عرض مشاركة واحدة
12-07-2012, 08:23 PM   #2
حبيبه الرحمن
شريك
stars-1-3
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
الدولة: مصر - الاسماعيليه
المشاركات: 31

ثانيا : منزله الصحابه ومكانتهم فى الاسلام

ان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هم الذين أختارهم الله لنصرة دينه وحمايه نبيه وقد أنزلهم فى كتابه اعلا المنازل وخصهم رسول الله فى سنته باكرام الاوصاف وكفاهم شرفا وصف الله لهم فى سورة الفتح حيث يقول سبحانه وتعالى (محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم فى وجزههم من اثر السجود ذلك مثلهم فى التوراة ومثلهم فى الانجيل كزرع اخرج شطئه فأزرة فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة واجرا عظيما )
وقوله تعالى فى سورة الاحزاب (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ) وقوله تعالى فى سورة النور ( انما كان قول المؤمنين اذا دعوا الى الله ورسوله ليحكم بينهم ان يولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون ) وما أكثر الايات التى جاءت فى القرآن الكريم تبين نصرتهم للنبى وجهادهم معه من أجل نشر الدين وسرعتهم فى الاستجابه لأمر الله وطاعته واخلاصهم فى حبهم لله ورسوله وفى تطبيق تعاليم الدين فكانوا بحق اسلاما يمشى على الارض رهبانا باليل فرسانا بالنهار قلوبهم مصابيح الهدى وألسنتهم رطبه بذكر الله وجوارحهم مشغوله بطاعه الله وأموالهم وأنفسهم فداء لدين الله فكانوا بحق جند الله وكانوا بحق حزب الله فاستحقوا الرضا من الله (رضى الله عنهم وروا عنه أولئك حزب الله ألا ان حزب الله هم المفلحون)
وقد أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بهم وبين لنا منزلتهم العظيمه فقال (دعوا لى أصحابى فوالذ نفسى بيدة لو أنفقتم مثل أحد أو مثل الجبال ذهبا ما بلغتم أعمالهم )
وعن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه قال : (ان الله نظر فى قلوب العباد فوجد قلب محمد صلى الله عليه وسلم خير قلوب العباد فأصطفاة لنفسه فابتعثه برساله ثم نظر فى قلوب العباد بعد قلب محمد صلى الله عليه وسلم فوجد قلوب الصحابه خير العباد فجعلهم وزراء نبيه يقاتلون على دينه فما رأى المسلمون حسنا فهو عند الله حسن وما رأوا سيئا فهو عند الله سىء ) وما أكثر النصوص التى جاءت فى السنه تبين فل الصحابه ومناقبهم من المهاجرين والانصار رجالا ونساء شبابا وشيوخا وما يخلوا كتاب من كتب السنه من جمله من الابواب عن فضائل الصحابه ومناقبهم فرادى ومجتمعين ممن أسلم قبل الفتح وقاتل ومن اسلموا من بعد وقاتلوا مما يجعل القلوب تجتمع على محبتهم وعلى الاقتداء بهم والدعاء لهم اللهم ما أرضى عن أصحاب نبيك من المهاجرين والانصار ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين
حبيبه الرحمن غير متواجد حالياً