عرض مشاركة واحدة
02-23-2013, 07:13 PM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553
أحبك ربى قولاً وعملاً

basmala







تسيطر على الانسان و تجتاحه مشاعر عديدة ...

تؤثر على حياة الشخص ... إما بالايجاب أو السلب

وأنبل هذه المشاعر وأحلاها طعما هوالحب ... متى كان في إتجاهه الصحيح..

و أعظم أنواع الحب:

حب الله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم




مع حب الإله الكريم العظيم الغفور التواب
مع المحبة المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون


فهي قوت القلوب وغذاء الارواح وقرة العيون
ذهب اهلها بشرف الدنيا والاخرة ،
اذا غرست شجرة المحبة في القلب وسقيت بماء الاخلاص ومتابعة الحبيب ،
اثمرت انواع الثمار واتت أكلها كل حين بإذن ربها
أصلها ثابت في قرار القلب وفرعها متصل بسدرة المنتهى.




حب الله
أروع حب يسكن الفوائد ... ويحتل كل الحواس ....

يعطي القلب نورا ... والوجه يعلوه السرور

أحب الله لأنه ربي .. وأنا أمته ...

أحب الله لأنه جعلني من أمة محمد عليه الصلاة والسلام

أحب الله لأنه جعلني ووالدي مسلمين له ... خاضعين لعظمته

أحب الله بديع السموات والارض ... صخر الكون لكي أسعى فيه بالخير والايمان

و أنزل لنا القرآن .. ليكون شفاء لنا .. و ربيع قلوبنا .. و نور صدورنا
اللهم أرزقني حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربني لك



تعالوا معي لنملأ قلوبنا حباُ لله .
تعالوا لنعيش دقائق نغرس حب الله في قلوبنا .
كم هي نعم الله علينا بالليل والنهار .
من عافانا ، من سترنا ، من أمَننا من أعطانا
من حمانا من رزقنا من وهبنا إلا الله
قال صلى الله عليه وسلم :
((أحبوا الله لما يغذوكم به.)) صحيح




ومن أجل وأعظم هذه النعم :
نعمة الإسلام : فلو لم يكن يحبك ما كان سماك باسم الإسلام ولا وسمك بسمة الإيمان .
هل كان لك أدنى فضل في كونك مسلم
هل يزعم أحد منا أنه دعى ربه في بطن أمه أن يخرجه مسلما ففعل .
أيها المسلم كان من الممكن أن تكون حطبا لجهنم تولد على الكفر
وتموت عليه ولكنه يحبك جعلك مسلما.
عصمك من عبادة العبيد وأسجدك لمن خلق الملوك والعبيد
حماك من السجود للصنم وأخضعك لمن خلقك من العدم .
سبحانه وتعالى
ما للعباد عليه حق واجب *** كلا ولا سعى لديه ضائع
إن عذبوا فبعد له أونعموا *** فبفضله وهو الكريم الواسع

لماذا لا تحبه وأنت تسمع قوله جل وعلا
((قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء
وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ))آل عمران26




لأنه يحبك أرشدك اليه عن طريق آثار قدرته وملامح عظمته .
سبحانه خلق فأبدع وسمى نفسه البديع وجَمل فأتقن فهو الجميل .
عجبا كيف لا يعبده من رأى آثاره وكيف لا يعرفه من لمح أنواره

((تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ
وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً ))الإسراء44

وهو تعبير تنبض به كل ذرة في هذا الكون الكبير ، وتنتفض روحا حية تسبح الله .
فإذا الكون كله حركة وحياة ، وإذا الوجود كله تسبيحة واحدة شجية رخية ،
ترتفع في جلال إلى الخالق الواحد الكبير المتعال .
وإنه لمشهد كوني فريد ، حين يتصور القلب . كل حصاة وكل حجر .
كل حبة وكل ورقة . كل زهرة وكل ثمرة كل نبتة وكل شجرة
كل حشرة وكل زاحف كل حيوان وكل انسان كل دابة على الارض
وكل سابحة في الماء والهواء ومعها سكان السماء
كلها تسبح الله وتتوجه الى علاه .. فلا اله إلا الله



أحبك ربي أحبك
أحبك انى أحبك

وتعرف عني سري و علني
بعقلي و قلبي .. أحبك ربي

أحبك ربي أحبك
أحبك اني أحبك

أحبك طمعا و أملا
أحبك قولا و عملا

لك العتبى حتى تعفو وترضى
لك العتبى حتى تعفو وترضى
و يرتاح قلبي .. بذكرك ربي

أحبك ربي أحبك
أحبك ربي أحبك





نتابع

علا الاسلام متواجد حالياً