عرض مشاركة واحدة
12-23-2011, 09:09 AM   #33
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

[]أحبتى فى الله
عذرا لتأخرى فى الرد
وما توانيتم تباعا عن تواصلكم الباهر
بهذه المشاعر الجياشة الفياضة
وأنتم للروح سند
بكم تأتنس فى الفرح وفى الترح
nona
منى سامى
مبدعة
السعدية
السيلاوى
[/]

[]وللأخ الغالى السيلاوى أقول
مرارة إكتشاف أن الأشراف بلطجية
هو ألم مصر المتعاظم
فما كفاهم قتلهم ..
لكن وصمهم ايضا بكل ما يشين ويحرق القلب[/]

[]كم عقلا نحتاج فى رؤوسنا
قبل أن ندرك أن أن لا أحد يقبل على الموت
إلا لما هو أسوأ من الموت
يسرى فودة[/]


[]‎"دع عنك الخوف فأنت القابع في الظلمات
افتح كل نوافذ غرفتك المسكونة بالأشباح
فهناك عصافير بالخارج وفراشات
انهض واخرج حرا للعالم
فكل ما هو آت: آت"
الرائعة د.هبة رؤوف عزت[/]


[]أعلن مساعد وزير الصحة وفاة الشهيد رقم
17 بمستشفى قصرالعينى
اليوم الخميس 22-12-2011
منذ بداية الأحداث بشارع مجلس الوزراء
والقصر العينى[/]

[]آدى الشهيد[/]

[][/]

[]ما عرفش اسمه مينا ولا عماد
مسيحى أو مسلم
لاتنين فراقهم مؤلم
ده انا حتى مش متأكد
دى جنازة والا مظاهرة[/]

[][/]

[]فى الجنازة الرمزية للشهيدين
علاء عبد الهادى – كلية طب عين شمس-
محمد مصطفى هندسة عين شمس
انضمت مسيرة طلاب كلية الهندسة
القادمة من مسجد رابعة العدوية
إلى تظاهرة كلية الطب
في طريقهم لمقر وزارة الدفاع
الأمر الذي منعه الكوردون الأمني
الذي نظمته الشرطة العسكرية والقوات المسلحة
لمنع المتظاهرين من العبور إلى مقر الوزارة
خرجت مسيرة ثالثة من جامعة عين شمس
للانضمام إلى التظاهرة
الأمر الذي استقبله المتظاهرين بالهتاف
أهلا أهلا بالثوار،
ووصلت الأعداد لقرابة عشرة آلاف متظاهر
ثم قام الآلاف من المتظاهرين
بوضع النعش الرمزي أمام الكوردون
حاملين صور للشهيدين
وتم تعليقها على الأسلاك الشائكة
داعين لهم بالرحمة والمغفرة وقراءة الفاتحة
وافترشوا الأرض.[/]


[]طلاب الجامعة
يؤدون صلاة العصر امام وزارة الدفاع .[/]

[][/]

[]آدى الشهيد
مصرى .. بنى آدم
فى الجنة قمر اربعتاشر[/]

[]أطفال الشيخ الشهيد
عماد الدين عفت فى الازهر
[/]

[]فى الأرض كل الناس بتحبه
الا القلوب الجبانة
اللى دهسوا الولاد
و اللى سحلوا البنات
و عروهم
المجرمين السجانة[/]

[]نصب تذكاري
أقيم فى كلية طب عين شمس
للطالب الشاب الشهيد
علاء عبد الهادى [/]

[][/]

[]وفى غد ..الجمعة
مسيرات للميدان الأغر
تنحت عنوان
رد شرف حرائر مصر [/]

[]وأرض مصر
تموج بمشاعر شتى تتجه لأكثر من إتجاه
ما بين مبادرات تهدئه ..وغضب يتصاعد
وأكاذيب لم تزل تستخف بالحقيقة والألم [/]

[]فى خضم هذا الجنون
الذى حول الشهداء
لمجرد أرقام لا تستحق عناء الإهتمام
والضحايا الجرحى لأسرى ومتهمين
على الاسرّة مقيدين بالكلبشات
تبرز وجوه تملأ صفحات الفيس يوك
والفضائيات الخاصة
وشاشات عرض
يطوف بها النشطاء هنا وهناك
تتمزق بأيد مجهولة
فيعاودون العرض
الحقيقة لن تموت . [/]

[]إستهداف الفتيات ..إلى جانب الشبان
بكل هذا الغل
قصد به الإنكسار والمهانة
حتى لا يعرفوا طريق الميدان !
لكن مالم يعرفوه
كمثال
أن شقيق الشهيد علاء عبد الهادى
إستغرقته الصدمة لساعات طوال
ثم إرتدى قميص شقيقه وإنطلق نحو الميدان ![/]

[]يا مصر
ما بقيتش عارف
أعزيكى فى مين ولا فى مين
و رحمة الشهدا
و بحق كل المصريين
الدم مش ببلاش
و حتشوفوا
خليكم فاكرين[/]

[][/]

[]عزة هلال
أو كما أطلق عليها ذات الرداء الاحمر
لتمييزها فى الأحداث
حاولت إنقاذ فتاة التحرير التى عراها الجنود
فنالها ما نالها [/]

[]وهى شقيقة عميد اركان حرب متقاعد
حمد الله ان اعمام الفتاة
وكانوا رتبا عالية بالجيش ماتوا قبل يوم كهذا .[/]


[]حسن شاهين الصحفى بالبديل
حاول ايضا إنقاذ نفس الفتاة فضرب ضربا مبرحا
ولكم ان تتخيلوا
جنديا يقفز عاليا فى الهواء ليرتطم بجسد الشاب ![/]

[][/]


[]نور ايمن نور
هاله ضرب ناشطة
الطبيبة فريدة الحصى
فإندفع لنجدتها[/]

[][/]

[]فتلقى عنها ضربات قاسية
اصابت ظهره بعلامات مؤلمة
وإقتيدا معا فى مبنى مجلس الشعب
لينالا حظهما مع العديد من الثوار
من مزيد من كسر الروح [/]


[]وهذه هى الصيدلانية
غادة كمال
صاحبة صورة شد الشعر الشهيرة [/]

[][/]



[][/]

[]حكت تفاصيل تدمى القلب
عما أصابها وأصاب غيرها
بداخل مجلس الشعب أيضا[/]


[]أما هند نافع بدوى
المعيدة بتربية بنها
فهذه وحدها مأساة [/]

[][/]

[]هكذا بدت وهى تعرض على قاضى التحقيقات
جدير بالذكر ان هذا القاضى الإنسان
أمر بإخلاء سبيلها هى وخمسة عشر شابا متهمين
وكلهم يعانون من كسور وجروح
لحين إتمام علاجهم ..ومعاودة إستدعائهم ّ[/]

[]وأنهى معكم أحبتى
هذه الجولة الدامية من جولات ثورة مصر
بكلمات للفنان خالد الصاوى
والمرحلة الثالثة
من إنتخابات مجلس الشعب على الأبواب
السلطة لمن ؟
والغلبة لمن ؟
ومن سيتقى الله فى شعب عريق أصيل
فى مصر ..أم الدنيا الباكية الحزينة
الباحثة عن الحق والعدل
وهل سينتهى المآل بإنطفاء الأنوار ؟
أنوار ثورة سلمية بيضاء
حولوها لنهر دماء؟
وكيف تنسى زهور..ماتت قبل الآوان بأوان
المجد لكم شهداء مصر ..أغلى الناس [/]

[]ويا كل الشرفاء هذه دعوة الفنان :
اثبتوا..
سيحاولون تلويث أسمائنا
واتهامنا بكل ما ليس فينا،
فاثبتوا
سيحاولون أن يقمعونا أو يقتلونا أو يحرقوا قلوبنا
بأن يجهضوا حلمنا المقدس
في وطن لا اضطهاد فيه ولا تمييز،
فاثبتوا
فللناس عقول ولو غُيّبت،
وللتاريخ ضمير ولو زُوّر،
وللحق قوة ما بعدها قوة.
لن يكسب الطغاة
واتباعهم المأجورون المعركة الأخيرة،
بل سينتصر فيها من ثبتوا في الشدائد
وصبروا على تقلب الرياح،
وناضلوا كي لا يعيش الناس عبيدا
خالد الصاوى[/]
الأبيات للشاعر
الشاب أمين حداد


[]دمتم بكل خير [/]
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً