عرض مشاركة واحدة
10-24-2012, 02:08 AM   #5
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550




عرفنا أن للقلب إحراماً كإحرام الجسد ،
وإحرام القلب يشترك فيه الحاج وغيره
وعلى كل مسلم بالإخلاص لكل عمل ،
كذلك إحرام القلب له محظورات منها:
الرياء والسمعة والحسد والضغينة ...الخ.

وعرفنا كذلك أن من فاته الحج ولم يدركه
فيستطيع أن يحج بقلبه
وذلك بالإجتهاد فى الأيام العشر من ذى الحجة



فهذه نفحات العشر الأول من ذي الحجة قد أهلت
وموسم طاعات قد أقبلت
عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ:
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
"مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ الْعَشْرِ "
فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ؟
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ
إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ " .

انظر كيف يتعجب الصحابة حتى قالوا : ولا الجهاد ؟!!




والعمل الصالح يشترك فيه الحاج وغيره
وشرطي قبول العمل يشترك فيهما الحاج وغيره
"الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ"
(الملك:2)

قال الفضيل بن عياض رحمه الله:
"أخلصه وأصوبه"
قيل يا أبا علي: "ما أخلصه وأصوبه"؟
فقال: إن العمل إذا كان خالصا ولم يكن صوابا، لم يقبل ،
وإذا كان صوابا ، ولم يكن خالصا لم يقبل،
حتى يكون خالصا صوابا.
والخالص: أن يكون لوجه الله،
والصواب: أن يكون متبعا فيه الشرع والسنة
وينبغي أن يسأل المسلم نفسه سؤالان قبل الفعل :
لمَ أفعل ، وكيف أفعل ،
فالأول سؤال عن الإخلاص ، والثاني سؤال عن الاتباع


نحمدُ الله أن اختصَّنَـا بالخيْرِ وسخرَ لنَا مواسِمُ مضاعفة الأجر

حينما تُشرِقُ شمس أولُ يومٍ من آخـــرِ الشهور :
تُزَفُّ إلينا أيــــــــــــــامٌ مزهرة معدودة
نعيــشُ فيها ساعات من أغلى ساعات عُمرنا
|[ خَـيـــرُ أيَّـــامِ الدُّنْيـــا ]|
إنها عشْــرُ أيـــامٍ يحبها الله
سَاق لنا فيها خيراتٍ عظيمة
وجمع فيها كنوزًا فضيلة ثمينة

إنها بستان جميل
وسنسكُن هذا البستـان طيلة الأيام العشــر
نستظل فيه تحت أشجار خير الهدْي وطيب الأثر
و لنتقوَّى على الاجتهاد في الأيام العشر
{ تذكرروا أنها عشرُ أيامٍ فقط لا تزيـــدْ !
لكنها بالوزن مئـاتٌ و ألوفٌ بل تزيــدْ !!!







إنه موسم من مواسم تجديد الإيمان فى القلب
فماذا أعددنا لهذه الأيام العشر وماذا سنصنع ؟؟
فهيا نجتهد فى أيام العشر من خلال هذه المشاريع التى توصلنا لأحلى حياة :

1- صيام هذه الأيام المباركة التسع أيام
2- بالتوبة الصادقة النصوح، وبالإقلاع عن الذنوب
والمعاصي، فإن الذنوب هي التي تحرم الإنسان فضل ربه
وتحجب قلبه عن مولاه، والتوبة عامة تكون في جميع
الأوقات، وتتأكد في مواسم الخيرات.
3- كما نستقبل مواسم الخير عامة بالعزم الصادق الجاد على
اغتنامها بما يرضي الله، فمن صدق الله صدق الله معه،
قال تعالي :
( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ )
(العنكبوت)
4- وبطاعة الله وعبادته، وكثرة ذكره وتلاوة كتابه،
وطلب الزُّلْفَى لديه ودعائه والتضرع إليه، والثناء عليه
ومحبته ومحبة أوليـائه، ونصرته ونصرة دينه وكتـابه
وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وعباده الموحدين .





تابعوا رحلة الشـــوق إلى البلد الأمين
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً