عرض مشاركة واحدة
04-08-2008, 05:58 PM   #111
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

العزيزة

moondream

من أيت تأتين بكل هذه الكلمات العذبة ..

و بهذا الأسلوب الساحر ؟

شكرا ..عزيزتى .


شعورى عنما علمت

أن كرسى الإعتراف

ينتظرنى .


أولا ..انا من المعجبين بالموضوع

و تابعته بشغف فى دورته الأولى

و أصارحك ..تنفست الصعداء عندما

أفلت من الدعوة ..

لذا تفاجأت حقيقة ..عندما تأكدت الدعوة

هكذا على حين غرة ...

فأنا أتهرب من أى اجتماعيات ..

و لكن ..وبصراحة ..

لأن الأسئلة مكتوبة ..و ليس من مواجهة بمعنى الكلمة ..

و لأننى سأكون بينكم ..و انتم كما أقول دائما

أحبائي ..

تشجعت ..و تقدمت نحو الكرسى الرهيب

بحذر ..لكن بفرح ...


و كان اللقاء ..الذى أحببته ..

و كانت أسئلة ..جالت فى دهاليز حياتى

و خرجت إجاباتها لأتواصل معكم

عن قرب ..و فى إطار جديد .


أوقات فراغى ؟


سؤال مهم ..و لكن

الأهم منه أن أجد فعلا وقت فراغ !

فقد أعادتنى ابنتى لعهد رعاية الأطفال

حبيبتى نور

تقترب من السابعة

حبيبى آدم

يقترب من الرابعة

معهما ..ما من فراغ

لكن إن تركا لى فسحة وقت

فلن أكون إلا هنا .

أتابع موضوعاتكم بشغف

أو أشارككم بمساهمة جديدة


و لابد مهما زادت مسؤلياتى

لابد من قراءة عددا وفيرا من الصحف

و لو سرقت الوقت بين أمر و آخر .


نعم ..المنتدى يسير نحو الأفضل

و كيف لا..و على قمته

من يرعاه بحرص و دأب

أستاذنا

محمد ورد

و فى المنتديات المتخصصة المنوعة

كوكبة شابة ..من فنانين و متذوقين

و محبين للفنون الرفيعة .

كيف لا ..و لدينا أرشيفنا القيّم

الهام ..غنّى بأقلام رائعة

أختص منها ..

شمسة وقمر

أو

قمر وشمسة

النموذج الأرقى للصداقة و المحبة

و ها نحن فى إنتظار عودتهما

بإذن الله

بصحة و سلامة

و من هنا أدعو من قلبى

أن تعودى لنا الغالية

قمر

بتمام الصحة و السلامة

بمواضيعك المتنوعة

خاصة فى منتدى

قمر الأدبى .

و تعودى لنا الغالية

شمسة

لنفتح من جديد صندوق

قصاصاتك الفنية الرائعة


قدوتى فى الحياة

أبى وأمى

لمجرد كونهما أبا و أما

ربيا أولادهما بإخلاص


فهما قدوة .

بخلافهما لم يكن فى محيط حياتى

من تنطبق عليه كلمة قدوة

إنما يمكننى إختيار

طاغور

عاش حاملا فى قلبه الكبير

أحزانا نبيلة و محبة عظيمة

و رحمة نابعة من إنسانية لا مثيل لها .


النت .

نحن من نتجه به إما للسلب أو للإيجاب

و أجد به بالطبع إيجابيات لا حصر لها

شريطة إعمال الحذر ..فليس كل ما

يحتويه موثقا ...

تقبلوا أحبائي

أجمل تحية .
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً