عرض مشاركة واحدة
04-29-2008, 02:12 PM   #1
nona nona
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 33
الروضه الشريفه قطعه من الجنه فى الارض

basmala

الروضة الشريفة قطعة من الجنة في الأرض
وسياحة مع النبي صلى الله علية وسلم






الروضة الشريفة قطعة من الجنة في الأرض
يحرص عليها الزائرون ويتسابق إليها المصلون
ما ان يذكر المسجد النبوي الشريف
ثاني المساجد قدسية عند المسلمين
بعد مكة المكرمة وتقفز للذهن صورة القبة الخضراء
التي تعلو سقف الحجرة الشريفة
حيث مثوى الجسد الطاهر
للنبي محمد صلى الله علية وسلم
وصاحبيه أبو بكر وعمر رضي الله عنهما.
وما أن يدلف الزائر إلى داخل الحرم
من باب السلام غرب المسجد
حتي يباشره المنبر الشريف
وبعده بمسافة قصيرة الحجرة الشريفة
وما بينهما من مسافة يعرف بالروضة الشريفة
وتبلغ مساحة الروضة نحو 330
وقد أخذ الجدار الغربي للحجرة الشريفة جزءاً
منها، وتزخر الروضة الشريفة
وأطرافها بمعالم فضائل جليلة


ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة
حديث شريف روي في الصحيحين .

اعتمد المؤرخون واتفق أكثر العلماء في ظاهر كلامهم
أن الروضة المطهرة هي البقعة الواقعة بين بيت النبي صلى الله عليه وسلم
الذي هو بيت السيدة عائشة أيضا- وبين المنبر الشريف . .
ووردت عدة أقوال في تحديدها .


وقال صاحب نزهة الناظرين :
إن الأولى بالاعتماد وظاهر ما عليه غالب العلماء
أن (الروضة) وهي فيما يسامت المنبر
من مقدم المسجد جهة القبلة (الجنوب)
وإن لم يسامت الحجرة وفيما يسامت المنبر
من جهة الشمال وإن لم يسامت الحجرة
كما جاء في خلاصة الوفا .

كيف كان المنبر وكيف تطور

في مسند الإمام الدارمي كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خطب قام فأطال القيام فكان يشق عليه قيامه فأتى بجذع نخلة فحفر له وأقيم إلى جنبه قائما للنبي صلى الله عليه وسلم فكان إذا خطب فأطال القيام استند فاتكأ عليه فبصر به رجل ورد المدينة فقال لمن يليه من الناس : لو أعلم أن محمدا يحمدني في شيء يرفق به لصنعت له مجلسا يقوم عليه فإن شاء جلس وإن شاء قام فبلغ ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : ائتوني به فأتوه به فأمر أن يصنع له هذه المراقي الثلاث أو الأربع فوجد صلى الله عليه وسلم في ذلك راحة فلما فارق الجذع وعمد إلى هذه التي صنعت له جزع الجذع فحن كما تحن الناقة . . وروى أن المنبر صنع من خشب الأثل من الغابة .

حنين الجذع

وفي كتاب يحيى عن أبي سعيد
أن النبي صلى الله عليه وسلم لما حن الجذع حنين الناقة إلى ولدها نزل إليه النبي فضمه فسكن وأمر أن يدفن ويحفر له
وفي كتاب ابن زبالة أن الخشبة (الجذع) دفنت تحت المنبر وقال بعضهم : دفنت شرقي المنبر .

شكل المنبر المصنوع




في صحيح مسلم ما يدل على أن المنبر الذي صنع لرسول الله من ثلاث درجات , وقال الكمال الديري : إن المنبر من ثلاث درجات غير الدرجة التي تسمى : المستراح . وكان صلى الله عليه وسلم يقف على الدرجة الثالثة وهو يخطب , فلما ولي أبو بكر رضي الله عنه قام على الدرجة الثانية ووضع رجله على الدرجة السفلى ولما ولي عمر رضي الله عنه قام على الدرجة السفلى ووضع رجليه على الأرض , فلما ولي عثمان رضي الله عنه فعل مثل عمر ست سنوات ثم علا إلى موضع النبي صلى الله عليه وسلم .
ولقد كان للمنبر عبر التاريخ نصيب كبير من اهتمام الخلفاء والسلاطين حيث جدد حوالي ثماني مرات . ولكن في جميع التجديدات لم يفقد موقعه الأساسي , فهو اليوم على بقعة من الأرض كان منبر النبي صلى الله عليه وسلم عليها أو على بعضها .

الروضة المطهرة




قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: (ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ) (ومنبري على حوضي )ومن أبرزها الحجرة الشريفة في الجهة الشرقية ومحراب النبي صلى الله عليه وسلم في وسط جدارها من ناحية القبلة والمنبر الشريف في جهتها الغربية وفي الجهة القبلية من الروضة حاجز نحاسي جميل يفصل بينهما مقدمة المسجد والروضة بارتفاع متر أقيم عليه مدخلان، يكتنفان المحراب النبوي، وتنتشر في الروضة الأساطين الحجرية، التي وضعت عليها خطوط مذهبة تميزها عن غيرها من أساطين المسجد.

الأساطين المعلومة التي لها تاريخ في المسجد النبوي الشريف - السواري (الأساطين) التي في المسجد النبوي الشريف في القسم القبلي منه أقيمت في عمارة السلطان عبد المجيد العثماني في مكان السواري التي كانت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم من جذوع النخل , فقد تحروا عند البناء مواقعها وإذا أطلق اسم سارية فالمقصود بذلك مكانها .




وفي المسجد النبوي الشريف 8 سواري (أسطوانات) دخلت التاريخ , فقد كان لكل واحدة منها قصة حظيت من رسول الله صلى الله عليه وسلم بنصيب . . وفيما يلي نذكر هذه الأساطين بشيء من الإيجاز :
1- الأسطوانة التي هي علم على مصلاه الشريف وتعرف بالأسطوانة المخلقة (المطيبة المعطرة) وكان سلمة بن الأكوع يتحرى الصلاة عندها , ولما سئل قال : إني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحرى الصلاة عندها , وقال مالك : أحب مواضع التنفل حيث العمود المخلق , وأما الفريضة ففي أول الصفوف . وقد جرى تقديم هذه الأسطوانة لجهة القبلة قليلا وإدخال بعضها في المحراب النبوي وكتب عليها الأسطوانة المخلقة .

2- أسطوانة السيدة عائشة وهي الثالثة من المنبر , والثالثة من القبر والثالثة من القبلة وتعرف بأسطوانة المهاجرين . فقد كانوا يجتمعون عندها , وتسمى أسطوانة القرعة لحديث عائشة الذي مفاده لو علم الناس ما لفضل الصلاة عند هذه السارية لاستهموا عليها , ولم تحددها السيدة عائشة لهم ولكن استنبطوها بعد ذلك . 3- أسطوانة التوبة وهي الرابعة من المنبر والثانية من القبر والثالثة من القبلة , وتعرف بأسطوانة أبي لبابة لأنه ربط نفسه فيها بضع عشرة ليلة بعد الذي أفضى به لحلفائه بني قريظة وبعد أن أنبه ضميره على ما فعل من ذنب حتى كاد لا يسمع وكاد بصره يذهب وكانت ابنته تحل رباطه إذا حضرت الصلاة وإذا أراد أن يذهب لحاجة ثم يعود فترده في الرباط , وحلف أن لا يحل نفسه حتى يحله رسول الله صلى الله عليه وسلم وحله رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن نزلت توبته في القرآن الكريم سحرا في بيت أم سلمة , وحلف أن لا يطأ بني قريظة أبدا .
وكان صلى الله عليه وسلم يصلي نوافله إلى هذه الأسطوانة , وينصرف إليها بعد صلاة الصبح ويعتكف وراءها مما يلي القبلة ويسبق إليها الضعفاء والمساكين وضيوف رسول الله صلى الله عليه وسلم والمؤلفة قلوبهم ومن لا بيت له إلا المسجد , فينصرف إليهم النبي من مصلاه ويتلو عليهم ما أنزل عليه ليلته ويحدثهم ويحدثونه .
1 - مقابلة وجه الرسول صلى الله عليه وسلم .
2 - مواجهة أبي بكر الصديق رضي الله عنه .
3 - مواجهة عمر بن الخطاب رضي الله عنه .
4 - المحراب النبوي الشريف .
5 - باب السيدة فاطمة رضي الله عنها .
6 - باب التوبة .
7 - المنبر النبوي الشريف .
8 - الأسطوانة المخلقة .
9 - أسطوانة السيدة عائشة رضي الله عنها أو أسطوانة المهاجرين .
10- أسطوانة التوبة أو أسطوانة أبي لبابة .
11- أسطوانة السرير .
12- أسطوانة المحرس أو أسطوانة الإمام علي .
13- أسطوانة الوفود أو مجلس القلادة .
14- أسطوانة مربعة القبر .
15- أسطوانة التهجد .
16- محراب سيدنا عثمان رضي الله عنه .
17- محراب التهجد .
18- المكبرية .
19- دكة الأغوات .
20- المنارة الرئيسية .


4- أسطوانة السرير وهي الأسطوانة اللاصقة بالشباك تلي أسطوانة التوبة (أبي لبابة) من جهة الشرق , وقد كان للنبي صلى الله عليه وسلم سرير من جريد فيه سعفه يوضع قرب هذه الأسطوانة يضطجع عليه , وكان السرير يوضع أيضا عند أسطوانة التوبة . 5- أسطوانة المحرس وتقع خلف أسطوانة التوبة من جهة الشمال وتسمى أسطوانة علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقد كان مصلاه إليها , وكان يجلس في صفحتها التي على القبر مما يلي باب بيت رسول الله يحرسه وكان أمراء المدينة يصلون عندها . 6- أسطوانة الوفود وتقع خلف أسطوانة المحرس من الشمال وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلس إليها لوفود العرب إذا جاءته . . وكانت تعرف بمجلس القلادة يجلس إليها سراة الصحابة وأفاضلهم . 7- أسطوانة مربعة القبر ويقال لها : مقام جبريل , وتقع في حائز الحجرة عند منحرف صفحته الغربية إلى الشمال بينها وبين أسطوانة الوفود الأسطوانة اللاصقة بشباك الحجرة الشريفة , وقد روى سليمان بن مسلم أن باب بيت فاطمة رضي الله عنها في المربعة , وقد كان صلى الله عليه وسلم يأتيه حتى يأخذ بعضادتيه ويقول : السلام عليكم أهل البيت إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا . 8- أسطوانة التهجد وموقعها وراء بيت السيدة فاطمة رضي الله عنها من جهة الشمال , وفيها محراب إذا توجه المصلي إليه كانت يساره إلى جهة باب عثمان المعروف بباب جبريل .
ألبوم صور متعلقة بشخص الرسول صلى الله عليه وسلم

قبر الرسول علية الصلاه والسلام




إحداث المقصورة على الحجرة وعلى دار السيدة عائشة
كان المسلمون عندما يزورون قبر النبي صلى الله عليه وسلم يستطيعون أن يقفوا ليس بينهم وبين الوجه الشريفة إلا ثلاثة أذرع تقريبا , وكانوا يقفون عند جدار حظار عمر بن عبد العزيز مباشرة . وفي سنة 668هـ أحدث الظاهر بيبرس صاحب مصر مقصورة بدرابزين من خشب نصبه بين الأساطين التي تلي الحجرة الشريفة من جهة الشمال , وقد زاد فيه إلى متهجد النبي صلى الله عليه وسلم حيث أدخل في المقصورة بيت السيدة فاطمة رضي الله عنها , وجعل لهذه المقصورة ثلاثة أبواب بابا في القبلة وبابا في الشرق وبابا في الغرب , وجعل ارتفاع الدرابزين نحو قامتين , وقد أخذ مساحة المقصورة بنفسه وقاس ما حولها بيده وبحبال في حج عام 667هـ . وبعد إحداث المقصورة - الشباك - صار الزائر يقف بعد الشباك متجها بوجهه إلى وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم .




nona nona غير متواجد حالياً