عرض مشاركة واحدة
05-20-2012, 11:40 PM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552
بين السطور كلمات وخواطر مبعثره

basmala




بين السطور








بين السطور وجدت حروف عرفت منذ قديم الزمان ..

أضاعها الكثير حينما لم يقدروا معناها ..

و حفظها القليل فلم يحسنوا استعمالها فتاهت بينهم ...



كلمات كثيرة
ومعان أكثر
اختبأت هنا
بين السطور

في قصيدة حزينة
أو خاطرة رقيقة
أو مجرد كلمات مجتمعة
نجد ما لا يعد ولا يحصى
من مشاعر متنوعة
هنا بين السطور

حكايات و روايات
أساطير وخرافات
تحكيها تلك الكلمات
هنا بين السطور

مشاعر حزن وفرح
آلام وآمال
دموع وابتسامات
كل هذا يجتمع هنا

بين السطور




أقرأ ما بين السطور







ترك الجرح وهو مثقوب
***********


كان هناك طفل يصعب ارضاؤه ,

أعطاه والده كيس مليء بالمسامير وقال له : قم بطرق مسمارا واحدا

في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص






في اليوم الأول قام الولد بطرق

37 مسمارا في سور الحديقة ,

وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه

وكان عدد المسامير التي توضع يوميا ينخفض,

الولد أكتشف أنه تعلم بسهوله كيف يتحكم في نفسه ,
أسهل من الطرق على
سور الحديقة


في النهاية أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سورالحديقة

عندها ذهب ليخبر والده أنه لم يعد بحاجة الى أن يطرق أي مسمار

قال له والده: الآن قم بخلع مسماراواحدا عن كل يوم يمر بك
دون
أن تفقد أعصابك

مرت عدة أيام وأخيرا تمكن الولد من إبلاغ والده أنه
قد قام
بخلع كل المسامير من السور







قام الوالد بأخذ ابنه الى السور وقال له :

بني قد أحسنت التصرف,

ولكن انظر إلى هذه الثقوب التي تركتها في السور

لن تعود أبدا كما كانت عندما تحدث بينك وبين الآخرين
مشادة أو اختلاف
وتخرج منك بعض الكلمات السيئة,

فأنت تتركهم بجرح في أعماقهم كتلك الثقوب التي تراها

أنت تستطيع أن تطعن الشخص ثم تخرج السكين من جوفه ,

ولكن تكون قد تركت أثرا لجرحا غائرا

لهذا لا يهم كم من المرات قد تأسفت له لأن الجرح لازال موجودا




جرح اللسان أقوى من جرح الأبدان




علا الاسلام متواجد حالياً