عرض مشاركة واحدة
02-08-2012, 07:39 PM   #1
السيلاوي
شريك فنان
stars-2-6
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: بلاد العرب أوطاني
المشاركات: 2,032
عذرا بورسعيد ليست بريئه

basmala

يا ابني اوعى في يوم تصدق إن أهل بورسعيد
ممكن في يوم يخونوا ويضربوا في اخواتهم
اوعى في يوم تصدق إن بيوتنا اللي تفتحت
للناس وحضنتهم ممكن يوم تتسد
اوعى تفتكرفي يوم ان مدينة الأحرار ممكن
في يوم تخون الثورة والثوار
كلمات بسيطة معبره ردت بها من خلف دموعها
السيدة الفاضله أم حسين صديقي ابن المدينة
الباسله بورسعيد التي اتصلت به هاتفيا ليلة
الحادثة المشؤومة لأستفسر عنه وعن أولاده
فاختنقت العبارات في حلقه وأعطى الهاتف
لوالدته لتجيب عن استفساراتي .
فهل حقا بورسعيد مدينة مظلومة وبريئة مما حدث ؟
لنقرأ معا هذه القصة ثم لنحاول بعدها الإجابة
عن بعض التساؤلات التي تجول في الأذهان
بعيدا عن العواطف


في يوم 5 أغسطس من عام 1939 بدأت
العملية المسماه (الأطعمة المحفوظة ) وهي
عملية سرية للمخابرات الألمانية كان من نتيجتها
احتلال بولندا وقيام الحرب العالمية الثانية .


وتتلخص العملية في قيام مجموعة من جنود
المخابرات الألمانية معهم عشرة من السجناء
الخطرين (بلطجيه) الذين يرتدون زي الجنود
البولنديين بمهاجمة الحدود الألمانية البولندية
ويتم إطلاق النار على السجناء وعرضهم على
الصحفيين على أنهم من الجنود البولنديين
الذين هاجموا الحدود الألمانية وتم قتلهم
في الهجوم .


وفي يوم 31 أغسطس 1939 تم الهدف
الأكبر من العملية حيث قامت المخابرات
الألمانية بمهاجمة محطة إذاعية ألمانيه على
الحدود البولنديه مرتدين بالطبع ملابس
الجنود البولنديين وأمروا الفنيين الإثنين
الموجودين في المحطة ببدأ الإرسال وتم إذاعة
بيان معد سلفا قالوا فيه الشتائم والتهديدات
والإهانات لألمانيا مما يشكل إعلان حرب .


وأمام درجات المدخل تركوا جثة أحد السجناء
وهو يرتدي ملابس الجنود البولنديين
إمعانا في التضليل .


لذا عند مقارنة ما حدث لغزو بولندا نجد سيناريو
قريب مما حدث في بورسعيد نجد أن يافطات
مسيئة لبورسعيد وجمهورها في مدرجات النادي
الأهلي ظهرت من حيث لايدري أحد ثم بدأ
الزحف من جهة مدرجات النادي المصري
البورسعيدي لتبدأ المجزره التي راح
ضحيتها 74 من المشجعين واصابة
المئات من كلا الطرفين والكل متفق أنهم
ليسوا من أبناء المدينه.


ولست هنا بصدد القاء التهم وتحميل المسؤوليه
للطرف الفلاني أو العلاني ولكن أريد هنا نقل
الصورة باتجاه آخر ربما تم مناقشته على استحياء
وهو أن بورسعيد بالفعل متهمه وكان يجب أن يتم
معاقبتها منذ زمن بسبب ثأر قديم وبسبب مشاركتها
في التصدي لعدوان الحلفاء قديما وبسبب كونها
متصدرة للثورة ضد الغزاه .


وكأنهم يريدون أن يقولوا لكم أيها المصريين
أن مدينة الأحرار التي حاربت المعتدين على مدى
تاريخها هاهي تنقلب على الثورة والثوار


وفي النهايه سنرى ماذا ستفيدكم الثوره .

والنقطة الأهم أن مصر كلها متهمه لأنها رفضت
قبل فتره أخذ قرض من صندوق النقد الدولي
لتتخلص من عجز الموازنه فما بالكم اذا علمنا
أن احداث بورسعيد كبدت البورصة المصرية
خساره 1.1 مليار دولارفي اليوم الأول من
افتتاحها بعد المأساه وبقدرة قادر بعد أسبوع
من المجزره يخرج علينا المسؤولين
بتصريحات سحرية للخروج من عجز الموازنه
الذي يبلغ 4.9 مليار دولار بالإقتراض
من الصندوق المشؤوم.


فهل فعلا رجل الأعمال جمال عمر استأجر
600 من البلطجيه بإيعاز من جمال مبارك؟


قد يكون قد حصل ذلك فعلا ولكن من دفع لهم ؟
ومن مول ذلك ؟
قد يكون جمال مبارك وسوزان الحلقة الأضعف
في هذه المعادله


هناك أطراف دوليه واقليميه يهمها زعزعة الإستقرار
في مصر وأصبح الإسرائيليون يتكلمون بكل جرأة
ووقاحه بأنه يجب استغلال الوضع الراهن في
مصر لإسترداد سيناء وقطاع غزه باعتبارها أراض
توراتيه يجب استردادها وكأن مصر في وضعها
هذا قطعة من العظم متاحه لكل كلاب الطريق
وبالطبع يتم هذا بالتعاون مع أطراف داخل مصر
يهمها بقاء الفوضى وعدم الإستقرار حتى لايتم
محاسبتها لاحقا وعند هدوء الأوضاع عن كل
ما اقترفته يداه سابقا من جرائم بحق مصر وأبناء مصر.
حمى الله وطننا العربي ومصرنا من كل سوء
وقطع الله كل يد آثمة امتدت لتعيث فسادا في أوطاننا
وأراقت دماء رجالنا ونساءنا وأطفالنا
__________________

signature

السيلاوي غير متواجد حالياً