عرض مشاركة واحدة
04-10-2008, 02:43 PM   #8
moondream2009
شريك فضي
stars-1-6
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - السعوديه
المشاركات: 342

اشكركم من اعماق قلبي
ثانيا ارجع لاستكمال حواري مع اخي العزيز

تخلو المجتمعات منذ القدم من وجود بعض السلوكيات السلبية التي تتنافى مع قيم وعادات تلك المجتمعات ومجتمعنا السعودي واحد من تلك المجتمعات التي يوجد فيها عدد من تلك السلوكيات التي تتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي والعادات والتقاليد العربية الأصيلة فظاهرة معاكسات الشباب للفتيات في الشوارع والأسواق وغيرهما من الأماكن بل إنها تؤكد على تنامي هذه الظاهرة التي تتنافى مع تعاليم ديننا الإسلامي وعاداتنا وتقاليدنا العربية الأصيلة ومساهمة في معالجة هذه الظاهرة الغريبة على مجتمعنا المحافظ، أقدم عدداً من الحلول المقترحة لهذه المخالفة الشرعية والمشكلة الاجتماعية
أن ينشر الوعي بين الشباب والفتيات وبين أولياء الأمور بحرمة هذه المخالفة وتنافيها مع قيمنا وعاداتنا الأصيلة وخطورتها على مستقبل المجتمع وما يترتب عليها من خطايا وسيئات إضافة إلى مشكلات تصيب كرامة الأسرة في المجتمع وممن تلقى عليه مسؤولية هذه التوعية وزارة التربية والتعليم بمعلميها ومعلماتها ومناهجها وأنشطتها المدرسية، فشبابنا وفتيانا هم طلاب في المدارس أو قد تخرجوا فيها كما أن على وسائلنا الإعلامية المختلفة دور في بيان مظاهر وأضرار هذه المخالفة وعلى الخطباء التطرق إلى هذه المخالفة في خطبهم وتوعية المجتمع بآثارها السيئة ولأعضاء هيئة التدريس في جامعاتنا وكلياتنا للبنين والبنات دور في توعية شبابنا وفتياتنا من الانزلاق في هذا المنزلق الخطير

أن يساعد الشباب والفتيات على الزواج المبكر إذ هو حصن حصين ونصف الدين إذا تم فهو حافظ لهم بإذن الله من ارتكاب مثل هذه المحرمات ففي الحديث:
(يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء)
متفق عليه
وتحقيقاً لذلك فإن على أولياء الأمور تخفيف مهور الزواج وتكاليفه وتزويج فتياتهم إذا أتاهم من يرضون دينه وخلقه كما أن على الجهات المؤسسية والجمعيات الخيرية أن تسهم في إعانة الشباب المتقدمين على الزواج وتفعيل مشروعات التوفيق بين راغبي الزواج
وعلى المحسنين والباذلين لأموالهم في سبيل الله أن يلتفتوا إلى هذا الباب من أبواب الصدقة إذ فيه نفع كبير للأمة من وجوه متعددة

قد لا يجدي النصح أو تنفع التوعية مع بعض الشباب المعاكسين لذا فإن على الجهات الحكومية المسؤولة عن سن القوانين والعقوبات أن تقرر عقوبات تنفذ على كل من يتم ضبطه متلبساً بهذه المخالفة وأن تكون هذه العقوبات رادعة لكل من تسول له نفسه بأن يتجرأ على فتياتنا ومعاكستهن ثم إن على الجهات المسؤولة لمثل هذه المخالفات الشرعية أن تتابع بدقة هؤلاء الشباب والفتيات الذين لم تجد معهم التوعية والتحذير واستمروا في معاكسة الفتيات وتقوم بضبطهم وتحويلهم إلى الجهات المسؤولة عن تقرير العقوبات وتنفيذها

على أولياء الأمور من آباء وأمهات أدوار فاعلة في تجنيب أبنائهم وبناتهم من الوقوع في هذه المخالفة الشرعية
ومن تلك الأدوار
التربية الصالحة للأبناء والبنات وتنمية الوازع الديني في نفوسهم وغرس روح الفضيلة والمحافظة على شرف وكرامة الأسرة والعائلة ومن الأدوار كذلك الذهاب مع محارمهم وفتياتهم إلى الأسواق حتى لا يتجرأ أولئك الشباب علي معاكستهم وفيه حماية لفتياتهم من الانزلاق مع أولئك الشباب المعاكسين كما يلقى على عاتقهم تنشئة محارمهم على الحشمة والحياء وعدم التبرج والسفور فكلما كانت الفتاة ملتزمة بحجابها الشرعي بعيدة عن مظاهر الإغراء كانت محفوظة بإذن الله من ذئاب بشرية لا يهمها إلا شهوتها ولو هلك الآخرون

قبل ان اختم هذا الحوار
اريد مناقشة نقطة مهمة أيضا هل
99 / من الشباب نسبوا السبب الرئيسي للبنت و لبسها

وسؤالي
هل الفتيات المتبرجات هن فقط من يتعرضن للمعاكسات؟ ام ان المحتشمات لابد من ان يعانين من هذا؟

moondream
moondream2009 غير متواجد حالياً