عرض مشاركة واحدة
04-28-2008, 02:24 AM   #9
السويدي
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: London,UK
المشاركات: 11,524

[]العمده

عباس العقاد




أحد أقطاب الفكر والأدب في العالم العربي في عصره
من مواليد 28/6/1889 بأسوان.
كان العقاد صاحب نظرية في الشعر تقوم علي مراعاة الصدق
وتحقيق الوحدة العضوية، والتعبير عن الذات
والاهتمام بالعقل والفكر إلي جانب القلب والعاطفة.
بدأ إنتاجه الشعري قبل الحرب العالمية الأولي
وكان أول ديوان بعنوان "وهج الظهيرة "
وتوالت بعد ذلك مجموعاته الشعرية بعناوين مختلفة
من بينها: "وحي الأربعين"،"هدية الكروان"، "عابر سبيل"
وقد بلغ عدد دواوينه الشعرية عشرة دواوين
هي نتاج ما يزيد علي خمسين عاما
كما عني بشعر ابن الرومي، وكتب عنه كتابا كبيرا
وقد وصف د. زكي نجيب محمود شعر العقاد
بأنه أقرب ما يكون إلي فن العمارة والنحت.
كتب العقاد سير أعلام الإسلام بطريقة خاصة
أشبه برسم الشخصيات مثل طريقته في "العبقريات"
كما كتب رواية واحدة كانت بعنوان "سارة".
للعقاد ثمانية كتب في العقيدة الإسلامية من بينها:
(الفلسفة القرآنية - الديمقراطية في الإسلام
الإسلام في القرن العشرين - مطلع النور
التفكير فريضة إسلامية).
وفي مجال الإسلاميات أيضا كتب العقاد:
"عبقرية محمد"، "عبقرية عمر"، "عبقرية خالد"
وقد جمع هذه المؤلفات تحت عنوان"إسلاميات".
و كان العقاد يكتب الافتتاحيات السياسية في جرائ
د مثل "البلاغ"، "الجهاد"
وأصبح أحد كتاب الحركة الوطنية إبان ثورة 1919
وألف كتابا عن سيرة الزعيم سعد زغلول عام
1936 رسم فيه طبيعتنا الخالدة علي مر التاريخ.
لا تخلو مؤلفاته من الفكاهة، ومن أعماله الفكاهية
الجزء الأول من ديوان "بين محمد وعزوز"
وقصيدة "احتفال بميلاد الكلبة فلورا"
وحتى مقالاته السياسة كان فيها الكثير
من السخرية والفكاهة منها: "علوبه يكره الأوباش"
"يد من حرير ولكن بذراع من حديد".
انتخب لعضوية مجلس النواب مرتين
وعين في مجلس الشيوخ مرتين، وكان عضوا في
مجامع اللغة العربية بالقاهرة ودمشق وبغداد.
حصل علي العديد من الأوسمة والجوائز منها
جائزة الدولة التقديرية عام 1960
توفي في 12/3/1964.
[/]
__________________

signature

السويدي غير متواجد حالياً