عرض مشاركة واحدة
02-01-2012, 10:29 AM   #5
أسيل
شريك
stars-1-3
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: فلسطين المحتله
المشاركات: 67

[]دمشق

كما يصفها الشاعر العراقي
مظفر النواب

شــقيقة بغداد اللدودة
ومصيدة بيروت
حـسـد القاهرة
وحلم عمّان
ضمير مكة
غيرة قرطبة
مقلة القدس
مغناج المدن وعكاز تاريخ لخليفة هرم.‏‏‏‏‏

إنها دمشق امرأة بسبعة مستحيلات
وخمسة أسماء وعشرة ألقاب
مثوى ألف ولي
ومدرسة عشرين نبي
وفكرة خمسة عشر إله خرافي
لحضارات شــنقت نفسها
على أبوابها.

إنها دمشق الأقدم والأيتم
ملتقى الحلم ونهايته
بداية الفتح وقوافله
شـــرود القصيدة ومصيدة الشعراء.‏‏‏‏‏

من على شرفتها أطلّ هشام
ليغازل غيمة أموية عابرة
"أنى تهطلي خيرك لي "
بعد أن فرغ من إرواء غوطتها بالدم
ومنها طار صقر قريش حالماً
ليدفن تحت بلاطة في جبال البرينيه.‏‏‏‏‏

إنها دمشق التي تحملت الجميع
متقاعسين وحالمين
صغار كسبة وثوريين
عابرين ومقيمين
مدمني عضها
مقلمي أظفارها وخائبين وملوثين
طهرانين
وشهوانيين.

رَضَّعت حتى جفَّ بردى
فسارعت بدمها بشجرها وظلالها
ولما نفقت الغوطة
أسلمت قاسيونها (شامتها الأثيرة)
يلعقونه يتسلقونه
يطلون منه على جسدها
ويدعون كل السفلة ليأخذوا حصتهم من براءتها
حتى باتت هذه مهنة من يحبها
ومن لا يقوى على ذلك لكنها دمشق
تعود فتية كلما شُرِقَ نقي عظامها.‏‏‏‏‏
[/]
أسيل غير متواجد حالياً