عرض مشاركة واحدة
01-01-2013, 12:59 PM   #1
عاشق الروح
شريك محترف
stars-2-8
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: القاهرة - فى رحمه الله
المشاركات: 3,298
لقاء مع بطل العالم فى رفع الاثقال

basmala

لقاء مع بطل العالم

1

بطل من حديد ، عملاق رفع الأثقال المصري
بطل العالم لثلاث دورات اوليمبية متتالية ( سيدني _ أثينا _ بكين )

الأسم / متولي مطحنة
السن / 38 عام
... ... الحالة / متزوج ولديه طفلتان
الإصابة / شلل أطفال بالقدمين

شاب قهر الإصابة ونجح بإرادة من حديد في التغلب على كل الصعوبات
وتحدى الإعاقة منذ كان عمره 16 عاما
وبعد أن كان يشار إليه على أنه الطفل المعاق
أصبح نموذجا وقدوة للشباب ويتشرفون أنه واحدا من قريتهم
ومن سكان شارعهم ، يحبه الجميع


ذهبت لمقابلته في مقر القرية الأوليمبية بالمعادي
شاب هادئ ، مبتسم .. مهذب .. متفائل
لديه ثقة كبيرة وطموح
تحدث لي بصراحة زادت من أعجابي بشخصيته


1

كيف كانت البداية ؟
ازعجتني نظرة المجتمع للمعاق ، فكانت دافعا لي لأن أثبت ذاتي وقدراتي
وكان عندى نماذج من مشاهير المعاقين
أمثال الدكتور طه حسين والعقاد وقرأت قصص حياتهم


فكرت في تعويض النقص الجسدي بلعبة كمال الأجسام
وفعلا أصبحت املك جسديا متناسقا رياضيا
لكن ذلك لم يمنع تعليقات أهل مجتمعي بأن ( الحلو ما يكملش ) .


كنت ابحث عن النجاح ، فكرت أن أكون ضمن منتخب رفع الأثقال لاثبت قدراتي
تحقق حلمي بعد 4 سنوات بأن انضممت للمنتخب المصري لرفع الأثقال
وحققت المركز الثاني على مستوى الجمهورية

كانت أول بطولة دولية هي دورة الألعاب الأوليمبية باطلانتا
وطلب منى تجهيز أوراق السفر ، لكنى لم أكن املك مصاريف إستخراج جواز السفر
استدنت المال واستخرجت جواز السفر
وسافرت مع البعثة المصرية
وحققت المركز الثالث على العالم والميدالية البروزنزية .


2

شاركت في خمسة بطولات عالمية
حققت فيها خمسة ميداليات منها ثلاث ذهبية
فكنت بطل العالم لثلاث مرات متتالية على مدي 20 عاما .


الكابتن متولى مطحنة يحمل فلسفة خاصة لحياته ، ومن اقواله
* عندما تحقق حلمك تجد نفسك واقفا على حافة بحر كبير، لم تصل للنهاية
وجدت نفسي محاصرا .. اصبحت نموذجا وقدوة للناس
أعلمهم وأقود المجتمع من خلفي ، وتلك مسئولية كبيرة .


1

من كلماته .. الشهرة ليس سعادة ، بل شرف ومسئولية وتعب .

كل ماتتعب وتبذل مجهودا اكبر تشعر بقيمة إنجازاتك .

يقول في مرارة .. نحن ابطال
ظل لواقع غير موجود غير معترف به.. غير مقدر من الآخرين .


أملى أن استمر في الملاعب حتى اشارك في أوليمبياد البرازيل عام 2016 م

نهاية كلماته يقول .. أشعر أننى غير راض عن نفسي
لأنني لم احقق كل احلامي ، المفروض أن اكون أفضل من ذلك ، لكن إصابتى حالت دون ذلك .


في نهاية اللقاء ذهبت معه زرت صالة صغيرة
جهزها لتدريب الشباب
بها بعض الأجهزة والمعدات وبها دولاب
يحتوي على الدروع وشهادات التقدير التي حصل عليها


2
عاشق الروح غير متواجد حالياً