عرض مشاركة واحدة
08-12-2012, 10:15 AM   #97
منى سامى
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 15,426

اجمل صباح معطر على خدود الورد
ينثر عبيره محبه وخير وسلام فاق الحد
وينور دوروب كل اهل ورد
ويقولهم بحبكم يا اغلى ناس بجد




دائما اسعد بكلماتكم الجميلة
التى تزين خيمه المحبه
اشكر حبيبتى نااانو
وحبيبتى هالة
وحبيبتى هند
وحبيبتى مبدعه
اشكركم من القلب
دايما ربنا يحليكم لى ويسعدنى بكلماتكم ومشاعركم الرقيقة



ونبدأ مع بعض ليلة جديدة
من ليالى خيمة ورد للفنون



الفقرة الاولى مع
ايات الاعجاز فى القران الكريم







- قال الله) وَ آيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَاْرَ فَإِذَاْ هُمْ مُظْلِمُوْنَ( يس : 37
و قال الله) وَ لَقَدْ زَيَّنَّاْ السَّمَاْءَ الدُّنْيَاْ بِمَصَاْبِيْحَ( الملك : 5
---------------------------------------------------------------------
حسبما تشير إليه الآيتان الكريمتان فإن الكون غارق في الظلام الداكن و إن كنا في وضح النهار على سطح الأرض ، و لقد شاهد العلماء الأرض و باقي الكواكب التابعة للمجموعة الشمسية مضاءة في وضح النهار بينما السموات من حولها غارقة في الظلام فمن كان يدري أيام محمد صلى الله عليه و سلم أن الظلام هو الحالة المهيمنة على الكون ؟ و أن هذه المجرات و النجومليست إلا مصابيح صغيرة واهنة لا تكاد تبدد ظلام الكون الدامس المحيط بها فبدت كالزينة و المصابيح لا أكثر؟ و عندما قُرِأَت هذه الآيات على مسمع احد العلماء الامريكيين بهت و ازداد إعجابه إعجاباً و دهشته دهشة بجلال و عظمة هذا القرآن و قال فيه لا يمكن أن يكون هذا القرآن إلا كلام مصمم هذا الكون ، العليم بأسراره





الفقرة الثانية مع
احكى ياشهريار


احب نسمة الصباح النديه
عندما تحمل رائحة البحر الذكية
تتغلغل الى رأتى تنعش كل كيانى
فالبحر بامواجه ورائحته يذكرنى باول يوم التقيت بشهرزادى
اسكندراانية جميلة تسير على شاطئ البحر
تائهه حزينه تنظر الى الامواج وكانها تتحدث معها حديث خاص
وتعصف بالرمال اقدامها وكانها تمحو ذكرى ايام عصيبة
رايتها تمر امام كبينتى يوما بعد يوم فى ميعاد محدد
عندما تشرق شمس الصباح

تشرق هى تملا قلبى رغبة وحنين للتحدث معها
جمعت كل مالدى من شجاعه واقتربت منها
اختلقت العبارات لاتكلم معها
فاجأتنى بالصدود اول الامر
ولكن مع الايام رق قلبها لى وبادلتنى الحديث
وعرفت انها محطمة نتيجة فشلها فى قصة حب
اقتربنا اكثر فاكثر
وجدت بداخلها ما تمنيته طول عمرى

من طهر ونقاء واخلاص
عانقها قلبى قبل زراعى
تمنى ان يحيا بقربها اصبح لا يطيق فراقها
وبالفعل ارتبط بها ملات حياتى بالفرحة والحب
اصبحت ايامى تمر معها وكانها قصة من الف ليلة وليلة
انجبنا طفلان اصبحا كل حياتنا
ولكن فجأة ودون مقدمات
تغير كل شئ
اصبحت عصبية جدا لاتهتم بى اطلاقا
اخذت تصرفاتها تتغير الى الاسوء
ولكن لاحظت ان تصرفاتها تغيرت معى انا فقط
طلبت ان تنام بغرفة الاولاد
اهملتنى كليا كادت الحيرة تقتلنى
فصارحتها باهمالها وبعدها عنى
فاجابت(القلوب بيد الله يقلبها حيث يشاء
بالامس كنت احبك اما الان فلا)
هجرتنى بدون ابداء اسباب كنت احاسب نفسى ليل نهار
اخشى ان اكون فعلت مايجرحها
ولكن اجد فى النهاية نفسى انا المجروح
تركت البيت بحثت عن بديل ليخرجنى من محنتى معها
ولكنى كنت اراقب تصرفاتها الغريبه
كيف لهذا القلب الحنون المحب ان يتحول
راقبتها فترة فاذا بى ارى ممياء تتحرك بلا عقل ولا قلب
جعلتنى ابتعد عنها وابحث عن اخرى
ابتعد بجسدى ولكنها تسكن روحى
وفى يوم من الايام اتصل بى طبيب العائلة يبشرنى
بان الطبيب الالمانى الوحيد الذى يعالج حالة زوجتى
وصل الى بلادنا
فاجبته فى استغراب اى حالة؟؟؟
فاجأنى الطبيب ان شهرزادى تعانى من مرض خطير
ونسبه الشفاء منه قليلة
اما الان فلامل بيد الطبيب الالمانى
عرفت وقتها لماذا تفننت فى ابعادى عنها حتى لا اشاركها احزانها
جريت عليها حملتها بين زراعى طفت بها كل مكان
فشرزادى ملاك هزيل الجسد بقلب كبير وحب باقى
فضلت ان احيا بعيد عنها عن عذابى فى قربى منها
عانقتها بروحى وكاد يلتحم جسدى بجسدها
ليشاركها اوجاعها
ستظل شهرزادى حبى الباقى حتى ولو لم تكن فى حياتى
اما الان فسوف ارعاها واهتم بها واسكت عن الكلام المباح
لان الصبح قد لاح
منى سامى غير متواجد حالياً