عرض مشاركة واحدة
04-18-2012, 11:47 PM   #39
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550



هل أنا معرض للإصابة بالشقيقة؟
توجد الشقيقة عند صغار السن وكبار السن ذكورا وإناثا.
وبأخذ العمر في الاعتبار نجد أن الشقيقة قد تبدأ في الطفولة
وتستمر حتى عمر السبعين. يمكن القول إن أكثر من نصف
عدد المصابين بالشقيقة تبدأ شكواهم قبل بلوغ الحادية
والعشرين من عمرهم. فالشقيقة عادة تصيب صغار السن،
وليس من المستبعد أن تبدأ قبل بلوغ الخامسة من العمر.
مع تقدم العمر تصبح الشقيقة أقل حدة أو تغير نمطها،
وربما تختفي بعد عشرة سنوات من المعاناة.

أما بالنسبة لجنس المصاب، نجد أن النساء أكثر عرضة من
الرجال بمرتين إلى ثلاثة مرات.
والحمل عند النساء يؤدي إلى تحسن حالة الشقيقة
وربما تختفي نهائيا بعد الشهر الثالث من الحمل.


لا يوجد دليل قاطع على علاقة العامل الوراثي بالإصابة
بالشقيقة، فبعض الدراسات توصل لنتائج ترجح العامل الوراثي
بمقدار 60%،
في حين أن بعض الدراسات ترجح
العامل البيئي كسبب للشقيقة.








بالرغم من عدم وجود أسباب محددة لظهور الصداع النصفي
لكن يرى الباحثون أن هناك بعض العوامل
التي قد تساعد علي ظهوره

وهذه العوامل تختلف من شخص لآخر وتتضمن
الضغط العصبي، بعض أنواع الطعام والشراب ،
وبالنسبة للسيدات الفترات التي تحدث فيها تقلب في
مستوى الهرمون بالجسم وهى فترة الدورة الشهرية

كثير من هذه العوامل المذكورة يمكن تجنبها
للسيطرة علي الصداع النصفي
وتتضمن أنواع الأطعمة التي قد تساعد علي ظهور
الصداع النصفي:
الجبن القديمة ، النبيذ الأحمر،
المواد المضافة إلي الطعام مثل حامض النتريك (الملح)،
وقلة مستوي الكافيين المعتاد عليها


و لقد أثبتت الدراسات والبحوث أن ثلاثة أرباع المصابين
بداء الشقيقة هم مِمَن
ينتمون الى عوائل فيها أفراد آخرون
وأقرباء يعانون هذا الداء .
كما ثبت للعلماء
أيضاً أن نوبة الصداع
ربما تتحفز ببعض المؤثرات ومنها :





1. تغير الهرمونات بسبب الحيض
أو انقطاع فترة الطمث أو الحمل


2. التعرض للأضواء الساطعة و للضوضاء و الإزعاج المستمر




3.الشد العصبي والحالة النفسية العصابية
التعب و الإرهاق النفسي " التوتر و القلق "
والإرهاق العقلي و الجسدي
و قلة فترات النوم و عدم انتظامها
الإرهاق أو زيادة التمارين الرياضية





4. تناول بعض الأطعمة كالأجبان والشكولاته
تناول الأغذية والمشروبات التي تحتوي الكافيين
مثل الشيكولاته والقهوة و الشاي وغيره.
والعديد من الأطعمة والأشربة التي تشترك
جميعاً باحتوائها على مادة التايرمين مثل :
النبيذ أو الكحول الأحمر و الجبنة القديمة والسمك المدخن
و كبد الدجاج و التين و بعض انواع البقوليات"
بعض المواد المضافة إلي الطعام مثل حامض النتريك "الملح"،
وقلة مستوي الكافايين المعتاد تناولها يومياً.


عدم تناول وجبة أساسية أثناء اليوم





5. حبوب الـ ( ريزربين ) التي تستخدم في علاج ارتفاع ضغط
الدم علماً أن هذا العلاج انحسر استعماله في السنوات الأخيرة.




6. تغيرات المناخ
التغير
المفاجئ للضغط الجوي و الطقس
و الوقت عند السفر و الرحلات




7.الأفراط فى النوم أو عدم أخذ القسط الكاف منه
النوم في أوقات متأخرة ليلاً أو عدم النوم لفترة كافية





8. الروائح القوية
شم بعض أنواع العطور الزيتية بسبب الحساسية .



9.
عدم انتظام وجبات الطعام . شرب الكحول و التدخين



10. بعض الأدوية : التي تحتوي على الكافايين
أو الهرمونات "كحبوب منع الحمل"
و الأدوية الموسعة للأوعية الدموية "
يحدث خلل في طبيعة عمل الدواء كأي عرض جانبي".


11. الوراثة "لم يتم التأكد منها بعد"




فهذه المسببات تختلف من شخص لآخر.
واذا أردت معرفة المسببات التى يمكن أن تؤثر عليك،
يمكنك رصدها وملاحظتها اذا استمر الألم لأكثر من شهرين
ومن ثم تجنبها بقدر المستطاع.






علا الاسلام غير متواجد حالياً