عرض مشاركة واحدة
03-22-2012, 11:47 AM   #322
منى سامى
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 15,426

انامل ذهبية
فن الرسم على الزجاج





يسعى "أحمد سعيد الكردي" للحفاظ على مهنة أجداده من أهل أمه (آل القزاز) الذين تعود جذورهم العائلية مع المهنة التي اشتهروا بها إلى القرن السابع عشر حسب أحد المستشرقين الفرنسيين.

"أحمد" اليوم يمارس فن الرسم على الزجاج بأنواعه منذ ثماني سنوات حيث تشكل هذه المهنة مصدر رزق له كما أن العديد من أعماله صدّرت لعدد من دول العالم.

التقينا بالحرفي "أحمد" في 30/7/2008 الذي حدثنا عن بدايات ممارسته لفن الرسم على الزجاج قائلاً: «اتجهت إلى الرسم على الزجاج والأواني منذ ثماني سنوات وكانت مغامرة كبيرة لأن هذا النوع من التجارة والفن غير منتشرين
بشكل واسع في مدينة "حمص"، السنوات الأولى من البداية كانت صعبة جداً لكنها أعطتني دافعاَ كبيراَ للاستمرار».

أما تفاصيل العمل وعن الرسم المستخدم وأنواعه يقول "أحمد": «يتم الرسم على الزجاج بأكثر من طريقة



[IMGhttp://sphotos-e.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/548674_178201328966347_100003294429560_299518_1855 031927_n.jpg[/IMG]


وانا اجرب اغلب هذه الطرق لكني
[******] ركز على طريقتين أو ثلاث منها "الرسم الحراري" و"الرسم البارد" الذي يتم فيه "تفضيض" (أي تدخيل الفضة إليه). أما بخصوص "الرسم الحراري" (يتم عن طريق تذويب مادة الرسم وإلصاقها بالزجاج ويتم ذلك بشكل عشوائي) لأن التناظر هنا غير مستحب والعشوائية تظهر جمالية القطعة أما الرسمات التي نضعها فهي تراثية غالباً وحسب طلب الزبون أحيانا منها مثلا أبيات الشعر ومنها آيات قرآنية ويمكن أن نضع صورة لعروسين




تابع "أحمد" الحديث عن طريقة "التفضيض" أيضاً عن طريق ورق القصدير وبوساطة مادة لاصقة وهذا النوع حسب ما ذكر يستخدم في الأواني الكبيرة أحيانا وفي السيوف وزجاج الأراغيل والرسم على الشموع والفوانيس أحيانا، كما تدخل مادة "كربكير" في تغيير ملمس الزجاج وهي (مادة تشبه السكر وتعطي ملمساً خشناً قليلاً يفضلها البعض).
منى سامى غير متواجد حالياً