عرض مشاركة واحدة
09-21-2012, 06:50 AM   #15
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552




( ولاتحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون
إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار )
آية 42 إبراهيم
إن آيات هذا الكتاب العظيم هي عزاء لنا عن كل بلاء يصيب هذه الأمة ...
وأشدها بلاءً كيد الأعداء ونذالتهم التي باتت تكيد للإسلام وأهله –
زادهم الله نكالاً وتدميراً -
على مر القرون والأزمان -- أنباء موجعة تكتنفنا في الصباح والمساء ،
كيف تجرأ علينا البغاث والجراثيم ... لن تبرد لهم خصومة ،
وكأنهم تقاسموا ألا يهدأ لأمة الإسلام بال ، وألا ينتظم لها صف
...
ولكن ذلك ليس بمستغرب على أحفاد القردة والخنازير
فإن بصماتهم الملوثة ونكالاتهم بأمة الإسلام المتتالية لاتكاد
تنقطع مزقهم الهوى كل ممزق ، ماذا يريدون ؟
شر يكمن في نفوسهم ، إنه الكفر ...ظلمة منقطعة عن نور الله ...





لكن ... فليموتوا بغيظهم ... فالكبير والصغير ،
الجاهل والعالم ... يحبك يارسول الله ...
ياحبيب الله ، نحبك وإن كنا مقصرين اتجاهك ،
نحبك ونشتاق لرؤية وجهك الوضاء ...
نحبك ولن يثنونا عن حبك ،
أنت الذي أخرجتنا من الظلمات إلى النور بإذن ربك ...
أنت من تحملت المشاق لتوصل إلينا رسالة ربك ...
اكتنفتك الأحزان والمتاعب منذ أن أُنزل عليك
( إقرأ باسم ربك الذي خلق )
لم يشهد مثلك عابداً سجاداً شاكراً ... رحيماً ،حليماً ، متسامحاً ،
لم تكن طالب ثأر ، ولا ناشد قصاص ، ما انتقمت لنفسك قط ،
إنك رحمة مهداة قدت العباد إلى ربهم سجاياك تفوق كل وصف .

مارأينا في دفتر المجد أسمى *** منك حباً برغم كيد الوشاة
صغت للدهر قصة من نضال *** وفعـــــال أبية ذائعــــات

من ينفي عنك كيد الأعداء إلا خالقك ،
إن فاطر السماوات والأرض وفاطرك لن يتركهم سدى ،
والله يعلم عاقبة أمرهم أما وعدك سبحانه بقوله :
( إنا كفيناك المستهزئين ) ...
يامن حولت أمماً من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ،
خلال ربع قرن تبدلت الأرض غير الأرض ،
صلى الله عليك صلاة وتسليماً دائمين
إلى أن يقوم الناس لرب العالمين ...

__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً