عرض مشاركة واحدة
05-02-2013, 06:36 AM   #3
almonalyza
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 939

ولقد أدى الاستخدام المتزايد للورق في القرنين السابع عشر والثامن عشر
إلى وجود نقص في لحاء الخشب الذي كان المادة الخام الكافية الوحيدة المعروفة لصانعي الورق الأوربيين.
وفي الوقت ذاته، جرت محاولات لتقليل تكلفة الورق
عن طريق اختراع ماكينة تحل محل عملية الصب اليدوية المستخدمة في صناعة الورق.
وقد صنعت أول ماكينة عملية عام 1203هـ / 1789 م
وقد اخترعها المخترع الفرنسي نيكولاس لويس روبرت.
وقد طور ماكينة روبرت هذه الأخوان هنري فوردينير ووسيلي فوردينير عام 1217هـ / 1803 م.
كما حلت مشكلة صناعة الورق من مواد خام رخيصة من خلال التوصل إلى
عملية تصنيع لب الورق حوالي عام 1840م،
كما تم التوصل إلى عمليات إنتاج اللب كيميائيا بعد ذلك بحوالي عشر سنوات.


وحاليا يصنع أكثر من 95% من الورق من سلولوز الخشب.
حيث يستخدم لب الخشب فقط في صناعةالأنواع الرخيصة من الورق
مثل ذلك المستخدم في ورق الجرائد، أما الأنواع الأرقى فيستخدم فيها الخشب
المعالج كيميائيا واللب وخليط من اللب وألياف اللحاء.
وتعد أفضل أنواع الورق مثل تلك المستخدمة في الكتابة - تلك المصنوعة من ألياف اللحاء فقط.



صناعة الورق آليا


عند صناعة الورق آليا ينظف اللحاء المستخدم باستخدام الماكينة
من أجل التخلص من الغبار أو الرماد والمواد الغريبة.
وبعد عملية التنظيف هذه، يوضع اللحاء في غلاية دائرية كبيرة
حيث يغلي اللحاء والجير تحت ضغط البخار لمدة تصل إلى عدة ساعات.
ويتحد الجير مع الدهون والمواد الغريبة الأخرى الموجودة في اللحاء
ليكون صابونا غير قابل للذوبان، ويمكن التخلص من هذا الصابون فيما بعد،
كما أن هذا الجير يقلل أية صبغة ملونة موجودة في المركبات الملونة.
ثم يحول اللحاء إلى ماكينة تسمى هولاندر
وهي عبارة عن حوض مقسم طوليا بحيث تشكل سلسلة متصلة حول الحوض.
وفي أحد نصفي الحوض، توجد أسطوانة أفقية تحمل سلسلة من السكاكين
التي تدور بسرعة بالقرب من لوح قاعدة منحني وهو الآخر مزود بسكاكين.
ويمر الخليط المكون من اللحاء والمياه بين الأسطوانة ولوح القاعدة
ويتحول اللحاء إلى ألياف. وفي النصف الآخر من الحوض،
توجد أسطوانة غسيل مجوفة مغطاة بطبقة عبارة عن شبكة رقيقة منظمة
بطريقة معينة بحيث تمتص المياه من الحوض تاركة اللحاء والألياف خلفها.
وأثناء تدفق خليط اللحاء والمياه حول الهولاندر،
يتم التخلص من القاذورات وينقع اللحاء تدريجيا حتى يتحلل تماما إلى ألياف مفردة.
وبعد ذلك يتم إدخال اللحاء المبتل في ماكينة هولاندر فرعية
من أجل فصل الألياف مرة أخرى. وعند هذه النقطة،
تضاف مواد تلوين ومواد غراء كالصمغ أو نوع من الراتينج ومواد حشو
مثل كبريتات الجير أو الصلصال النقي، وذلك لزيادة وزن وحجم الورق.



وهذه صور توضح شكل الهولاندر











almonalyza غير متواجد حالياً