عرض مشاركة واحدة
09-30-2012, 11:47 PM   #1
safynaz
شريك محترف
stars-2-8
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: اخر تواجد بتاريخ 18 - 3 - 2013
المشاركات: 3,244
تموت قلوب واجسادها حية وتموت اجساد وارواحها هايمة

basmala

هذه هى خلاصة كل شئ
بعد ان يحين الاجل تتلخص سيرة اى انسان فى هذه اللحظة
ولا اقصد بحين الاجل الموت فقط وانما اقصد انتهاء اى حياة
من ايام فقط اكملت واحدة من المديرات عامها الستين وفى عادة الاشغال ان الشخص اما يكرم او يهان لاول مرة تكريم حقيقى او اهانة معلنة
فان كنت طيب الخلق كريم المعاشرة حسن الاداء فمهما كانت درجة قربك او بعدك من القيادات فان حب الناس لك سوف يجعلهم يطلبون امداد فترة بقاءك ولو حتى لمده شهور لكى يتهياؤا نفسيا للبعد عنك
اما لو كنت مثل مديرتنا محل الموضوع فان كل اوراقك واخلاء طرفك سوف تنتهى فى لحظات قاطعة عليك سكة التملق والتذلل والاحتيال للابقاء
شاهدتها وهى تقف جانبا فى الطرقة غير مصدقة ان اوراقها انتهت فى دقائق غير تاركة لها فرصة اصطناع موضوع للحديث مع رب العمل لاستدراجة فى منحها فرصة للبقاء

واليوم على العكس اشاهد منتداى الحبيب وقد توقفت انفاسة وتحجرت دموعه
واغلقت ابواب حواراته واهملت مشاركاته وتأجلت مستجداته
ولانك اذ تتساءل (هل هنااااااك احد)
لااحد يجيب الكل صامت الكل مخنوق يكتم صرخات رفض غير مشروح لفقدان عزيز
الكل يترك العنان لروحه اذ ربما تتلاقى مع روح العزيز الكل يتمنى ان يزوره فى احلامة
الكل يدعو له الكل لايمانع بان تخصم من عمره لحظات يعود بها ليودعه
لحظة وداع ضائعة كسرت الكل اوجعت الكل افقدت الكل متعة الحياه
قالت لى احداهن ياليتنى كنت انا. وهى فى ريعان شبابها
هذه هى اللحظة الوحيدة الحقيقة التى يعيشها اى منا حتى لو لم يكن موجود

*(لحظة رفضك او لحظات استدعاءك حتى ولو من العالم الاخر)

عندما قال بنفسجتى الرائعة
* انما الغرض من الوجو هو الطموح لما وراء الوجود
كانت تعنى اشياء كثيرة فهمتها وحدى من ضمنها الاتكون هناك حواجز بين الارواح وبين.......الازمنة
__________________

signature

safynaz غير متواجد حالياً