عرض مشاركة واحدة
11-29-2011, 10:31 PM   #3
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554

إن كثيراً من أبناء الأمة الإسلاميه

مفتقدين لمنهج تربوي إسلامي
يقوم على أوامر الله- سبحانه وتعالى-
واتباع سنة نبيه محمد– صلى الله عليه وسلم-

ولأهميه مرحلة الطفوله في غرس العقيده والعباده
والعلم والصحه وغير ذلك في الطفل،

يجب على كل أب و كل أم وكذلك كل معلم و معلمة
أن يعرفوا كيفية تربية الطفل في الإسلام،
كي يستطيعوا -إن شاء الله تعالى -تربية أجيال قادمه
وأن يغرسوا بهم هذه الأمور سواء في الأسره أو المجتمع




" القدوة في التربية هي من أنجع الوسائل المؤثرة في
إعداد الطفل خُلقياً ، وتكوينه نفسياً واجتماعياً ، ذلك لأن
المربي هو المثل الأعلى في نظر الطفل ، والأسوة

الصالحة في عين الولد ،
يقلده سلوكياً ويحاكيه خلقياً من حيث يشعر أو لا يشعر ،
بل تنطبع في نفسه وإحساسه صورته القولية والفعلية
والحسية والمعنوية من حيث يدري أو لا يدري "


قال تعالى:

{ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ
وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً }




لكن علينا أن نُعلِم أطفالنا
بأن يتخذوا الرسول – صلى الله عليه وسلم –
قدوتهم في الله
ويتأسوا به ويسيروا على طريقه
وبالتالي ينالوا السعادة في الدنيا والآخرة
والطمأنينة والسكينة والفلاح.



إذاً هناك نقطتان هامتان :


1) الاستجابة القوية لأوامرالله سبحانه و تعالى و
رسوله صلى الله عليه و سلم وتنفيذها،
واجتناب نواهيه والبعد عنها،
قال تعالى: { وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا }

2) التأسي برسول الله –صلى الله عليه وسلم-
في أقواله وأفعاله باتخاذه القدوة الحسنة.


















تابعونى
علا الاسلام غير متواجد حالياً