عرض مشاركة واحدة
07-05-2012, 05:19 PM   #1
جابر الخطاب
vip
Crown2
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق - فى رحمه الله
المشاركات: 820
بكاء القوافي فى رثاء صديق لجابر الخطاب

basmala

بـــــكاء القـــــــوافي

جابر جعفر الخطاب

في رثاء الصديق الراحل الأديب

والصحفي حمزة البدري رحمه الله

على وتر الأحزان جُرحُك عازفُ

وفي صفحة الأيام خطبك عاصفُ

بكتـك القوافــي فالسطورُ عليلـة ٌ

وسالت دما ً منـا عليك العواطـف ُ

وطافت على النعش المهيب حزينة ً

حـروف ٌ يتيمــات ٌ لكم وصحائـف ُ

تركت َ بميـدان الفصاحة لــوعـة ً

عليك بها روض الفصاحة آسـف ُ

وغطى على الغراف ليلٌ من الأسى

فموج الردى في صفحة النهر جارفُ

كـأن الندى فـي أعيـن الـزهـر أدمـعٌ

فـزهـرُ الربى بـاك ٍ عـليـك وذارفُ

يعــز ُ علـيـنـا أن نــراك َمـغـيــبـا

وأنت الذي في القلب صوتك هاتف ُ

كـأنـك تـدري بالـرحيـل ويـومـه ِ

فما أنت محزون وما أنت خائف ُ

تضعضع صرح العمر وانهد َ ركنه ُ

وهبت على عش الحنان العواصف ُ

ترنـح فــي كـف المـنـيــة بـيـرق ٌ

من الفكر فالتاعت عليه المـعارف ُ

**********

أبا سامر ٍ لا أحسبـنـك َ راحـلاً

فمثلك َ فوق الوصف ما أنا واصف ُ

تـركـت َ فـؤادي للشجـون تـدكـه ُُ

قـذائـفُ أحـزان ٍ تـليها قـذائــف ُ

فما طاب لي من بعد يومك محفل ٌ

ولا هزني يومـا إذا رن َّ هـاتـف ُ

وكنـا على بـعـد الديـار يشـدنـا

رباط على نهج الأخوة عاطـفُ

يطيب لنا في واحة الشعر موعد ٌ

ويـغمـرنا ظـل ٌ من الـود وارف ُ

كأن َ فؤادي من فؤادك بضعة ٌ

وأطماحنا من بعضها تتراصف ُ

نـصًعدُ من آمـالنـا كلما خبت

ونرتاد ُ آفـاق المنى ونشارف ُ

فنحلم ُ أن نبني من الحب موطنا

تذوب ُ به أجناسنـا والطـوائـف ُ

وفوق احتمال الصبر كان فراقنا

ومن وحشة الأيام ماذا أصادف ُ

فيا صفحة بيضاء قلبــا وقالبـا ً

نقي الردا حر الضمير وكاشف ُ

ويا ملتقى الأحباب من كل جانب ٍ

تقاطـر ُ أسرابٌ لهـم وتـزاحـف ُ

ويا مشرقا والداء ملء ُ إهابه ِ

يُصَعـِد مــن آلامــه ويضاعــف ُ

سموت َعن الدنيا وزيف بروجها

فعن وجهها الخداع ناء ٍ وعازفُ

ويشجيك من بؤس الحياة وغدرها

لسان ٌ بمعسـول المـحبـة زائــف ُ

وجسدت في سوح الوفاء مواقفا

مشــرفـة إن الرجـال مـواقــف ُ

جنحت إلى الآداب تنهل ناعما

فمن نبعها الدفاق والفكر غارف ُ

أبا سامر ٍ إن الحياة مسيرة ٌ

وإن قطار العمر للموت زاحف ُ

وقد نحتمي بالموت والموتُ راحم ٌ

نـلـوذ بـه مـن دائـنـا ونحـالـف ُ

إذا التأمـت منـا جـراح ٌ عمـيقـة ٌ

فجرحك في قلبي مدى العمر نازف ُ
جابر الخطاب غير متواجد حالياً