عرض مشاركة واحدة
06-11-2013, 08:03 PM   #2
ملك الورد
featured
stars-2-4
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: مصر - المنوفية
المشاركات: 1,309

الضفدع الزجاجي Glass Frog
هذه الضفادع جسمها شفاف كلياَ سامحاَ لك برؤية أعضائها الداخلية
الجسم يأخذ لون النباتات جاعلاَ من الصعب رؤية هذه الضفادع


1


بوتو Potoo

1

هو كائن ليلي يصطاد الحشرات الطائرة
أما خلال النهار يظل عالقاَ على فرع شجرة في وضعية تشبه التمثال
وهذا يخدمه في التخفي من الحيوانات المفترسة
ولون ريشه يساعده في محاكاة مكان تعلقه جاعله ممتزجاَ مع محيطه

كينكاجو Kinkajou


1

مخلوق له فرو ذهبي اللون وذيل يُمكِّنه من الإمساك بأفرع الأشجار
يُطلق عليه أيضاَ "دب العسل"
يعيش في الأشجار ويتغذى بشكل رئيسي على الفواكه
يستخدم لسانه البالغ 13 سم

ليمسك بالفواكه المُعلَّقة وليلعقَ رحيق الأزهار

الأنقليس (ثعبان البحر) الرعاد Electric Eel


1

يعيش في الأنهار العكرة
الأنقليس الرعاد له القدرة على إفراغ المئات من الشحنات الكهربية
والقادرة على صعق إنسان (600 فولت )
يستخدم هذه "القدرة" في قتل فريسته والدفاع عن نفسه
كشف الأشياء الموجودة تحت الماء و في الإتصال بأسماك الأنقليس الأخرى
الوفيات التي تعزي لهذا النوع غالباَ ما تكون ناتجة من الغرق
عندما لا تتمكن الضحية المشلولة من الصعق الكهربي من السباحة

سمكه الكانديرو
يعتبرها البعض اخطر انواع اسماك الامازون
سمك الكانديرو ويعرف ايضا بسمك الفامباير ( مصاص الدماء )
او سمكة عود الاسنان toothpick Fish
وهي سمكه صغيره جدا لا تتجاوز في اقصى حالاتها الاربعين ميلمتر
بل هي اقصر من ذلك بكثر بحيث لا يمكن وؤيتها بالماء
تعرف بميلها للدخول في مجرى البول عند الانسان والتطفل عليه
والمعروف انها تدخل مجرى البول عند الذكور ايضا بعد حدوث عملية التبول
فهي بطبيعتها تنجذب للمواد الكيميائيه التي يتشكل منها البول
كحمض البوليك واليوريا
تملك السمكة راسا صغيرا و فما كبيرا عليه ما يشبه شارب القطة
تستخدمة للاحساس تتغذى على الدم
و تتطفل على خياشيم أسماك القط الكبيرة في نهر الأمازون
جسمها الصغير الشفاف يمتليء و ينتفخ بعد وجبة من الدم
السمكة لا تستهدف الإنسان بالعمد
ولكن طريقة حياتها الخاصة التي تتلخص في إنتظارها في الماء
حتى تشتم رائحة البول والأمونيا الصادرة من خياشيم أسماك القطط الأمازونية
مكان تطفلها الأساسي فتتبع هذا الأثر إلى أن تصل للسمكة
وتتسلل إلى خياشيمها بسرعة وتبدأ عملية إمتصاص الدم
من جسدالسمكة
ففي حال دخل إنسان وبدأ بالتبول في الماء
فهذا يحاكي أسلوبها في إختيار مضيفها
من ما يجعل هذا الإنسان عرضة لهذه السمكة المرعبة
هناك أدلة تشير الى أن وجودها يرجع الى القرن التاسع عشر
فقد كان الذكور في ذلك الوقت
يربطون أعضائهم التنـاسلية قبل الدخول الى المياه
كما أن السمكة ذكرت في عدد من الروايات الأدبية
على انها سمكة شريرة تقحم نفسها
في أكثر الأماكن حساسية في جسم الانسان


1
__________________

signature

ملك الورد غير متواجد حالياً