عرض مشاركة واحدة
05-21-2012, 06:28 PM   #1
هالة
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: القاهرة - الاسكندرية
المشاركات: 26,202
بنت اختى قصه قصيره

basmala

مساء الخير عليكم
قصقوصة صغيرة
من مجموعتي القصصية
انا وغيري


اكبر يلا علشان اتجوزك ... جملة قصيرة
ألقتها بعفوية طفلة لا تدري معنى لما قالته
قالتها له وهي تحمله بين يديها ..
قطعة لحمة حمرا
زي مابيقولوا
سمعت تأوهات تأتي من الحجرة الداخلية
في بيت جارتهم ... حيث كانت امها
ومعها امرأة عجوز يختبئن منها
كما صور لها وهمها
وكانت هناك اخرى تأتي وتروح
تسخن الماء على * وابور الجاز *
الذي كان صوت * وشه * يحمل لها
رائحة الشتاء والحموم في ليله البارد
سمعت بعدها صرخة من جارتهم
أعقبها صرخة لها رنين اخر ...
اطلقت بعدها امها
زغرودة ممدودة
وخرجت تجري من الحجرة
معلنه ومهنئة زوج الجارة
بقدوم ولي العهد ..
ولد يا ابو البنات
تسللت واسترقت النظر الى الداخل
فوجدت الجارة نائمة تضم في حضنها
لفافة بيضاء تتلوى ... تعجبت
فاللفافة تُصدر صوت
عندها لمحتها امها فنادت عليها
ادخلي بوسي النونو ...
اها انها تذكرعندما نادتها امها
يوم سمعت صراخها هي الاخرى
وزغرودة الجارة ايضا ... يومها قالت لها امها
بوسي النونو ... اخوكي الصغير
اخوها الذي كان مختبئ منها هو ايضا
حملت الصغير واخذت تهدهده وقالت له ما قالت
شاركت في اعداد سبوعه ويومها
اسقطت * يد الهون * على اصبعها
مما ترك لها كدمة فيه تركت اثرا
لم يمحه الوقت منه
وكانت كلما حملت الصغير ذكرته بما حدث لها
كبرت الصغيرة واصبح المولود لا يفارق حضنها
فكانت امه الصغرى
كانت تحمله على جنبها وتلف يدها حول وسطه
لتحميه من السقوط وهي تلعب * الاولة *
مع الصغيرات في * حوش البيت *
حتى وهي تنط الحبل تضمه بين ذراعيها
كبرت وكبر الصغير وهو ملتصق بها
تابعته وهو طفل ذهبت معه الى المدرسة
في اول يوم له فيها
دارت بها الدنيا ولم يطرق بابها
عريس يخطب ودها ... تزوجت اخواتها واخوها
وبقيت هي في البيت تخدم الكل
صار ابن الجيران شابا فتيا
والتحق بوظيفة تكفل له عيشة كريمة
حتى اتى اليوم
الذي طلب يدها فيه
يومها اطلقت ضحكة وهي في ذهول
انها تكبره بأكثر من عشرة اعوام
ولكنه لم يبالي فقد مات ابوه وامه وتزوجت اخواته
وبقى وحيدا بالبيت وكانت هي من يخدمه
تزوجته بعد إلحاحا منه ولكنها لم تنجب
عاشا معا تظلل السعادة البيت دون ان يشعر هو
بالآسى لعدم الانجاب
تذكرت كل هذا وهي راقدة على فراشها مريضة
لا تقوى على الحركة وهي ترمق ابنة اختها
التي تقوم على خدمتها في مرضها
ولإحساسها بأنها في مرض الموت
فقد عزمت على تزويج ابنة اختها لزوجها
حتى يجد من تخدمه بعد موتها
وتكون حنونة عليه مثل خالتها
فكان ان طلبت من زوجها الطلاق
ليتزوج ابنة اختها وتعيش معهم بصفة شرعية
وبعد الحاح منها تم لها ما ارادت
وتزوج * تربية ايديها *
بمن ربتها هي الاخرى
__________________

signature

هالة غير متواجد حالياً