عرض مشاركة واحدة
01-07-2008, 09:59 PM   #6
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

جاوز الظالمون المدى

أَخي جَاوَزَ الظَّالِمُونَ المَدَى
فَحَقَّ الجِهَادُ وَحَقَّ الفدا
وَليسُوْا بِغَيْرِ صَلِيْلِ السُّيُوفِ يُجِيْبُونَ
صَوتَا لَنَا أَوْ صَدَى
فَجَرِّدْ حُسَامَكَ مِنْ غِمْدِهِ
فَلَيسَ لَهُ بَعدُ أَنْ يُغْمَدَا.
صََبرْنَا عَلَى غَدْرِهِمْ قَادِرِين
وَكُنا لهم قَدَرَاً مُْرصَدَا
طَلَعْنَا عَليْهِم طُلوعَ المَنُونِ
فَطَارُوا هَبَاءً وَصَارُوا سُدَى !

أخى إِنْ جَرَى فِي ثَرَاهَا دَمِي
وَشَبَّ الضّرَامُ بِهَا مَوْقِدَا
فَفَتِّشْ عَلَى مُهْجَةٍ حُرَّةٍ
أَبَتْ أَنْ يَمُرَّ عَلَيهَا العِدَا.
وَقَبِّلْ شَهِيدَاً عَلَى أَرْضِهَا
دَعَا بِاسْمِهَا اللَّهَ وَاسْتَشْهَدَا
فِلِسْطِينُ يَفْدِي حِمَاكِ الشَّبَابُ
و جَلَّ الفِدَائِيُّ وَالمُفْتَدَى
فِلِسْطِينُ تَحمِيكِ مِنَّا الصُّدُورُ
فَإِمَّا الحَيَاةُ وَإِمَّا الرَّدَى

تحية إكبار و إجلال للشهيدة البطلة دلال المغربى
و رفاقها الشجعان
إنها المرأة الفلسطينية ..
كانت و ما تزال تتصدر أسمى معانى التضحية و الفداء
و بكل ما أوتيت من إيمان بشرف الأرض المغتصبة
و بحق استرداد الوطن و مقدساته .
لا تبخل حتى بالروح...
تقدمها فداء لأرض فلسطين ...
و ثأرا من عدو شرس دموى غادر .
.فكانت هذه الكوكبة من استشهاديات
فى عمر الزهور
بثت عملياتهن الذعر فى قلب العدو ...
وتركت وصاياهن درسا ..ما أبلغه!
أوصت دلال المغربى أبناء شعبها و المقاومة
بالنضال حتى تحرير كامل التراب الفلسطينى.
و أوصت دارين أبو عيشة بالبقاء
على درب الشهادة و الحرية .
أمّا آيات الأخرس فقد كانت صرختها...
أيها العرب كفاكم تخاذلا !

××××××××××

رحم الله الشهداء
هم النور فى ظلام الأمة
هم العزة و الكرامة فى زمن الإنكسار
و هم الإباء فى زمن الخنوع .
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً