عرض مشاركة واحدة
04-04-2013, 08:36 AM   #11
almonalyza
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 939



لعق القصعة والإناء ونحوها:
دليل هذه السُّنَّة حديث جابر المتقدِّم في المـسألـة السَّابقة، وحديث أنس رضي الله عنه، عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: وأمرنا أن نسلت القصعة قال : " فإنَّكم لا تدرون في أيِّ طعامكم البركة " رواه مسلم.




استحباب السُّحور بالتَّمر:
عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: " نعم سحور المؤمن التَّمر " رواه أبو داود، وصحَّحه الألباني.
قال ابن القيم في زاد المعاد عن التَّمر: "وهو فاكهة، وغذاء، ودواء، وشراب، وحلوى ".




التَّنفس عند الشُّرب خارج الإناء ثلاثاً:
عن أنسٍ رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يتنفَّس في الشَّراب ثلاثاً ويقول: " إنَّه أروى، وأبرأ، وأمْرأ" متفق عليه.




6- مزْج اللَّبن بالماء:
عن أنس رضي الله عنه، أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: أُتْيَ بلبنٍ قد شيب بماء، وعن يمينه أعرابيٌ، وعن يساره أبو بكر، فشرب ثمَّ أعطى الأعرابي وقال: " الأيمنُ فالأيمنُ " متفق عليه.




7- الدُّعاء عقب شرب اللَّبن:
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: دخلت مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أنا وخالد بن الوليد على ميمونة، فجاءتنا بإناءٍ من لبنٍ، فشرب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وأنا عن يمينه، وخالد عن شماله، فقال لي: " الشُّربة لك، فإن شئت آثرت بها خالداً" فقلت: ما كنت أوثر على سؤرك أحداً، ثمَّ قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: "من أطعمه الله الطَّعام فليقل: اللهمَّ بارك لنا فيه، وأطعمنا خيراً منه. ومن سقاه الله لبناً فليقل: اللهمَّ بارك لنا فيه وزدنا منه " . وقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلم: " ليس شيء يجزئ مكان الطَّعام والشَّراب غير اللَّبن " رواه أحمد والترمذي، وحسنه الألباني لكثرة شواهده وطرقه.



8- استحباب المضمضة بعد شرب اللَّبن ونحوه:
عن ابن عباس رضي الله عنهما أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم شرب لبنًا فمضمض وقال : " إنَّ لـه دسمًا " متفق عليه.
قال ابن حجر في الفتح " فيه بيان العلَّة للمضمضة من اللَّبن، فيدلُّ على استحبابها من كلِّ شيء دسم " .



almonalyza غير متواجد حالياً