عرض مشاركة واحدة
12-28-2011, 06:33 PM   #5
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553




الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام ،
وهي فرض على كل مسلم ومسلمة,
فهي صلة بين العبد وربه ،
وهى تعودنا النظام والمحافظة على المواعيد،
كما أنها ترضى الله- تعالى- لأنه أمرنا بها،


قال تعالى:

" فَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا
(النساء:103)





وقبل الدخول في الصلاة يجب أن يكون المسلم متوضئًا،
ونظيف الثوب والبدن، وأن تكون الصلاة في مكان طاهر
· الصلاة تقربنا من الله :
كل الفروض والأوامر في الإسلام تلقاها الرسول -صلى الله عليه وسلم-
من الله- سبحانه وتعالى-
عن طريق الوحي "جبريل" - عليه السلام- ما عدا الصلاة ،
فهي العبادة الوحيدة التي فرضها الله- سبحانه وتعالى-
وأبلغها لرسوله الكريم مباشرة بغير واسطة
في ليلة الإسراء والمعراج؛
وذلك لأن الصلاة عمل جليل رفيع الشأن في حياة المسلم .
فبالصلاة يعبر المؤمن حدود الدنيا إلى رحمة الله،
إلى حيث يكون أقرب ما يكون إلى ربه .
قال تعالى:
"وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ(العلق:19 )




والرسول -صلى الله عليه وسلم- يقول :
" أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد،
فأكثروا فيه من الدعاء " . (أخرجه مسلم)
وقال -صلى الله عليه وسلم-
" سبعة يظلهم الله- تعالى- في ظله يوم لا ظل إلا ظله ........
ورجل قلبه معلق بالمساجد .. " (أخرجه البخارى )





وأول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة،
فإن صلحت صلح سائر عمله، وإن فسدت فسد سائر عمله .
· الصلاة الركن الوحيد الذي يؤديه المسلم في كل أحواله :
الصلاة عماد الدين، من أقامها فقد أقام الدين،
ومن هدمها فقد هدم الدين ,
فهي الركن الوحيد من أركان الإسلام الذي لابد أن يؤديه المسلم،
الذي يشهد أن لا إله إلا الله، وأن "محمدًا" رسول الله :
- فقد لا يكون عند المسلم مال، فلا يدفع الزكاة .
- و قد يكون مريضًا، فلا يصوم .
- و قد لا يقدر على الحج، فلا يحج .




* أما الصلاة فهي الركن الذي يجب أداؤه في كل الأحوال :
- فالمريض الذي لا يستطيع القيام، يصلى قاعدًا .
- والذي لا يستطيع القعود، يصلى على جنبه .
- والذي لا يستطيع أن يقف ليصلى، لأن وراءه عدوًّا أو حيوانًا مفترسًا،
ويخاف أن يلحق به، فإنه يصلى وهو راكب على حصانه أو دابته،
وفى أي اتجاه يكون فيه ويحرك رأسه بدلاً من الركوع والسجود .
- وأثناء المعارك، والحرب دائرة وجهًا لوجه مع الأعداء
يجب على المسلمين أن يصلوا، كل واحد حسب استطاعته،
وفى أي مكان يكون فيه، وفى أي اتجاه،
ويكفى أن يحرك رأسه قليلاً بدلاً من الركوع والسجود .





·الصلوات المفروضة :
المسلم يصلى خمس صلوات في اليوم والليلة،
وعدد ركعاتها (17) ركعة، هي :
الصبح : ركعتان .
الظهر : أربع ركعات .
العصر : أربع ركعات .
المغرب : ثلاث ركعات .
العشاء : أربع ركعات .




فضل الصلوات الخمس :
عن أبى هريرة رضى الله عنه قال :
سمعت رسول الله، -صلى الله عليه وسلم- ، يقول :


" أرأيتم لو أن نهرًا بباب أحدكم يغتسل منه كليوم خمس مرات،
هل يبقى من درنه شىء ؟
قالوا: لا يبقى من درنه شيء
قال : " فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا " .
(أخرجه البخاري)





فيدعو الحديث الشريف المسلمين إلى المحافظة على
أداء الصلوات المفروضة في أوقاتها،
لتطهرهم من الذنوب والخطايا،
طالبين بذلك رضوان الله- تعالى- وثوابه.





علا الاسلام غير متواجد حالياً