عرض مشاركة واحدة
01-08-2012, 07:38 PM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554
حماتى يا نينا دلوعه عليا

basmala

[]


[][]حماتى يا نينا دلوعه عليا

************



[][]أخوتى و أخواتى الكرام

الذى دفعنى للكتابة فى هذا الموضوع
إن فى هذه الأيام كثير من صاحباتى و زميلاتى
يستعدون لحياة جديدة .. الحياة الزوجية
فقد قرب موعد زفاف البعض منهن
و أكثر ما يتخوفونه ما تحمله هذه الحياة الجديدة
و خصوصا علاقتهن بأهل الزوج .. و خصوصا أم الزوج (الحماة)[/]
[/]




[][]فمن ‏‏الأمور‏ ‏المخيفة‏ ‏لأية‏ ‏فتاة‏ ‏قبل‏ ‏الزواج‏ ‏وحالما‏ ‏يتقدم‏ ‏لها‏ ‏عريس‏ هي‏ ‏حماتها[/]
‏هل‏ ‏ستكون‏ ‏طيبة‏ ‏أم‏ ‏شريرة‏
[] حنون‏ ‏أم‏ ‏قاسية‏[/]
متفهمة‏ ‏أم ‏‏عنيفة‏
[] ‏لذيذة‏ ‏وحبوبة‏ ‏وسنها‏ ‏ضاحك‏ ‏أم‏ ‏نكدية‏ ‏وغيورة‏ ‏علي‏ ‏ابنها؟‏[/]
تري‏ ‏كيف‏ ‏سنتعامل‏ ‏معا‏ ‏العين‏ ‏بالعين‏ ‏والبادئ‏ ‏أظلم‏
[]‏أم‏ ‏أني ‏‏سوف‏ ‏أعفو‏ ‏أو‏ ‏تعفو‏ ‏هي‏ ‏عند‏ ‏المقدرة؟‏[/]
تري‏ ‏ستتحدث‏ ‏عني‏ ‏أمام الجيران‏ ‏والأقارب‏ ‏بما‏ ‏يرضي‏ ‏الله‏ ‏ورسوله‏ ‏أم‏ ‏ستلعن؟‏
[]‏هل‏ ‏وهل‏‏ أسئلة‏ ‏كثيرة‏ ‏بل‏ ‏مخاوف‏ ‏كثيرة‏ ‏تتراكم‏ ‏داخل‏ ‏أي‏ ‏فتاة‏ ‏مقبلة‏ ‏علي‏‏ الزواج‏[/]
والسبب‏ ‏هو‏ ‏الموروثات‏ ‏والميديا‏ ‏والتي‏ ‏تدعم‏ ‏داخلنا‏ ‏فكرة أن‏ ‏الحماة‏ ‏شريرة
[]‏ ‏ولا‏ ‏يمكن‏ ‏بأي‏ ‏حال‏ ‏من‏ ‏الأحوال‏ ‏استرضاؤها‏ !!! [/]
[/]

[/]
[/]



[][]ولكن‏ ‏لماذا‏ ‏لا‏ ‏تضع‏ ‏كل‏ ‏فتاه‏ ‏أو‏ ‏زوجة‏ ‏في‏ ‏اعتبارها‏ ‏شيئا‏‏ مهما‏

‏وهو‏ ‏أن‏ ‏حماتها‏ ‏ماهي‏ ‏إلا‏ ‏أم‏ ‏زوجها‏ ‏الذي‏ ‏أنجبته‏ ‏وربته‏ ‏ورعته‏ ‏وتعبت‏ ‏عليه‏

‏حتي‏ ‏صار‏ ‏شابا‏ ‏ناجحا‏ ‏تتباهي‏ ‏به‏ ‏وتفرح‏ ‏حينما‏‏ ينادونها‏ ‏باسم‏ ‏ابنها‏ (‏يا‏ ‏أم‏ ‏فلان‏ )

‏ثم‏ ‏تعطي‏ ‏هذه‏ ‏الحماة‏ ‏الأم ‏‏هديتها‏ ‏الثمينة‏ ‏لفتاة‏ ‏لا‏ ‏تعرف‏ ‏عنها‏ ‏شيئا‏ ‏

سوي‏ ‏أن‏ ‏ابنها‏ ‏يرغب‏ ‏في‏ ‏الزواج‏ ‏منها‏,

‏ليس‏ ‏من‏ ‏المنطقي‏ ‏أبدا‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏كل‏ ‏الحموات‏‏ شريرات‏ ‏وقاسيات‏ ‏وتقلب‏ ‏نهارنا‏ ‏ليلا

‏ ‏بالعكس‏ ‏هناك‏ ‏من‏ ‏الحموات‏ ‏من ‏‏تعتبرهن‏ ‏زوجات‏ ‏أبنائهن‏ ‏أمهات‏ ‏لهن‏[/]
[/]
‏بكل‏ ‏ما‏ ‏تحمل هذه‏ ‏الكلمة‏ ‏من‏ ‏معان‏




[][]هناك‏ ‏منهن‏ ‏من‏ ‏فقدت‏ ‏أمها‏ ‏فتري‏ ‏في‏ ‏حماتها‏ ‏تعويضا‏ ‏وبديلا‏‏ عنها[/]
[/]
[][]‏ ‏وهناك‏ ‏من‏ ‏تجد‏ ‏في‏ ‏حماتها‏ ‏الصديقة‏ ‏لدرجة‏ ‏أنها‏ ‏تشتكي‏ ‏لها‏‏ من‏ ‏ابنها‏ (‏زوجها‏)[/]
[/]
[][] ‏وتأتي‏ ‏الحماة‏ ‏لها‏ ‏بحقها‏[/]
[/]
[][] ‏وهناك‏ ‏من‏ ‏تجد‏ ‏في‏‏ حماتها‏ ‏مالا‏ ‏تجده‏ ‏في‏ ‏أمها‏[/]
[/]
[][] ‏بمعني‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏حماتها‏ ‏أكثر‏ ‏تفهما ‏‏وأكثر‏ ‏قربا‏ ‏لها‏.. [/]
[/]
[][]‏وهناك‏ ‏نماذج‏ ‏كثيرة‏ ‏من‏ ‏زوجات‏ ‏الأبناء‏[/]
[/]
[][] ‏وأيضا‏‏هناك‏ ‏أزواج‏ ‏يعشقون‏ ‏حماتهم‏[/]
[/]
[][] ‏ويعتبرونها‏ ‏حقا‏ ‏أمهم‏ ‏الثانية[/]
[/]
[][]‏ ‏وتكون‏‏ مناسبة‏ ‏عيد‏ ‏الأم‏ ‏هي‏ ‏أيضا‏ ‏فرصة‏ ‏للتعبير‏ ‏عن‏ ‏هذا‏ ‏الحب‏[/]
[/]
[][] ‏بالذهاب‏‏ عند‏ ‏الحماة‏ ‏وإعطائها‏ ‏الهدية‏
‏والاحتفال‏ ‏بها‏ ‏كأم‏ ‏أعطت‏ ‏ولم‏ ‏تبخل‏
.[/]
[/]




[][]و تتنوع الأراء حول الحماة[/]
[/]
[][]وعلاقتها بزوجة ابنها أو بزوج إبنتها[/]
[/]
[][]فمنهم من يرى أن حماته ملاك[/]
[/]
[][]و منهم من يرى أن حماته قنبلة ذرية[/]
[/]


[/]
علا الاسلام غير متواجد حالياً