عرض مشاركة واحدة
04-15-2012, 12:24 AM   #30
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554




1- مرحلة البوادر أو الإنذار المبكر
قد تبدأ مرحلة بوادر النوبة قبل مرحلة المعاناة
عند البعض بيوم واحد أو بعدة ساعات
وخلالها ربما يشعر المريض بمجموعة من أحاسيس
تنذر بقرب حدوث النوبة.
الأحاسيس والعوارض المنذرة والأكثر انتشارا
قد تشتمل على أي من التالي:
*الإحساس بتعب غير عادي
*التثاؤب
*تقلبات في المزاج
(انفعال زائد، كآبة شديدة، ابتهاج، أو تشويش فكري)

*الرغبة في تناول أطعمة معينة



2- مرحلة النسمة
يشعر المريض في مرحلة النسمة وبشكل تدريجي أو بطئ
باضطرابات بصرية، سمعية أو عصبية تسبق مرحلة الصداع
أو الألم بحوالي 20-30 دقيقة
ويتبعها الصداع خلال ساعة إلى ساعتين.
الاضطرابات البصرية هي أكثر أعراض النسمة
وقد تشمل مشاهدة أنوار ساطعة وخاطفة
أو قوس من النور أو تعتيم وتشويش في مجال الرؤية.

بالنسبة للاضطرابات السمعية فإن كثير من المصابين يشكون
من سماع أصواتا داخل رؤوسهم كالهمس أو الدمدمة،
والبعض قد يشعر بدوامة أي الإحساس
بأن كل شئ يدور به أو من حوله.

أما أعراض النسمة العصبية قد تشتمل على الإحساس بالوخز أو
الخدر أو البرودة في الذراع والوجه بما في ذلك الفم واللسان أو
إصابة جانب واحد من الجسم بضعف أو حتى شلل
وربما تشتمل الأعراض على صعوبة في النطق.




3- مرحلة المعاناة أو الألم
عندما تزول العوارض السابقة يبدأ الألم عادة
في الصدغ، حول العين، أو الجبهة.
يبدأ الألم كانزعاج ويستمر متزايدا
إلى أن يصبح وجعا ثم ألما نابضا.

صفات وخصائص صداع الشقيقة تكون عرضة للتبدل من صداع
ذات طابع عابر إلى صداع مستقر ودائم ويكون عادة في جزء
واحد من الرأس، قد يكون الأيمن أو الأيسر، أو قد ينتقل يمينا
ويسارا في النوبة الواحدة.

عند البعض يكون الألم في شقي الرأس.
عند البعض يبدأ الألم من مؤخرة العنق
ويتشعب صاعدا إلى الجبهة أو بالعكس.

بازدياد الألم تزول الشهية، ويبدأ الدوار، والتقيؤ،
وتصبح الأضواء والأصوات وعند البعض الروائح غير محتملة
.




4- مرحلة انحسار أو انحلال الألم أو النوبة
النوم لبعض الوقت يعتبر من أكثر الطرق فاعلية
لإنهاء نوبات الشقيقة.
أيضا التقيؤ المصاحب لنوبة الصداع
قد ينهي النوبة وبالذات عند الأطفال.
كما بدأ الألم ببطء فمعظم حالات الشقيقة تزول ببطء أيضا.

5- مرحلة ما بعد النوبة
تختلف آثار ما بعد النوبة من شخص إلى شخص
ولكن معظم المصابين يشعرون بالإعياء أو الإنهاك
والبعض ينتابه شعور بالراحة أو البهجة



علا الاسلام غير متواجد حالياً