاستقبال النعمة
تستعد أمة الإسلام لاستقبال نعمة عظمى من نِعم رب العالمين
نعمة لم يُختص بها فرد أو قبيلة..
بل هي تتنزَّل سنويًّا على سائر الأمة،
والسعيد حقًّا من أحسن استقبالها...
تلك هي نعمة رمضان...



14- ميزانية شهر رمضان!
أخي: ما أظنك نسيت أن تعد ميزانية شهر رمضان للأكل والشرب!،
ولكن أخي قد تكون نسيت إعداد ميزانية (العمل الصالح!)،
و(التوبة!)، و(الاستغفار!)، و(الدعاء!)...
أخي: إن ميزانية تلك الأعمال أن تمتلك ملفاً عنوانه
(الرجوع إلى الله تعالى!)...
أخي: وأول عنوان سيقابلك في هذا الملف: (حاسب نفسك أولاً!)...
فإذا نجحت أخي في ملىءِ بيانات هذا العنوان،
انتقلت إلى عنوان آخر: (التوبة إلى الله تعالى)...
ولن تنجح أخي في ملىء بيانات هذا العنوان إلا إذا
قدمت برهاناً لصدقك في ملىءِ بيانات العنوان الأول..
لتكون توبتك توبة صادقة...
أخي: فحاسب نفسك بين يدي صومك؛
ليصفو لك صومك.. ولتكون صائماً حقاً!..



15- درب نفسك على التهجد في رمضان من الآن
فهى سبب للقرب من الله تعالى،
وما صام الصائمون، وتعبد المتعبدون إلا تقربا إلى الله تعالى،
روى عمرو بن عبسة رضي الله عنه
أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول:
" أقرب ما يكون الرب من العبد في جوف الليل الآخر
فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة فكن"
رواه الترمذي.
ويسن أن يكون تهجده في بيته وأن يوقظ أهله ،
ويصلي بهم أحيانا ويطيل سجوده بقدر قراءة خمسين آية ،
فإن غلبه نعاس رقد ، ويستحب أن يطيل القيام والقراءة
فيقرأ جزءاً من القرآن أو أكثر ، يجهر بالقراءة أحيانا ،
ويُسِر بها أحياناً ، إذا مر بآية رحمة سأل ، وإذا مر بآية عذاب
استجار ، وإذا مر بآية فيها تنزيه لله تعالى سبح .
ثم يختم تهجده بالليل بالوتر لقوله عليه الصلاة والسلام :
( إجعلوا آخر صلاتكم بالليل وِتراً ) متفق عليه .




تابعوا
جزاكم الله خيرا









__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً