عرض مشاركة واحدة
09-29-2012, 03:29 PM   #1
safynaz
شريك محترف
stars-2-8
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: اخر تواجد بتاريخ 18 - 3 - 2013
المشاركات: 3,244
زادى قبل ترحالى دائما

basmala

انا ممن يعدون حقائبهم جيدا قبل السفر لا اقصد التنظيم ولكن اقصد المضمون فلا احب ان اشعر بالاحتياج فى الغربة ويصبح فقط مااحتاجة من الاغراب الى اى جهة اسير الى اليمين ام الى الشمال وبعدها اخطو خطوات قصيرة لاعيد السؤال تاكدا للاطمئنان وهذا ما اتزدود به عند اى ترحال:-





اذا عجزت يوما عن اختيار الصديق المخلص فاعلم انك يوما ما ستعود من حيث بدات لتبحث عن الوسيلة التى بها تصل الى الطريق الصحيح لحياة سعيدة ولكن بعد ان تكون قد فقدت ايضا بعضا من سواد شعرك ونضارة وجهك واستقامة قامتك وحينها سوف تشعر ان احتياجك الى عكاز اصبح اكثر الحاحا من احتياج الصديق لذلك سوف تضطر ان تقبل رفيقا للحياه قد يصبح يوما صديقا





اصرارك على ان تكون من المفسدين فى زمن التطهير لايعنى سوى شئ واحد وهو انك تحتضر وتبحث عن سبب مقنع لعدم خروج الناس الى جنازتك

.



البعض يستمد ثقته فى نفسه بما يملك بداخله وآخرون يستمدونها بما يحيط بهم فان ذهب ما يحيط بهم فان طريق واحد فقط يفتح امامهم ليتعرفوا على انفسهم وما يملكون بداخلهم او للاستسهال:- ان يقفوا مكانهم ليقضوا باقى حياتهم يقولون كنا وكان


اذا اردت ان تعرف معدن انسان فقارن بينه قبل ان يملك وبين بعد ماملك
.
علمتنى الحياه ان الذين يجاهرون بفجورهم يحملون بين ضلوعهم قلوبا ميته تعذبهم بما تحمل من انتان وعفن وقاذورات اللهم عافنا ولاتجعلنا نيأس
من رحمتك




ان تحيا حياة كاملة بدون صديق اهون بكثير من ان تقضى يوما واحدا تتفقد صديقك وتبحث عنه


[اذا اجبرتك الظروف ان ترافق اما خائن واما ندل طريق ما... فسر مع الندل لانك بعدم اعتمادك عليه وعدم اعطاءه الامان قد تنجو منه اما الخائن فلا مفر






لا تبدأ ولاتحاول مع من يكفر بالقيم والاخلاق فما ان تنتهى من سلمك الذى اعددته لترفعه اليك حتى تكتشف انه ايضا كان مشغول بحفر مساحه اضافية من مستنقعه الذى يعيش فيه ........... ليسقطك بجواره



اذا فقدت احساسك يوما بادميتك فلا يبقى شئ تفتخر به غير ......فجورك




لا تقيس مدى نجاحك فى تجربة نصب واحتيال بما حققته ولكــــــــــــــــــــــن قس مدى غباءك بمقدار ما فقدته من هذه التجربة



وللحديث بقية
__________________

signature

safynaz غير متواجد حالياً