عرض مشاركة واحدة
05-14-2012, 10:30 AM   #21
امل نيازى
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: مصر - الاسكندرية
المشاركات: 19,885

[]سميراميس الآشورية العراقية



سميراميس اي الحمامة، حملت هذا الاسم لان الاساطير
تقول ان الحمائم احتضنتها عند مولدها ورعتها
واشرفت على غذائها. قصة سميراميس التي حدثت
قبل اكثر من الفي عام ليست اسطورة بل هي جزء
من التاريخ الساطع الا ان قصتها تعتبر اسطورة
هزت التاريخ والثقافة فرضت حضورها شأنها شأن
كليوباترا الفرعونية و الزباء و بلقيس في الادب
والنقش والرسم والنحت والمرئيات والموسيقى
والسينما والمسرح والاسطورة في العالم
حتى هذا اليوم.انها سميراميس التي شربت
من ماء دجلة والفرات.
سميراميس المعروفة بجمالها وقوتها وحكمتها
وقدرتها الفائقة في ادارة الدولة وقيادة الحروب
والتوسع بالفتوحات. تقول الاساطيرانها
هي التي شيدت حدائق بابل المعلقة
وغزت ارض الفراعنة وشطرا كبيرا من آسيا
حتى الحبشة، حاربت الميديين واخيرا وصلت
اعتاب الهند، القتال الذي كاد يؤدي بحياتها




عن مولد (سميراميس الحمامة) تروي الاسطورة
في يوم، ان سيولا عارمة تدفقت بقوة من منابع نهر
الفرات ففاض النهر فاحدث طوفانا فتدفقت الامواج
وترامت الاسماك على الشواطئ، ولم يبق من الاسماك
سوى سمكتان كبيرتان سبحتا الى وسط النهر
وبدأتا دفع بيضة كبيرة طافية على السطح
الى ضفة الفرات واذا بحمامة بيضاء كبيرة تهبط
من السماء وتحتضن البيضة بعيدا عن مجرى النهر
. احتظنت الحمامة (البيضة) حتى فقست وخرجت
من داخل البيضة طفلة رائعة الجمال من حولها
أسراب من الحمائم ترف بعضها عليها بأجنحتها
لترد عنها حر النهار وبرد الليل.
فبدأت الحمائم تبحث عن غذاء للطفلة
فاهتدت إلى مكان يضع فيه الرعاة ما يصنعون
من حلبان واجبان فكانت الحمائم تأخذ منها بمناقيرها
ما استطاعت ان تحمل، لتقدمه للطفلة طعاما عاشت
به مع الحمائم سعيدة لا تعرف الشقاء أبداً.


فارسلوا راعيا منهم لمعرفة اين تحط الحمائم فعرف المكان
ثم دلهم عليه فاذ وصلوا إلى المكان اكتشفوا صبية
ذات حسن وجمال رائع، فأخذوها إلى خيامهم، ثم اتفقوا
على أن يبيعوها في سوق (نينوى) العظيم وفي الصبيحة
حملوا الفتاة بعد ان اطلقوا عليها اسم (سميراميس)
اي الحمامة إلى سوق نينوى. وكان ذلك اليوم يوما
يحتفل فيه القوم يسمى بـ يوم الزواج يقام كل عام
حيث يجتمع في السوق الكبيرة الشباب والشابات
قادمين من جميع انحاء البلاد، لينتقي كل شاب
عروساً شابة له، أو ينتقي صبية يحملها إلى داره
فيربيها إلى أن تبلغ سن الزواج فيتزوجها أو يقدمها
عروساً لأحد ابنائه.

[/]
امل نيازى غير متواجد حالياً