عرض مشاركة واحدة
03-15-2012, 11:22 AM   #312
منى سامى
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 15,426

انامل ذهبية




حرفة المنجد
وقد خرجت في أيامنا هذه من نطاق مسؤولية البيت
لتصبح من اختصاص أصحاب الحرف
والشاب محمد صياصنة والذي يبلغ من العمر ستة وعشرين عاماً
علمه الأب، الذي تعلم من الجد، منذ طفولته
حرفة تنجيد اللحف من خلال مرافقته
الدائمة لهما إلى مكان العمل وممارسته للحرفة.

يتحدث الشاب محمد عن أصول التنجيد:
هذه الحرفة قديمة كانت على الأغلب بيتية
وقد أضحت اليوم مع تطور الحياة قليلة، ومن
اختصاص أصحاب الحرف على الرغم من أن
هناك بعض النساء في القرى مازلن
يعملن في هذه الحرفة.
أعمل بحرفة التنجيد منذ أكثر من ستة عشر عاماً
فيها بعض التعب إلا أنها مسلية
وممتعة بنفس الوقت
وفي الحقيقة، إن حرفيي دمشق هم من نقلوا هذه
الحرفة إلى درعا، جدي الحاج علي الصياصنة
عمل في هذه الحرفة في دمشق، أتقنها ونقلها إلى مدينة درعا.




أما عن طريقة العمل فتبدأ بنفش الحشوة
والتي تكون إما من الصوف أو الديباج أو النفيش،
والحشوة إما أن تأتي جاهزة من أصحاب الطلب
أو نقوم بشرائها، وكذلك الأمر بالنسبة للقماش
ويتم نفش الحشوة بالسيخ (الذي هو عبارة عن قضيب حديد)

إن كان الصوف على شكل /جزة/ أي شديد
الالتصاق والتماسك مع بعضه بعضاً، ويصعب بسطه
أما إن كان الصوف على شكل /قِصب/ أي قطع صغيرة
فيتم نفشه أو ندفه بالمكنة الخاصة، فنحن لدينا مكنة
يزيد عمرها على ثلاثين عاماً، بعد ذلك نبسط
القماش الأبيض على الأرض ونفرش الصوف
أو النفيش عليه وننسقه ثم تأتي عملية/ اللف/ فالإفراد
أي كما هو متعارف عمل دروب بالإبرة والخيط من
خلال إدخال الإبرة من أسفل اللحاف وسحبها
من الأعلى ورسم نقشات مختلفة بهذه الطريقة
وأستعين بعملي هنا بالثقالة
(وهي قطعة حديد مستطيلة
الشكل وطويلة المقاس)
أحافظ على تناسق وتثبت الصوف
ثم نغطي اللحاف
بوجه خارجي وعلى الأغلب يكون هذا الوجه جاهزاً.




وينشط العمل بتنجيد اللحف في أواخر فصل الصيف
حيث يكون الاستعداد بتجهيز الأغطية لاستقبال موسم الشتاء.
منى سامى غير متواجد حالياً