عرض مشاركة واحدة
11-22-2012, 12:19 AM   #2
safynaz
شريك محترف
stars-2-8
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: اخر تواجد بتاريخ 18 - 3 - 2013
المشاركات: 3,244

لماذا اقتضت مشيئة الله عزَّ وجلَّ اختيار الرقم
هذا الرقم يملك دلالات كثيرة في الكون والقرآن
وأحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم. حتى
تكرار هذا الرقم في كتاب الله جاء بنظام محكم.
وهذا البحث يقدم البراهين على ذلك، فلا يوجد كتاب
واحد في العالم يتكرر فيه الرقم سبعة بنظام مشابه
للنظام القرآني. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل
على أهمية هذا الرقم وأنه رقم يشهد على وحدانية
الله تعالى.
فعندما ندرك أن النظام الكوني قائم على الرقم سبعة،
ونكتشف الرقم ذاته يتكرر بنظام في كتاب أنزل قبل أربعة عشر قرناً،
فإن هذا التشابه يدل على أن خالق الكون هو منَزِّل القرآن سبحانه وتعالى.
الرقم سبعة في الكون
عندما بدأ الله خلق هذا الكون اختار الرقم سبعة
ليجعل عدد السماوات سبعة وعدد الأراضين سبعة
. يقول عزَّ وجلَّ: (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ
وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا
أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ
شَيْءٍ عِلْماً) [الطلاق: 65/12]



كل ذرة من ذرات هذا الكون تتألف من سبع طبقات
إلكترونية بعضها فوق بعض، وهذا قانون ثابت
في الكون كله، يشهد على وحدانية الخالق
تبارك وتعالى!
حتى الذرة التي تعد الوحدة الأساسية للبناء الكوني
تتألف من سبع طبقات إلكترونية ولا يمكن أن تكون
أكثر من ذلك. كما أن عدد أيام الأسبوع سبعة
وعدد العلامات الموسيقية سبعة وعدد ألوان
الطيف الضوئي المرئي هو سبعة. ويجب
ألا يغيب عنا أن علماء الأرض اكتشفوا
حديثاً أن الكرة الأرضية تتكون من سبع طبقات!



الأرض تتألف من سبع طبقات بعضها فوق بعض
، وهذه الميزة حدثنا عنها القرآن قبل أربعة عشر
قرناً في زمن لم يكن أحد يعلم شيئاً عن
طبقات الأرض، فسبحان الله!



كلنا يعلم أن الطيف الضوئي (ألوان قوس قزح)
يتألف من سبعة ألوان، ولو تأملنا الكون من
حولنا نرى الكثير من الدلالات لهذا الرقم بما
يشهد على أن الله تعالى أودع سر هذا الرقم في
الكون، وأودع سراً آخر في القرآن ليقول لنا
إن منزل القرآن هو خالق الكون!
الرقم سبعة في السُّنَّة النبوية
كثيرة هي الأحاديث النبوية الشريفة التي نطق به
ا سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم.
وقد كان للرقم سبعة حظ وافر في هذه الأحاديث
وهذا يدل على أهمية هذا الرقم وكثرة دلالاته
وأسراره. فعندما تحدث الرسول الكريم صلى ا
لله عليه وسلم عن الموبقات حدد سبعة أنواع فقال
: (اجتنبوا السبع الموبقات....) [البخاري ومسلم].
وعندما تحدث عن الذين يظلُّهم الله سبحانه
وتعالى يوم القيامة حدد سبعة أصناف، فقال:
(سبعة يُظلّهم الله في ظلِّه يوم لا ظلَّ إلا ظلُّه...)
[البخاري ومسلم].
وعندما يتحدث عن الظلم وأخْذِ شيءٍ من الأرض
بغير حقِّه فإنما يجعل من الرقم سبعة رمزاً
للعذاب يوم القيامة، يقول عليه الصلاة والسلام:
(مَنْ ظَلَمَ قَيْدَ شِبْرٍ مِنَ الأرضِ طُوِّقَهُ مِنْ سَبْعِ
أراضين) [البخاري ومسلم].
وعندما أخبرنا عليه الصلاة والسلام عن أعظم
سورة في كتاب الله قال: (الحمدُ لله ربِّ العالمين
هي السَّبْعُ المثاني والقرآن العظيم الذي
أوتيتُه) [رواه البخاري].
فاتحة الكتاب هي أعظم سورة في القرآن وهي
السبع المثاني وتتألف من سبع آيات، والعجيب
أن هذه السورة تحوي نظاماً عددياً رائعاً يقوم
على الرقم سبعة، مثلاً: عدد حروف اسم (الله) في
هذه السورة المباركة هو سبعة في سبعة،
أي تكرر حرف الألف 22 مرة وحرف اللام تكرر
22 مرة وحرف الهاء تكرر 5 مرات والمجموع
49 أي سبعة في سبعة



وفي السجود يخبرنا الرسول الكريم صلى الله عليه
وسلم عن الأمر الإلهي بالسجود على سبعة أعضاء
فيقول: (أُمرت أن أسْجُدَ على سَبْعَةِ أَعْظُم)
[البخاري ومسلم]. إذاً لا تصح الصلاة إلا
إذا سجد المؤمن على سبعة أعضاء وهي
اليدين والقدمين والركبتين وجبهة الوجه.
safynaz غير متواجد حالياً