عرض مشاركة واحدة
02-04-2013, 03:49 AM   #2
almonalyza
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 939



تعريف القرآن الكريم.

يقول أهل العلم في تعريف القرآن هو:
(الكلام، المعجز، المنزل على النبي صلى الله عليه وسلم، المكتوب في المصاحف،
المنقول عنه بالتواتر، المتعبد بتلاوته)(2).
و(هذا التعريف جمع بين الإعجاز، والتنزيل على النبي، والكتابة في المصاحف، والنقل بالتوات
ر، والتعبد بالتلاوة، وهي الخصائص العظمى التي امتاز بها القرآن الكريم)(3).
وأهل السنة والجماعة يضيفون الكلام إلى الله، ويصفونه به كما يليق به،
ويقولون في تعريف القرآن هو: (كلام الله المنزل على محمد صلى الله المتعبد بتلاوته...)(4).







فهو إذن:
(كلام الله تعالى):
فليس القرآن كلام جبريل عليه السلام ولا أحد من الملائكة،
وليس كلام رسول الله صلى الله صلى الله ولا غيره من البشر،
فقد أضافه الله إلى نفسه لكونه صفة له سبحانه

قال تعالى: {وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ} [التوبة: 6].






(المُنَزَل من عند الله تعالى):
(فمنه بدأ وإليه يعود)

قال تعالى: {تَنزِيلُ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ} [السجدة: 2







almonalyza غير متواجد حالياً