عرض مشاركة واحدة
01-07-2008, 06:02 PM   #41
يوسف
شريك ذهبي
stars-1-6
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 530

[]تأتي العزة بالقناعة


أمت مطامعي فأرحت نفسي *** فإن النفس ما طمعت تهون
وأحييت القنوع وكان ميتـاً *** ففي إحيائه عرض مصون
إذا طمع يحل بقلـب عبـدٍ *** علته مهانة وعـلاه هـون





الإعراض عن الجاهل


أعرض عن الجاهل السفيه *** فكل مـا قـال فهـو فيـه
ما ضر بحر الفرات يومـاً *** إن خاض بعض الكلاب فيه


كتب إلى ابويطي وهو في السجن : حسن خلقك مع الغرباء ووطن نفسك لهم فإني كثيراً ما سمعت الشافعي يقول :

أهين لهم نفسي وأكرمها بهم *** ولا تكرم النفس التي لا تهينها





توقير الرجال


ومن هاب الرجـال تهيّبـوه *** ومن حقر الرجال فلن يهابـا
ومن قضت الرجال له حقوقاً *** ولم يقض الرجال فما أصابا





السماحة وحسن الخلق


إذا سبنـي نـذل تزايـدت رفعـه *** وما العيب إلا أن أكـون مساببـه
ولو لم تكن نفسـي علـى عزيـزة *** لمكنتها مـن كـل نـذل تحاربـه
ولو أنني اسعـى لنفعـي وجدتـن *** كثير التوانـي للـذي أنـا طالبـه
ولكننـي اسعـى لأنفـع صاحبـي *** وعار على الشبعان إن جاع صاحبه





يخاطبني السفيه بكل قبح *** فأكره أن أكون له مجيباً
يزيد سفاهة فأزيد حلمـاً *** كعودٍ زاده الإحراق طيباً[/]
يوسف غير متواجد حالياً