عرض مشاركة واحدة
04-02-2012, 11:22 PM   #26
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550







أيتام احتفظ التاريخ بأسمائهم
************
ويأتي على رأس هؤلاء الأيتام العظام:
* سيد الخلق وإمام الحق
رسولنا الكريم - محمد صلى الله عليه وسلم -الذي توفي أبوه قبل ولادته
وماتت أمه وهو في طفولته،
وتولى رعايته
جده عبد المطلب ثم عمه أبو طالب؛حتى شب
وجاءه
الوحي من السماء حاملا البشرى والنور والهداية
للعالمين، وقد خاطبه ربه
فقال:
{
أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى }.







* السيدة مريم العذراء، والتي كفلها نبي الله زكريا،والتي بشرتها الملائكة:
{
وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ
وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ
}
،
وقال عنها
الرسول صلى الله عليه وسلم:" كمل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء
إلا ‏مريم بنت عمران، ‏وآسية امرأة
فرعون
...
"
[رواه البخاري].



* الحافظ ابن حجر رحمه الله؛
فقد ربته أخته سِت الرّكب
بنت
علي بن محمد بن محمد بن حجر.
قال عن نفسه:
" وُلِدتْ في رجب سنة سبعين في طريق الحج،
وكانت -أي أخته- قارئة كاتبة أعجوبة في الذكاء،
وهي
أمي بعد أمي".



* إمام أهل السنة والجماعة الإمام
أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني،
وأصله من البصرة،
ولد عام
164هـ في بغداد،
وتوفي والده قبل مولده؛ فنشأ يتيما،
وتولَّت رعايته أمه،
وحرصت على
تربيته كأحسن ما تكون التربية،
وعلى تعليمه فروع الثقافة التي كانت سائدة؛
فحفظ القرآن الكريم،وانكبّ على طلب الحديث في نهم وحب،
وبزَّ أقرانه في الفقه حتى صار أحد
أصحاب
المذاهب الفقهية الأربعة
المعتبرة.




* ونشأ أبو هريرة رضي الله عنه يتيماً وكان يرعى لقومه الغنم،
ثم لازم النبي صلى الله عليه وسلم فكان راوية الإسلام.
يخبر عن نفسه فيقول:
" نشأت يتيماً، وهاجرت مسكيناً،
وكنت أجيراً لابنة غزوان بطعام بطني وعُقبة رجلي،
أحدو بهم إذا ركِبوا، وأحتطب إذا نزَلوا،
فالحمد لله الذي جعل الدين قِواماً، وجعل أبا هريرة إماماً ".



* والإمام البخاري رحمه الله صاحب الصحيح يتيم،
وقرأ على ألف شيخ فصنّف أصح كتاب في الحديث،
فكان هذا اليتيم نعمة على هذه الأمة.



* والإمام الشافعي رحمه الله فقد أباه وهو دون العامين،
فنشأ في حِجر أمه في قلة من العيش وضيق من الحال
فحفظ القرآن وجالس في صباه العلماء فساد أهل زمانه.
قال الحميدي: سمعت الشافعي يقول:
كنت يتيماً في حِجر أمي، ولم يكن عندها ما تعطي المعلِّم،
وكان المعلم قد رضي مني أن أقوم على الصبيان إذا غاب،
وأخفف عنه.

فأي شيء كان الشافعي بعد ذلك؟.
قال الإمام أحمد:
"كان الشافعي كالشمس للدنيا، وكالعافية للناس".



* والإمام ابن الجوزي رحمه الله نشأ يتيماً على العفاف والصلاح
في حضن عمته فحملته إلى العلماء فصنف ووعظ
قال رحمه الله عن نفسه:
" أسلم على يدي أكثر من مائتي ألف "،
قال شيخ الإسلام رحمه الله
ولا أعلم أحداً صنف في الإسلام أكثر من تصانيفه.



* والزبير بن العوام رضي الله عنه الذي عدله عمر رضي الله
عنه بألف فارس، كان ناتج تربية أمه صفية رضي الله عنها بعد
أن مات أبوه وهو صغير، وكانت أمه صفية تضربه ضرباً شديداً
وهو يتيم، فقيل لها: قتلتِه، أهلكتِه! قالت:

إنما أضربه لكي يدبّ ويَجُرَّ الجيش ذا الجلب


* وغير هؤلاء كثير، كانوا أيتاماً
كالسيوطي وابن حجر والثوري والقاسم بن محمد،
وغيرهم من السلف عاشوا اليُتم، لكنهم أناروا الدنيا بالعلم والفهم،
ولم يكن اليُتم عائقاً لهم عن النهوض، بل ربما كان دافعاً لهم.










__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً