عرض مشاركة واحدة
12-15-2011, 10:44 AM   #22
زهرة الكاميليا
شريك استاذ
stars-2-7
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - اسكندريه
المشاركات: 2,663

[]جرحى ينزف عندكم
رحم الله جميع شهداء الحريه[/]
[]
أخى الغالى
السيلاوى
مرحبا بك
من فلسطين الحبيبة
أرض الأجداد المباركة
قوافل الشهداء المروية بازكى الدماء
أرض البطولات وأهلها أعزة كرام
وحتى اللحظة صابرين على الجراح والتضحيات
فى طريق النصر المبين بإذن الله

لا تشطب
أسماء أصدقائك الشهداء من هاتفك أبداً
فقد يتصلون بك

لسؤالك عما فعلت من أجل مطالبهم

إلى من رأيتهم نائمين

أمام مجلس الوزراء ليلة أمس:
أنتم أجمل "الساهرين " على الثورة

مريد البرغوثي


أقسم إننى متأكد
أن التواجد فى محمد محمود
حماية للميدان
وابنى معهم الآن.

نبيل الحلفاوي

أحد المتظاهرين على تويتــــــــــر :
أفضل عربية اسعاف في العالم

توجد في الميدان
موتوسيكلات الشباب
واحد قدام وواحد ورا والمصاب في النص




أحكى لكم قصة
من قصص بطولات صمود الشباب المصرى
طارق معوض
او طارق الطيب كما يطلق عليه ثوار التحرير
لا يتجاوز عمرةه 24 عاما
تخرج من كلية الحقوق جامعة حلوان
ويعمل كمصمم للديكور
من الذى لا يعرف طارق
حامل العلم فى الميدان
ومحفز همم الثوار كلما إشتد بهم التعب والوهن ؟




علم مينا دانيال
وسنأتى على قصته لاحقا




فى المرحلة الإعدادية
عاقبه ناظر المدرسة طارق معوض
بأخذ كرة القدم للعبه بها أمام مكتبه
فما كان من الصبى إلا تسلق صارى العلم

وأخذه معه للبيت
حتى مرت سنوات

فخرج به فى أولى مظاهرات ثورة 25 يناير
وشعر عندما رفعه

كم هى مقدسة مهمة رفع العلم طوال الوقت
ثم كان إكتشافه لمفاجأة غريبة

أنه لا يتأثر مطلقا بقنابل الدخان [/]
[]
ومع حشود الثوار فى الميدان

فى جمعة الغضب 28 يناير
سقط بجواره شاب برصاص القناصة
فتخلى عن علمه الأول

ليضعه على جثمان الشهيد

فى جمعة الغضب أيضا

[/]
[]
كان طارق فى مرمى أحد القناصة
فإذا بشاب يجاوره
يتلقى الطلقة بدلا منه فى قدمه
وكان مينا دانيال
وأصبحا وقتها رفقاء ثورة
"استشهد مينا فيما بعد فى مذبحة ماسبيرو "
فى موقعة شارع محمد محمود
كان طارق أشبه بأسطورة يحكيها الثوار



النقطة الفارقة فى علاقة طارق الطيب بالعلم
هو استشهاد رفيق الثورة
مينا دانيال فى مذبحة ماسبيرو
وقتها لم يكن موجودا مع مينا فى المظاهرة
وهو ما اصابه بحزن شديد
وعندما ذهب الى المستشفى القبطى
لتشييع جنازته
تعرف على صديقي مينا المخلصين
وهما حسين البدرى ومايكل كرارة
وأصبحا مقربين منه
بعد ان ربطت بينهما دماء الشهيد مينا دانيال
وأسسوا حركة "كلنا مينا دانيال"
وصنعوا علم جديد لمصر
وضعوا عليه هلال وصليب
وكتبوا عليه كلمة حرية
واسفله علم احمر
مرسوم عليه وجه الشهيد مينا دانيال


[/]
زهرة الكاميليا غير متواجد حالياً