عرض مشاركة واحدة
08-02-2012, 08:23 AM   #16
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,209

قتيبة بن مسلم الباهلي.. البطل الجريء

سنطالع اليوم سيرة بطل
بما تحمله كلمة البطولة من معانٍ
فهو قائد من كبار القادة الذين سجلهم التاريخ
ومن أعظم الأبطال في التاريخ الإسلامي
قاد الفتوحات الإسلامية في بلاد آسيا الوسطى
في القرن الأول الهجري، فعلى يديه
فتحت البلاد التي تسمى اليوم بالجمهوريات الإسلامية
التي انفصلت عما كان يسمى بالاتحاد السوفييتي
وتوغل حتى حدود الصين، فهدى الله على يديه
خلقًا لا يحصيهم إلا الله، هو القائد المجاهد
قتيبة بن مسلم الباهلي.

مولده ونشأته

ولد قتيبة بن مسلم سنة 48هـ، بأرض العراق
في بيت إمرة وقيادة، فأبوه
مسلم بن عمرو بن الحصين الباهلي
كان مضرب المثل في الفتوة والبسالة
ولما ترعرع قتيبة تعلم العلم والفقه والقرآن
ثم تعلم الفروسية وفنون الحرب
ونشأ قتيبة على ظهور الخيل رفيقًا للسيف والرمح
محبًّا للفروسية، فظهر فيه النبوغ
وهو شاب في مقتبل شبابه.

صفاته وأخلاقه

قتيبة بن مسلم من الأبطال ذوي الحزم والدهاء والرأي
وكان ذا بأس وشدة، عالي الهمة جريء اللسان
وله رواية عن عمران بن حصين، وأبي سعيد الخدري
وقال عنه ابن كثير في كتابه "البداية والنهاية":
"إنه ما انكسرت له راية
وكان من المجاهدين في سبيل الله
واجتمع له من العسكر ما لم يجتمع لغيره
ويذكر أيضًا ابن كثير أن قتيبة:
من سادات الأمراء وخيارهم
وكان من القادة النجباء الكبراء
وذوي الحروب والفتوحات، والآراء الحميدة"
وكان لا يبغي بجهاده سوى نصرة الدين
ولا يريد من الدنيا شيئًا.

ومن القصص التي أوردها ابن الأثير في كتابه
"الكامل في التاريخ"
وتدل على إيمانه بالله وتوكله عليه، عندما فتح
قتيبة بن مسلم مدينة سمرقند
اشترط على أهلها شرطين أما الأول:
فهو أن يبني في المدينة مسجدًا لله ويضع فيه منبرًا
ويصلي فيه ويخطب على المنبر
أما الشرط الثاني وهو أن يحطم أصنام المدينة وأوثانها
وبالفعل نفذ الشرطان، فلما أخذ الأصنام
ألقيت بعضها فوق بعض حتى صارت
مثل الجبل الكبير ثم أمر بإحراقها
فتصارخ أهل المدينة وبكوا، وقال الكفار:
"إن فيها أصنامًا قديمة من أحرقها هلك"
وجاء ملك المدينة واسمه "غورك"، وقال لقتيبة:
"إني لك ناصح لا تحرقها فيصيبك الأذى"
فقال قتيبة:
"أنا أحرقها بيدي فكيدوني جميعًا ثم لا تنظرون"
ثم قام إليها وهو يكبر الله عز وجل
وألقى فيها النار فاحترقت كلها.
هالة غير متواجد حالياً