عرض مشاركة واحدة
07-29-2012, 08:27 AM   #10
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,204

وسائل التمكين عند الغافقي

بدأ عبد الرحمن الغافقي بإصلاح داخلي
يقوم على العدالة والمساواة، وقام بزيارة الأقاليم المختلفة
فنظم شئونها، وقمع الفتن والمظالم ما استطاع
كما عدل نظام الضرائب وفرضها على الجميع
بالعدل والمساواة، وعزل من العمال
من حامت حوله الريب والظنون
وأظهر تسامح الإسلام في معاملة النصارى واليهود
فرد كنائسهم وأملاكهم المغصوبة، وفرح الأندلسيون
بولايته فرحًا شديدًا، وعلى مستوى الجيش
عني بإصلاحه وتنظيمه عناية خاصة
فقد أخذ يدرب الجيوش ويحشد الذخائر
ويضع كل جندي في موضعه اللائق بكفايته
وانتخب فرقًا جديدةً مختارةً من فرسان البربر
وعهد بقيادتها إلى أبطال من العرب
فأحسنوا تدريبها الحربي وأضافوا إلى الجيش الإسلامي
قوة عظيمة، كما قام الغافقي بتطهير الجبهة الداخلية
قبل أن يشتبك مع أعداء الإسلام
وحصن الثغور الشمالية
وتأهب لإخماد كل نزعة إلى الخروج والثورة.

عبد الرحمن الغافقي.. رحلة جهاد

عبأ الغافقي جنوده واستأنف الغزو فاقتحم الجبال
ووطئ السهول بسيطها ووعرها، وتوغل مثخنًا
في بلاد الفرنج فاكتسح المدن الواقعة على نهر الرون
ثم هجم على ولاية "أكوتين" وحالفه النصر
فمزق جيوشها وطارد فلولها، ثم تابع زحفه منتصرًا
في جميع خطواته حتى افتتح نصف فرنسا الجنوبي
من الشرق إلى الغرب في بضعة أشهر
فانزعجت أوروبا انزعاجًا صارخًا لتقدم الجيوش الإسلامية
فأرسلوا صيحاتهم الصليبية في آفاق أوروبا
وبذلوا أقصى ما يقدرون عليه في إشعال الكراهية للإسلام
وتولى "شارل مارتل" فتجمع حوله الصليبيون
وقدموه قائدًا للكفاح النصراني
واستطاع أن يحشد طوفانًا مرعبًا
من الآدميين المتوحشين.

أما عن الجانب الإسلامي فأخذ القائد عبد الرحمن الغافقي
وكان من فرسان المنابر يخطب في جنوده
ويحثهم على الثبات والصبر، فأفرغ في خطبه كثيرًا
مما تزخر به نفسه المتوثبة، ثم تقدم بجنوده
يحدوه الأمل المشرق
ويدفعه اليقين الراسخ في نصر الله.

هالة غير متواجد حالياً