عرض مشاركة واحدة
06-14-2012, 08:32 AM   #3
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

ماريو روسى كمعماري
نهل ممن سبقوه
وأفاض بخصوصية موهبته الهندسية
على العمارة المساجدية
فإنه حتى عصر محمد على
سادت عمارة قريبة من الطراز العثمانى
إلى جانب إنتشار قصور فخمة
وحدائق على النمط الباروكى الفخيم
ولما كان مسجد الرفاعى
يواجه فى موقعه
ضخامة وفخامة مدرسة
مسجد السلطان حسن الهندسية
فقد إستغرق الشاب الواعد
فى تأمل عمارة المماليك في القاهرة
وتحليل عناصرها البنائية والزخرفية
وأتبع ذلك ببصمته الخاصة فى التطوير والبناء
مع إستعارات عبرت بوضوح
عن تاثره وإعجابه بفن العمارة المملوكى
وبعض التأثر بالعمارة الفاطية
كما خالف هذا الايطالي الموهوب
ما سار عليه أقرانه من الأوروبيين
الذين توافدوا على الشرق الاسلامي
في بدايات القرن الماضي
من استعارة عناصر العمارة الأوروبية الكنسية
في تصميمه للمساجد

بعد سنوات
قضاها منكباً على استيعاب تراث العمارة الإسلامية
وإعادة تأسيس هذا الفن بروح عصرية جديدة
تتناسب مع الاحتياجات الحديثة
والابتكارات العصرية
في مواد وطرق التشييد والبناء
تجلت عبقرية هذا المعماري النابه
مبدع زخرفة الأرابيسك
فى تصميم وبناء
مسجد العارف بالله أبى العباس المرسى
الذى أقيم فى موضع ضريح وجامع قديم
كان يضم رفاة الصوفى العربى الأندلسى
المولود فى ميرسيه شرقى الأندلس
حين أمر الملك فؤاد الأول
بإنشاء ميدان فسيح
يطلق عليه ميدان المساجد
يواجه البحرفى منطقة بحرى بالإسكندرية
علي أن يضم مسجداً كبيراً
فى نفس موضع ضريح وجامع
أبي العباس المرسي
ومسجداً للإمام البوصيري
والشيخ ياقوت العرش



صورة من خارج سور الباحة
أقصى اليسار وفى مواجهة ابو العباس المرسى
يقع مسجد الإمام البوصيرى
صاحب " البردة " الشهيرة
والتي تعتبر من الفرائد
في مدح رسول الله( صلي الله عليه وسلم)
وسار على نهجها
الكثيرون من الشعراء الذين جاءوا بعد البوصيري.

فى منتصف الصورة
يشاهد مسجد أبو العباس
أما أقصى اليمين
فيوجد مسجد ياقوت العرش
وهو من تلاميذ أبي العباس المرسى وزوج ابنته
بسطحه وقبابه
والذى تشير اليه محركات البحث
فى خطأ واضح ومتكرر
باعتباره مسجد المرسى أبو العباس



فكان أن حسمت هذا اللبس
بزيارة شخصية للمكان
حيث الأجواء عبقة بنفحات الماضى
وجلال الحاضر
وحيث يرتفع لعنان السماء
نداء الحق
الله أكبر
صورة بموبايلى 6-3-2012
لمسجد ياقوت العرش



بالعودة لمسجد العارف بالله
أبو العباس المرسى
استغرق انجاز هذا العمل الفني الرفيع
حوالي ست عشرة سنة
انتهت بافتتاحه للصلاة في سنة 1945




واختار روسي شكلا متعدد الأضلاع لهذا الجامع
مما يذكرنا بتعدد أضلاع مدرسة السلطان حسن
الغنى عن التعريف
كأعظم المساجد المملوكية فى مصر
ولكنه هنا اقتصر على ثمانية أضلاع
وفي ذلك مشابهة واضحة
لتصميم بناء قبة الصخرة المشرفة بالقدس
أول قبة بنيت لمسجد في الإسلام
وهي القبة التي تعتلي المسجد الأقصى.
قام على بنائها الخليفة الأموي
عبد الملك بن مروان عام 72هـ
وكذلك
من تصميمات الأضرحة المملوكية في قرافة قايتباي
ولكن بالإختلاف عن عبقرى المعمار العثمانى
الشهير سنان باشا



الذى إتخذ الشكل المثمن والمسدس فى تصميم عمائره
لإقامة قبابه الكبرى على هذه الاضلاع
فإن روسى
لم يجعل تغطية هذا المثمن على هيئة قبة
بل اختار سقفا مسطحا
به أربع قباب في أركان المثمن
صورة بموبايلى
6-3-2012



ثم أنشأ قبة مسجد أبي العباس المرسي
في المنتصف
قائمة علي دعامات حجرية ملبسة بالرخام
والقبة من الخارج مزخرفة بزينة منحوتة في الحجر
وهي فى رأي الدكتور حسين مؤنس
في كتابه عن المساجد
تعد من أجمل القباب
التي أقيمت في مصرالمعاصرة



ورغم عدم ضخامة هذه القباب
بالقياس لقباب الجوامع العثمانية

فإنها تمتاز بارتفاعاتها العالية
نتيجة لزيادة طول رقبة القبة
المزودة بست عشرة نافذة
معقودة على هيئة العقود المدببة


--3--
يتبع
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً