عرض مشاركة واحدة
06-08-2012, 10:27 AM   #88
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552




الوقاية و العلاج للصداع التوترى


لتحديد سبب نوبات صداعك بدقة،

من المفيد أن نحتفظ بنوتة مذكرات للصداع،
ندون فيها نمطا وأحداثا تجعل الصداع يبدأ .

قد يبحث طبيبك عن مصادر أخرى محتملة لألم رأسك

عن طريق إجراء اختبارات النظر أو فحص جيوبك الأنفية.
ولن يحتاج للاختبارات التشخيصية مثل الأشعة السينية على

الجمجمة أو الأشعة المقطعية بالحاسب الآلي
إذا أشارت الأعراض إلى أنك تعاني من صداع التوتر.


لا يوجد علاج لصداع التوتر،

لكن الألم يمكن تسكينه بأدوية مسكنة تباع دون الحاجة
لتذكرة طبية مثل الأسبرين والأسيتامينوفين والبروفين.




وأكثر من يصابون بصداع التوتر المصابون بالاكتئاب أو القلق،
ولهذا فإن معالجة الضغوط أو التعامل معها أو علاج الاكتئاب
قد يكون مفيدا في هذه الحالة.
‏وقد وجد بعض الناس الراحة بتناول مضادات الاكتئاب غير
متجانسة التركيب الحلقي ، حتى إذا لم يكونوا أصلا مصابين

باكتئاب.





كذلك تستجيب نوبات صداع التوتر للتدليك، أو الدش الساخن
أو البارد، أو الاسترخاء والغذاء السليم، والراحة والتريض.





ايضا الخوف من ان هذا الصداع لن يعامل بجدية من قبل الطبيب
او لأنه مازال غامضا من الناحية الفيزيولوجية.
كما انه هناك تنوع كبير في الادوية ,
الأدوية التي تصرف بوصفة طبية و حتى المسكنات الصغرى مثل
الاسبرين والسيتامول يمكن أن يجد عليها المريض راحة سريعة

وفعالة.هذه الآدوية رخيصة ومتوفرة
ولا تحتاج وصفة طبية من قبل الطبيب.



المرضى الذين لديهم صداع توتري مزمن

قد يحتاجون الى مسكنات أقوى أو الى ادوية وقائية
ليخفضوا من تواتر النوب وشدتها.
الأدوية الأكثر تأثيرا مع ذلك تختلف بين شخص وآخر.


حتى لو كان لدى المريض صداع توتري نوبي أو مزمن فيجب
على المريض أن لايكثر من استخدام الأدوية المسكنة,
يجب أن يحدد الاستخدام ليومين فقط في الاسبوع.
يجب أن تأخذ هذه الأدوية فقط عند الضرورة
ويجب أن تأخذ بالجرعة الدنيا التي تريح المريض.
لأن الافراط في تناول المسكنات يمكن أن يسبب صداع أرتدادي,
أوصداع يومي مزمن معتمد على الأدوية .
بالاضافة لذلك كل الأدوية التي تعطى لعلاج الصداع التوتري
لها آثار جانبية, بعضها يمكن أن يكون خطيرا.
من أجل الأدوية التي تصرف بوصفة طبية

يجب على المريض أن يتبع الادوية الموصوفة بدقة.
الأشكال المزمنة من الصداع التوتري يمكن أن نلجأ
في علاجها لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة.





احذر
ان اعطاء الأدوية المسكنة بجرع مفرطة
يؤدي الى أن تفقد هذه الأدوية تأثيرها المسكن
مع مرور الوقت,
لذلك يحب على المريض مناقشة هذه التأثيرات الحانبية
لهذه الأدوية وفوائدها مع الطبيب.
• أكثر الناس المصابون بصداع التوتر هم المصابون بالاكتئاب أو
القلق ، لذا فان معالجة الضغوط النفسية وكيفية التعامل معها أو
علاج الاكتئاب قد يكون مفيدا في هذه الحالة.
بعض هؤلاء الناس يمكن أن يستجيبو
ا لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة.



• بعض مرضى الصداع التوتري يمكن أن يستجيبوا لمضادات

الاكتئاب ثلاثية الحلقة حتى لو لم يكونوا مصابين بالاكتئاب.


•تستجيب بعض نوب الصداع التوتري للتدليك ,
أو الدش الساخن أو البارد,
أو الاسترخاء والغذاء السليم والراحة
مع ممارسة الرياضة الخفيفة.



• في بعض الحالات يجب أن يطلب من المريض أن يحتفظ بنوتة
خاصة للصداع يسجل فيها نمط والأحداث والاسباب التي تجعل
الصداع يبدأ.
من المحتمل أن يساعد ذلك في البحث عن مصادر أخرى
للصداع مثل اختبارات النظر أو فحص الجيوب الأنفية.


• غالبا ليس هناك حاجة للتصوير السيني أو بالطبقي المحوري

اذا شخص الصداع من النمط التوتري.






__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً