عرض مشاركة واحدة
05-28-2012, 03:17 PM   #77
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554



الوقاية و العلاج للصداع العنقودى


يشمل علاج
حالات الصداع العنقودي،
العلاج عند بداية النوبة
والعلاج الوقائي لمنع حدوث نوبة
الصداع .




- المسكنات: الأمر السيئ هنا، أن المسكنات المعروفة المتداولة
لعلاج الصداع كالأسبرين والبنادول ومضادات الالتهاب

اللا ستيروديه كالبروفين،غير فعاله في علاج نوبات الألم
الشديدة للصداع
العنقودي،
ويعود ذلك لتأثيرها الشديد البطيء،
غير أن الاندوميثاسين وهو مسكن ومضاد
للالتهاب
غالبا ما يحقق فعالية كبيرة.
وقد يستخدم هذا العقار كأحد سبل تشخيص
المرض،
لدى استجابة المريض له عند تناوله
خلال أو بعد ثمان وأربعون ساعة من بدء
النوبة .






- استنشاق الأوكسجين: غالبا مايؤدى استنشاق الأوكسيجين عن
طريق قناع الوجه لمدة خمس عشرة دقيقة إلى توقف نوبة
الصداع
أو إلى تقليل شدتها. ولكي يأتي الأوكسيجين بنتيجة طيبة يجب أن
يبدأ
استنشاقه مبكرا عند بداية النوبة ولذلك يجب أن تكون اسطوانة
الأوكسيجين مصاحبة
لمريض الصداع العنقودي
وجاهزة للاستخدام بصورة دائمة
.



- عقار الارجوتامين: يظل عقارالارجوتامين الأقوى والأكثر
تأثير في علاج حالات الصداع العنقودي.
ويوجد على عدة
أشكال منها : بخاخات الأنف، والحبوب التي
تؤخذ عن طريق الفم والتحاميل الشرجية.
وهو
يستخدم كعلاج وقائي أيضا.


ويؤدى استنشاق الارجوتامين إلى توقف نوبة الصداع
خاصة إذا استنشق خلال خمسة
دقائق من بداية النوبة،
وإذا ما تناول المصاب عقار الارجوتامين تحت اللسان يكون
ذا
تأثير فعال لدى 35 % من المرضى خلال أربع إلى تسع
دقائق، ولدى 65% من المرضى خلال
عشر إلى خمس عشرة
دقيقة، وتتفاوت الأعراض الجانبية لاستخدام الارجوتامين من
الشعور
بالغثيان إلى القيء،والتنميل في الأطراف
إلى تقلصات عضلات الأرجل .




- عقار الديهدروايرجوتامين: يتوفرهذا العقار على شكل حقن
عن طريق الوريد أو العضل، ويستخدم أحيانا لسرعة
امتصاصه
وسرعة مفعوله .





- التخدير الموضعي: كالليدوكين2%،
متوفر على صورة بخاخات للأنف،
تعطى نتائج ايجابيه في تخفيف حدة نوبة الصداع .




- الكورتيزون: يستخدم عقارالكورتيزون على شكل حقن
عضلية،لفاعليته الجيدة في علاج ألام الصداع التي قد تمتد
إلى عشرة أيام أو أكثر.
ويجب أن يستخدم تحت إشراف طبي .





الوقاية من الصداع
العنقودي
لما يتميز به الصداع العنقودي من الشدة في الألم،
وبقاءه لفترات طويلة، وثبات دورية حدوث النوبات،
فإن العلاج يتجه إلى منع حدوث
النوبة
وتقليل شدتها لدى حصولها،
ويستخدم في ذلك العديد من العقاقير التي توصف على
شكل:
حبوب،كمضادات الهيستامين والليثيوم الكورتيزون والفالبورات
الارجوتامين و
الاندوميثاسين،
وقد يصف الطبيب عقارا واحدا منها أو خليطا من أكثر من عقار
حسب
استجابة المريض للعلاج
وشده حدوث الألم عند نوبة الصداع .


ويستخدم عقار الاندوميثاسين كمشخص مبكر لحالات الصداع
العنقودى إذا استجاب للعلاج خلال 48 ساعة من تناول
عقار

الاندوميثاسين .





إليكم الخطوات التالية التي قد تساعد في تقليل
مخاطر وقوع نوبات هجومية في المستقبل:
- الكحول: الكحول قد يؤدي إلى شن هجمات,
و الامتناع عن الكحول خلال فترات الهجوم يساعد
على التقليل من الم الصداع و عدد مرات تكرره .




- استنشاق النتروجليسرين:
هذا الدواء يسبب تمدد الأوعية
الدموية (تكبير) ويمكن أن يسبب هجمات صداع.
نظام التأمين الصحي (الخدمات الصحية الوطنية) في المملكة
المتحدة, يوصي الذين يعانون من الصداع العنقودي
تجنب هذا الدواء.




- القيام بأي نشاط في الطقس الحار: هذا هو أكثر محفزات
الصداع العنقودي,
و على المصابين تجنب القيام بأي شيء يؤدي
بدرجة حرارة الجسم للارتفاع بسرعة.




- التدخين:
نسبة الأعلى من الذين يعانون من الصداع العنقودي
هم من المدخنين, بالمقارنة مع بقية السكان.
و يقترح البعض أن الإقلاع عن التدخين قد يساعد في حل الأمر.








علا الاسلام غير متواجد حالياً