عرض مشاركة واحدة
09-05-2012, 08:37 AM   #122
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554



تعريف النمو
النمو هو سلسلة متماسكة من تغيرات تهدف إلى غاية واحدة
هي اكتمال النضج ومدى استمراره وبدء انحداره،
فالنمو بهذا المعنى لا يحدث فجأة، بل يتطور بانتظام.

فالنمو قي أبسط مظاهره :
زيادة كمية في الطول والوزن والحجم، وتبدل نسب أبعاد الجسم.
وهو تغير ايجابي
أو تطور نوعي في السلوك والعمليات المعرفية والانفعالية،
فما دام النمو مستمرا فالطفل ينتقل من حركة الذراع الكلية
إلى حركة الأصابع وحدها،
ومن الأصوات إلى الحروف إلى الكلمات،
ومن العمليات الحسية الحركية إلى صنع الرمز
إلى العمليات الفكرية العيانية
إلى العمليات الفكرية المجردة .



محاور التطور والنمو عند الطفل
يمكن أن نميز محورين يتم بهما نمو وتطور الطفل:
· التطور والنمو الجسدي
· التطور النفسي والحركي




القوانين العامة للنمو:
للنمو خصائص وقوانين عامة إذا فهمها الوالدان
سهل عليهم التعاون مع الاتجاه الطبيعي للنمو،
وأهم تلك القوانين والمبادئ ما يلي:
·النمو عملية مستمرة ومتدرجة :
ومتصلة منذ بداية الحمل حتى البلوغ
وكل مرحلة تتوقف على ما قبلها وتؤثر فيما بعدها.
·النمو يسير في مراحل :
يسير النمو في مراحل يتميز كل منها بسمات خاصة واضحة ،
إلا أننا من الصعب أن نميزبين نهاية كل مرحلة
وبداية المرحلة التي تليه.
·كل مرحلة من المراحل لها سماتها الخاصة التي تميزها .
· سرعة النمو ليست على وتيرة واحدة :
بل نلاحظ أن سرعة الطفل قبل الميلاد تكون كبيرة،
ومعدلها أيضا أكبر من المراحل اللاحقة.
إلا أنها تبطئ نسبيا بعد الميلاد .
إلا أنها تظل سريعة في مرحلة الرضاع ومرحلة الطفولة المبكرة
ثم تستقر السرعة نسبيا في الطفولة الوسطى والمتأخرة .
ثم تحدث تغيرات سريعة وقوية في مرحلة المراهقة،
لدرجة أن علماء النفس والنمو سموها مرحلة الولادة الثانية
إلا أنها تستقر نسبيا في آخر مرحلة المراهقة .
· مظاهر النمو تسير بسرعات مختلفة :
فيختلف معدل النمو من مظهر إلى آخر.
فنرى أن أعضاء الجسم تختلف حجما من مرحلة إلى أخرى
وكذلك أن الوظائف العقلية لا تنمو بسرعة واحدة .
· الفروق الفردية واضحة في النمو :
يختلف الأطفال من حيث سرعة النمو كما وكيفا.
فكل فرد ينمو بطريقة وأسلوب خاص به،
كما أن لكل طفل مواعيده الخاصة في النمو،
ويختلف معدل النمو من طفل لآخر .
·النمو يسير من العام إلى الخاص ومن الكل إلى الجزء :
لاحظ العلماء أن الأطفال عموما يستجيبون استجابات عامة
ثم تتخصص تلك الاستجابات وتتفرع وتصبح أكثر دقة فيما بعد.
فمثلا نلاحظ في حركة الطفل أنه يتحرك بكل جسمه
إذا أراد أن يصل إل شيء ما
ثم باليدين ثم بيد واحدة ثم بالكف كله ثم بإصبعين .




تتحكم عدة عوامل في نمو الطفل أهمها:

· العامل الو راثي:
الذي يعتمد على برنامج حيوي حقيقي
يحويه الجسم على مستوى الـADN.
وتكون الخصائص القياسية للناس على علاقة عند نفس المجموعة العرقية.
على سبيل المثال فيما يتعلق بالثلاث الأعراق البشرية الكبيرة
بينما تكون قامة الراشدين متقاربة، توجد اختلافات في قياسات الأطراف،
الطرف السفلي يكون أطول عند الأفارقة وأقصر عند الأسياويين بالنسبة للأوروبيين.
يوجد أيضا اختلافات حسب الجنس,
فنجد أن قامة الراشدين تكون أقل عند الإناث ولكن النضج يكون أسرع.
وهناك عامل المحيط الذي له دور في تفسير التغيرات الاثنية.



· العوامل الهرمونية
o يفرز الفص الأمامي للغدة النخامية هرمونا يؤثر على عملية النمو بالجسم.
يبدأ هرمون النمو نشاطه منذ الأشهر الأولى لتكون الجنين،
ليزيد إفرازه في السنوات الأولى من عمر الطفل
ثم يعاود نشاطه في فترة البلوغ.
يؤثر هذا الهرمون على الأنسجة النامية على مستوى الغضاريف
(تنظيم عملية نمو العظام طوليا)
والعديد من عمليات التمثيل الغذائي،
لذلك فان أي نقص لإفراز الهرمون يؤدي إلى خلل في عملية النمو .

o نجد أيضا هرمون الغدة الدرقية الذي يلعب دورا كبيرا
في عملية نمو العظام وأي نقص في إفرازه يؤدي إلى
بطء في معدل النمو وتأخر في النشاط العقلي والبدني.

o عند اقتراب البلوغ تعمل الهرمونات الجنسية على
تسريع عملية النمو فتحدث بذلك طفرة البلوغ.



· عوامل المحيط
يمكنها أن تؤثر بالسلب أو الإيجاب على عملية النمو.



· عوامل التغذية
يمكن أن يؤثر نقص التغذية الكمي أو الكيفي في إبطاء عملية النمو،
كذلك تؤدي الأمراض الناتجة عن خلل في هضم
أو امتصاص الغذاء إلى نتائج مماثلة.



· العوامل الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية
يزداد النمو بتحسن المستوى الاجتماعي والاقتصادي.



· العوامل النفسية و العاطفية
قد يسبب محيط تسوده عوامل نفسية وعاطفية غير مواتية للطفل
حالات من تأخر النمو .




__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً