عرض مشاركة واحدة
05-01-2012, 05:57 PM   #5
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

[][/]


[]حقوق صاحب العمل على العامل
[/]



[]و من حقوق صاحب العمل على العامل أن يتقن عمله ،[/]


[]و أن يراقب الله تعالى فى عمله و يخلص فيه[/]


[]قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :[/]


[]( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه )[/]


[]فلا يجوز للعامل أن يغش صاحب العمل ،[/]


[]قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :[/]


[]( من غشنا فليس منا )[/]


[][/]


[]و هناك خُلُقان أصيلان يتوقف عليهما جودة العمل و حسن الانتاج[/]


[]و هما الأمانة و الاخلاص[/]


[]و هما فى المؤمن على أكمل صورة و أروع مثال ،[/]


[]فالعامل المؤمن ليس همه مجرد الكسب المادى أو إرضاء صاحب العمل ،[/]


[]و لكنه أمين فى صنعته ، يخلص فيها جهده ، و يراقب فيها ربه ،[/]


[]و يرعى حق إخوانه المؤمنين . [/]


[]فليس المطلوب فى الاسلام مجرد العمل ،[/]


[]بل إحسانه و أداءه بأمانة و إتقان[/]



[]قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :[/]


[]( رحم الله امرءً عمل عملاً فأتقنه )[/]


[][/]


[]و قال أمير الشعراء أحمد شوقى :[/]



[]إن للمتقن عند الل *** ـه والناس ثوابا[/]


[]أتقنوا يحببكم اللـ *** ـه ويرفعكم جنابا[/]

[][/]



[]واجبات العامل المسلم[/]

[][/]

[]1- أن يكون قويًّا أمينًا..
والقوة تتحقق بأن يكون عالمًا بالعمل الذي يسند إليه،
وقادرًا على القيام به،
وأن يكون أمينًا على ما تحت يده،
قال الله تعالى:
(إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ)
(القصص: من الآية 26)،
والبلاء الذي ينزل بالأمة ينجم عن فقد هذه الصفات؛
فالأعمال وخاصةً التي تتحكَّم في مصائر الشعب
تُسند لذوي القربى والمحسوبيات،
ولو كانوا لايعرفون شيئًا عن العمل،
أو انعدمت عندهم الأمانة فيشقى الناس بهم.[/]



[][/]


[]2- إتقان العمل..
فالإسلام يحضُّ المسلمين على الإتقان
في كل جوانب حياتهم وسائر أعمالهم..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه".[/]

[][/]

[]فالعامل المخلص المتقن هو ذلك الإنسان الحاذق لصنعته وحرفته،
والذي يقوم بما يُسنَد إليه من أعمال ووظائف بإحكام وإجادة تامة،
مع المراقبة الدائمة لله في عمله،
وحرصه الكامل على نيل مرضاة الله من وراء عمله،
وهذا النوع من العمال والموظفين لا يحتاج إلى الرقابة البشرية؛
والبَون شاسع بين من يعمل خوفًا من إنسان،
يغيب عنه أكثر مما يوجد، وخداعه ما أيسره،
وبين آخر يعمل تحت رقابة من لا يغيب عنه لحظة،
ومن لا تخفى عليه خافية في الأرض ولا في السماء!!.[/]

[] [/]

[]يهتم المؤمن بجودة العمل وإتقانه، ويبذل جهده لإحسانه وإحكامه
لشعوره العميق أن الله يراقبه في عمله،
وأنه تعالى – كما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :
"كتب الإحسان على كل شيء"
رواه مسلم.[/]

[]والله لا يرضى من المؤمن إلا أن يقوم بعمله في صورة كاملة متقنة،
وهذا ما يؤكده الرسول صلى الله عليه وسلم:
"إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه"
رواه البخاري
وهذا يشمل الأعمال كلها، أعمال الدنيا وأعمال الآخرة.[/]

[][/]

[]وهناك خلقان أصيلان يتوقف عليهما جودة العمل وحسن الإنتاج،
هما:
الأمانة والإخلاص،
وهما في المؤمن على أكمل صورة وأروع مثال،
فالعامل المؤمن ليس همه مجرد الكسب المادي،
أو إرضاء صاحب العمل،
ولكنه أمين على صنعته يخلص فيها جهده، ويراقب فيها ربه
ويرعى حق إخوانه المؤمنين،
قال تعالى: "وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون"
( التوبة :105).[/]

[][/]


[]فليس المطلوب في الإسلام مجرد العمل،
بل إحسانه وأداءه بأمانة وإتقان.[/]


[] [/]

[]3- التوكل على الله..
فالمسلم في سعيه يجب عليه أن يحسن التوكل على الله،
ثم يأخذ بالأسباب؛
فقد مر عمر بن الخطاب رضي الله عنه بقوم فقال:
من أنتم؟
قالوا: المتوكلون،
فقال: "أنتم المتأكلون، إنما المتوكل رجل ألقى حبة
في بطن الأرض وتوكل على ربه".[/]



[][/]


[]4 - التجمل في طلب الرزق..
والمسلم يمارس العمل في حكمة وأناة وتعفُّف وتجمُّل،
ويوقن أن رزقه لن يفوته،
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"..لا يستبطئن أحد منكم رزقه،
فإن جبريل ألقى في روعي أن أحدًا منكم
لن يخرج من الدنيا حتى يستكمل رزقه؛
فاتقوا الله أيها الناس وأجملوا في الطلب؛
فإن استبطأ أحد منكم رزقه فلا يطلبه بمعصية الله؛
فإن الله لا يُنال فضلُه بمعصيته".[/]


[][/]




[]هذا ديننا
[/]


[]هذا هو الإسلام العظيم الرحيم العادل .. ما أعظم هذا الدين؛
الذي يجعل حق العامل على صاحب العمل أن يمنحه من الأجر
ما يمكنه من أن يكفي نفسه ومن يعول من الطعام والشراب
والكساء، وأن يمكنه من العلاج، وتعليم أبنائه،
ولا يكون ذلك إلا بمراعاة العدل في توزيع عائد العمل!!.



و لا ننسى قول الرسول الكريم
صلوات الله عليه و سلامه
حيث قال عن اليد التي تعمل وتتعب
(هذه اليد يحبها الله ورسوله )








يُتبع






[/]
__________________

signature

علا الاسلام متواجد حالياً