عرض مشاركة واحدة
12-22-2012, 04:41 PM   #1
omnia khater
شريك جيد
stars-1-4
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: مصر - بورسعيد
المشاركات: 139
يوميات ايمن وزملائه فى قصه حب واقعيه

basmala

يسعدني ان اقدم القصة الثانية من تأليفي واتمنى ان تعجبكم ومتنسوش التقيم يا قمرات
الشخصيات :

ايمن : البطل الرئيسي للقصة

نهال : البطلة الرئيسية للقصة

احمد : صديق ايمن

انجي : صديقة ايمن

وهناك شخصيات محورية سيأتي ذكرها في القصة بعد ذلك

الحلقة الاولى : ذكريات الابتدائية

نبدأ قصتنا مع فتى في المرحلة الابتدائية وهو في الصف السادس الابتدائي واسمه ايمن

كان ايمن ولدا جيدا جدا في المستوى التعليمي وكان نبيها ويحب الدراسة كثيرا و لكن هذا الفتى لم يكن له شعبية بين طلاب الصف بل كان معظم طلاب الصف يكرهونه كرها شديدا بدون اي عذر

او سبب بل كانوا يغيرون منه

كان بطلنا ايمن قمة في البرائة والطيبة فلم يكره احدا قط ولم يعامل احدا معاملة سيئة ولكن كان يعامله الكثير من الطلاب معاملة سيئة ويتعدون عليه بالالفاظ البذيئة حيث كان ايمن ممتلئ

الجسم وبدين ولم يكن فتى وسيم او حسن المظهر ( يعني من الاخر مش حلو خالص ) كان طالب عادي جدا وبدأ في الدراسة والاجتهاد من اول السنة الاولى الى السنة السادسة ولكن ايمن كان

ينقصه شئ يحس به ولكن لم يفهمه تمام الفهم كان يرى الكثير من الفتيان والفتيات يتحدثون سويا ويتسامرون يضحكون ويلعبون ولم يحدث معه هذا ابدا فبدأ يسأل نفسه هل انا مختلف عن

هؤلاء الطلبة لماذا لا استطيع التحدث مع الفتيات مثلهم لماذا لا استطيع فعل هذ1 ففكر في ان يتحدث الى الفتيات احيانا بغرض معرفة المشكلة ولكن حدث اشياء بشعة له لم يستحملها فمرة

يتحدث الى فتاة تنظر له نظرة سخرية ومرة اخرى تنظر اليه نظرة احتقار وازدراء حتى كف عن فعل هذا ولم يحدث الفتيات قط مرة اخرى بل بدأ في استنتاج الافكار اللتي تمنع الفتيات من التحدث

اليه ومن هنا تبدأ قصتنا

ايمن : انا ليه مفيش بنت بترضى تتكلم معايا اكيد علشان انا مش وسيم او رشيق او شكلي حلو هما ليه بيبقى تصنيفهم كده انا مش حكلم بنات تاني


ولكن كان هناك فتى وحيد يتحدث مع ايمن ويعتبره الصديق الانتيم بتاعه ولا يتخلى عنه ابدا انه صديقه احمد

احمد : ايه يا ايمن عامل ايه النهاردة يا باشا

ايمن : واللهي مشغول اوي في المذاكرة يا احمد

احمد : يا ابني ارحم نفسك من المذاكرة بقى وعيش حياتك شوية

ايمن : انتا عارف يا احمد اني لازم ادخل الكلية اللي انا عاوزها ( ايمن عاقل من صغره )

احمد : واللهي يا ابني انتا بتصرفاتك دي مش حتتكلم مع اي بنت ابدا

ايمن : ومين قالك اني عاوز اتكلم مع بنات اصلا البنات دول تافهين جدا وتصنيفهم عنصري وانا مبحبش اكلم بنات اصلا ( اتعقد الوله يا عيني )

احمد : طيب يا خويا خليك في مذاكرتك ونتقابل بكرة في المدرسة

ايمن : ماشي يا حبيبي سلام

وجاء اليوم التالي في المدرسة

احمد : صباح الخير يا ايمن ايه اخبارك

ايمن : تمام يا حبيبي انتا ايه اخبارك

احمد : انا زي الفل اتكلمتلك مع البنت نورهان امبارح من الفصل اللي جبنبا بنت بارده

ايمن : انا مش قولتلك متكلمنيش على البنات تاني يا احمد انتا مبتفهمش ولا ايه

احمد : ايه يا ابني هوا انا بكلمك على عفاريت

ايمن : لو سمحت يا احمد بطل بقى اهو المستر جه خلينا نركز في الدرس اللي حيبدأ

وبدأ الدرس وبطلنا كان مركز كالعادة وهوا اللي بيجاوب على اسئلة المستر ولكن عندما يقف للأجابة كان يسمع اصوات زملائه وهما بيضحكوا عليه

الفصل : هههههههه عمو الطخين هوا اللي حيجاوب هههههههههه

ولكن ايمن تعود على مثل هذا النوع من المضايقات فأصبحت لا تؤثر فيه ولكن هذه المرة كان الضغط قويا جدا عليه وبعد انتهاء الحصة

الفصل : هههههههه بكابوزه بكاببوزه هههههههه

ايمن : لم يتحمل كل المضايقات في الصف فخرج من الصف مسرعا وجرى وكان يبكي بكاءا شديدا لماذا يعامله الناس هذه المعاملة وهوا الفتى الطيب الوديع الذي يعامل الكل بأحترام وادب واخذ

يجري ويريد الوصول اللي السلم ولكن وهوا يجري طاخ

عاوزين تعرفوا ايه اللي حصل تابعوا معايا الحلقه الثانيه
omnia khater غير متواجد حالياً