عرض مشاركة واحدة
05-09-2008, 03:02 AM   #22
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

ذكر جمل من أخلاقه ومعجزاته صلى الله عليه وسلم


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أعبد الناس، قام في الصلاة حتى تفطرت قدماه، وكان أزهد الناس؛ لا يجد في أكثر الأوقات ما يأكل، وكان فراشه محشواً ليفاً، وربما كان كساء من شعر‏.‏
وكان أحلم الناس يحب العفو والستر ويأمر بهما، وكان أجود الناس؛ قالت عائشة‏:‏ ‏"‏كان عند النبي صلى الله عليه وسلم ستة دنانير فأخرج أربعة وبقي ديناران، فامتنع منه النوم، فسألته فأخبرها، فقالت‏:‏ إذا أصبحت فضعها في مواضعها، فقال‏:‏ ومن لي بالصبح‏"‏ وما سئل شيئاً قط فقال‏:‏ لا‏.‏
وكان أشجع الناس؛ قال علي‏:‏ ‏"‏كنا إذا احمر البأس اتقينا برسول الله صلى الله عليه وسلم فكان أقربنا إلى العدو‏"‏‏.‏
وكان متواضعاً في شرفه وعلو محله؛ كانت الوليدة من ولائد المدينة تأخذ بيده في حاجتها، فلا يفارقها حتى تكون هي التي تنصرف، وما دعاه أحد إلا قال‏:‏ لبيك‏.‏
وكان طويل الصمت، ضحكه التبسم، وكان يخوض مع أصحابه إذا تحدثوا، فيذكرون الدنيا فيذكرها معهم، ويذكرون الآخرة فيذكرها معهم‏.‏
ولم يكن فاحشاً ولا يجزي السيئة السيئة، ولكن يعفو ويصفح؛ قالت عائشة‏:‏ ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً أو قطيعة رحم؛ فإن كان إثماً كان أبعد الناس منه، وما ضرت امرأة قط، ولا ضرب خادماً، ولا ضرب شيئاً قط إلا أن يجاهد‏.‏
وقال أنس‏:‏ خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما سبني قط ولا ضربني ولا انتهرني ولا عبس في وجهي، ولا أمر بأمر فتوانيت فيه فعاتبني، فإن عتب أحداً من أهله قال‏:‏ دعوه فلو قدر لكان‏.‏
وكان أشد الناس لطفاً؛ وقالت عائشة رضي الله عنها‏:‏ ‏"‏كان يرقع الثوب ويقم البيت، ويخصف النعل، ويطحن عن خادمه إذا أعيا‏.‏
هذا القدر كاف، وتركنا أسانيدها اختصاراً‏.
معجزاته


وأما معجزاته فهي أكثر من أن تحصى
فمنها‏:‏ إخباره عن عير قريش ليلة أسري به أنها تقدم وقت كذا فكان كما قال‏.‏
ومنها ما أخبره به من قتل كفار قريش ببدر، وموضع كل واحد منهم فكان كذلك‏.‏
ولما اتخذ المنبر حن الجذع الذي كان يخطب عنده حتى التزمه فسكن‏.‏
ومنها أن الماء نبع من بين أصابعه غير مرة‏.‏
وبورك في الطعام القليل حتى كان يأكل منه الكثير من الناس، فعل ذلك كثيراً‏.‏
وأمر شجرة بالمجيء إليه فجاءت، وأمرها بالعود فعادت، وسبح الحصى بيده‏.‏
ومنها ما أخبر به من الغيوب، فوقع بعده كما قال‏:‏ مثل إخباره عن انتشار دعوته وفتح الشام ومصر وبلاد الفرس وعدد الخلفاء، وأن بعدهم يكون ملك وإخباره أن بعده أبا بكر وعمر‏.‏
وقوله عن عثمان‏:‏ يدخل الجنة على بلوى تصيبه، وقوله‏:‏ ‏"‏إن الله مقمصك قميصاً فإن أرادوك على خلعه فلا تخلعه لهم‏"‏ يعني الخلافة وقوله‏:‏ ‏"‏لعلك تضرب على هذه فتختضب‏"‏ يعني جانب رأسه ولحيته، فكان كذلك‏.‏
وقوله عن ابنه الحسن‏:‏ ‏"‏يصلح الله به بين فئتين عظيمتين‏"‏‏.‏
وقوله عن عمار‏:‏ ‏"‏تقتلك الفئة الباغية‏"‏‏.‏
وإشارته بالوصف إلى المختار والحجاج، إلى غير ذلك مما لا يحصى‏.‏
وما ظهر بمولده من المعجزات منها‏:‏ الفيل وهو الأمر المجمع عليه وارتجاس إيوان كسرى، وإخبار أهل الكتاب بنبوته قبل ظهوره، إلى غير ذلك مما لا نطول به، ففي هذا كفاية‏.‏
السويدي غير متواجد حالياً