عرض مشاركة واحدة
03-22-2008, 08:17 AM   #4
هند
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: مصر - المنوفية
المشاركات: 10,714

العمدة

شكراً لك على رائعة من روائع الشاعر الرائع نزار قباني

وهذه رائعة أخرى تغنى بها العظيم
محمد عبد الوهاب وهو يضع الحانها
لصاحبة الصوت الرخيم
نجاة الصغيرة



أيظن

أيظن أني لعبة بيديه؟
أنا لا أفكر في الرجوع إليه
اليوم عاد كأن شيئا لم يكن
وبراءة الأطفال في عينيه
ليقول لي : إني رفيقة دربه
وبأنني الحب الوحيد لديه
حمل الزهور إليّ .. كيف أرده
وصباي مرسوم على شفتيه
ما عدت أذكر .. والحرائق في دمي
كيف التجأت أنا إلى زنديه
خبأت رأسي عنده .. وكأنني
طفل أعادوه إلى أبويه
حتى فساتيني التي أهملتها
فرحت به .. رقصت على قدميه
سامحته .. وسألت عن أخباره
وبكيت ساعات على كتفيه
وبدون أن أدري تركت له يدي
لتنام كالعصفور بين يديه ..
ونسيت حقدي كله في لحظة
من قال إني قد حقدت عليه؟
كم قلت إني غير عائدة له
ورجعت .. ما أحلى الرجوع إليه


وللعزيز ملك

من احب كلمات نزار وصوت ماجدة الرومي على قلبي
باقي قصيدة

كلمات

وأنا كالطفلةِ في يدهِ
كالريشةِ تحملها النسمات
يحملُ لي سبعةَ أقمارٍ
بيديهِ وحُزمةَ أغنيات
يهديني شمساً يهديني صيفاً
وقطيعَ سنونوَّات
يخبرني أني تحفتهُ
و أساوي آلافَ النجمات
و بأني كنزٌ و بأني
أجملُ ما شاهدَ من لوحات
يروي أشياءَ تدوخني
تنسيني المرقصَ والخطوات
كلماتٍ تقلبُ تاريخي
تجعلني امرأةً في لحظات
يبني لي قصراً من وهمٍ
لا أسكنُ فيهِ سوى لحظات
وأعودُ أعودُ لطاولتي
لا شيءَ معي إلا كلمات
هند غير متواجد حالياً