عرض مشاركة واحدة
05-24-2012, 10:35 AM   #423
منى سامى
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 15,421



س8-ماسر اسم الحاجة امينة
فى دنياكى وما اثره عليك؟

تحفل دنيتي بالكثيرات ممن حملن
ويحملن اسم الحاجة امينة
لكل منهن طابعها الذي يميزها ... طريقتها في الكلام
وذاكرتها التي احب ان استخرج كل مكنونها من ذكريات
تسعد هذه الامينة باسترجاعها بقدر اسعاد من حولها
واحدة منهن هي جدة اولادي ...حماتي
كنت كلما نزلت اليها حاملة صغيري تتلقفه مني
بيد محبة مش بيقولوا * اعز الولد ولد ولد *
وليس اي ولد انه ابنها الذي قالت يوم ولادته
قالولي جبت ولد انشد ضهري وانفرد ...
كانت ما ان تحمل صغيري حتى تبدأ تهويدتها
التي احببت سماعها دوما بلهجتها الريفية الخالصة
كانت تقول
ياصباح الخير ...
خير من جاموستين يحلبوا على فرننا
خير من شجرتين على راس ارضنا
خير من حمامتين يبيضوا في عِشنا
خير من ساقيتين يروا زرعنا
كلمات جميلة ...ترى اي صباح جميل هذا
الذي ترى فيه صغيري وتعتبره خيرا من
كل هذا الخير
لم تهتم تهويدتها من قريب او بعيد بالنحو
وقواعده ولا بألف الاثنين فقط حمَّلت كل
الحروف كل خير الدنيا
عرفت بعدها كيف تحلب الجاموستان على فرنها
كانوا يصنعون فطيرا مشلتتا لذيذ الطعم
يضعوه في الفرن ثم يخرجونه قبل ان يكتمل نضجه
اي فقط يتشرب العجين السمن وكأنه مسلوق
ثم يأتوا بقشطة الحليب الذي تركوه من الليلة السابقة
ويقوموا * بفركها * مع الفطير الساخن المصنوع بالسمن
البلدي الخالص والغير مكتمل النضج ويطلقوا على هذا
الفطير المفروكة نسبة لعملية تجهيزه ويلتف
الجميع حوله كأفطار الصباح
قبل الخروج الى الحقول
كان تقليدا اندثر مع كل جميل مندثر

اما الحاجة امينة الثانية فهي
جدتي لامي رحمهما الله
فقد كانت لها تهويدة جميلة ترددها بلغتها
السكندرية المحببة الي النفس
كانت تضم الصغير الى حضنها
وتبدأ في * تهنينه *
كانت تقول
اسم الله واسم الباري
والعجمي والقباري
وسيدي ياقوت العرشي
وابو العباس المرسي
ياحلوة ايش حلاكي
يارب الموت ينساكي
وان دخل يخطيكي
وان طلع ياخد عداكي

كانت تجمع في التهويدة اسماء
جميع الائمة بالاسكندرية

اي جمال واي حنان وضعته في تهويدتها
على الرغم من الشطط في الكلمات الا انها
جمعت كل الحب بين احرفها

ترى هل سننعم يوما بمثل هذا الحب
عن نفسي نعمت به كثيرا
واتمنى ان يكون لاحفادي من حبي
نصيب فاتلوا عليهم تهويدات الامينتان

س9-لمن تهدى قصة ساندوتش كبده فى موقف السيارات؟
اهديه لكا زوجه وأم


س10ماذا تقولين عن الامل والانتظار؟


من منا لم يبت ليله منتظرا انبلاج فجر
جديد لان هناك املا تعهده ورعاه فبات
تحققه وشيكا
ومن منا لم يبت ليله وقلبه تملأه اللهفة في
انتظار شروق الشمس ليسعى لتحقيق
املا طال انتظاره
الامل ذلك الكائن الجميل الذي يقبع في
القلب منذ نعومة الاظفار فمنا من تعهده
وغذاه حتي تعملق وتعمق بداخله
وعزم علي تحقيقه فتحقق ومنا من خبا امله
سريعا بعد ان يأس من تحققه
الامل الذي لولاه ما هانت الصعاب وما صبرت
ارواح علي عذاباتها
الامل الذي يحيي به العاصي املا في توبة وقبول
ويحيي به التائب طمعا في رحمة الله
ويحيي به المؤمن رجاءا في حسن خاتمة
وعمل مقبول عند ربه

س11 هل كنت من المبشرين بثورة 25 يناير؟
كتبت كلماتي هذه قبل
شهر تقريبا من ثورتنا الجميلة
فسامحوني اصل النمل كان
لسه شادد حيله

ع الإمة لقيت هيصة ولمة
دوشة وزعيق تقولش غريق
سألت فيه ايه
خير ان شاء الله
قالوا دا الفيل ضربته نملة
اصلها مسنودة على حيطة هايلة
ماشية ولا هاممها
ولا حد قادرها
ولا حد غيرها
يعمل دي العَملة
بتصول وتجول
وحش ولا الغول
تضحك وتقول
على مين الدور
حاجة غريبة قوي وعجيبة
النمل الوقت بقى له قيمة
الحق ع اللي قام وسندها
خلاها نسيت ...
انها نملة



س12-اوصفى لنا مشاعرك اثناء ثورؤة25 يناير؟
لاني مصرية وام قلبي وجعني
على كل اللي بيحصل
مش عارفة اصدق مين
ولا اكدب مين
كله بيكدب وبيصدق
وللاسف توهنا مابين الاثنين

ماليش كِيف اطل برا شباكي
ولا اطرح في بحر نيلك غزل شباكي
تعبت وتُهت مابين ضاحك وبين باكي
ماهو انتي ام للاثنين الضارب والشاكي
وابنك شهيد ياترى ...
بتبكي عليه ولا ... بتتباكي

تعبت بجد وقلبي اتملى بالهم
زمان قالوا انا واخويا سوا
على ابن العم
اتاري العم وولاده مابين الاخوات
بيزرعوا غربة وبيطعموهم سم
وبسهم غدر سهانا ... ورماكي

نروح فين ومن حبك قاسينا كثير
طمع طماع وحرامية ... ريس ووزير
دا يأَكِل دا والثالث ... مالوش في الخير
والرزق يحب الخفية ... شوية تغيير
اكلونا لحم وقالوا عظامنا
هي دواكي

قفلت عليَّ الباب
كافي خيري شري
طل الشر من بين
ضلفتين شباكي
صراخ وعويل ودبشة طوب
بتقتل طيري في سماكي
وأرواح طالة علينا من فوق
تشكي لله ...
ظلم من ولاه ... لحماكي




س13 لحظات الوصال ما اروعها فلمن تقوليها؟
من عرِفك يوما
عرِف الحبَ دوما
وكيف لقلبٍ يحيا بحُبك
ان يحملَ في بِعَادِكَ
... هما
فغِب ما عنً لك الغيابُ
فما لي عليك
عُتبا ولَوما
إنما عُتبي على زمن ضنَ
بوصلٍ لم يكن لي
فيه يوما
فجُد يازماني بلحظة وصالٍ
تكن للقلبِ زادا وسُقيا
فالوصلُ لروحٍ عاشقة
كغيثُ قطرٍ يُحي
جُدبَ الأكِمة




س14-يوميات مسافرة فى دروب الحياة كيف جاءت لك فكرتها؟
يحدث في بعض الاحيان ان
اسرق لنفسي لحظات ابتعد
بها عن الواقع والمألوف وادلف
الى عالم الماضي والخيال
اجري حوارات مع شخوص مروا
بايامي ولم تسنح لي الفرصة
ان ابادلهم حوار يدور في خيالي
كنت اود ان افصح به نتيجة لموقف
حدث منهم وكنت حينها اجبن من ان
اترجم الاحساس الى كلمات سواء
كانت كلمات تقدير او غضب
او غيرها من الحوارات

س15ابيات تهديها لمصرنا الحبيبة من وحى الاحداث؟

من واقع أليم نعيشه
ودماء زكية تُراق
نزف القلب دما على الورق

ليه الطاحونة كل شوية عاوزة تتزفر
ليه كل لفة بدم زرع لسه اخضر
حصدت كثير ولفت كثير
لا بتطحن قمح غير بس توبنا بيتغبر

وابور الطحين بيلوك ف الخلق
بإيد بطالة عاوزة الشنق
واللي مستخبي وراه
بينفخ في النار
ونازل في العيدان حرق

يبست العيدان الخضرا في حضن الدار
شباب لسه ماخط الشنب في وشه
غيلان الليل حلفت مايهنى الطير بعشه
فتحوا النار خربوا الدار
حرقوا الطير وقالوا دا السبب قَشُه

نسأل الله لمصرنا السلامة
وان يرحل غراب البين
من ارضنا
منى سامى غير متواجد حالياً