عرض مشاركة واحدة
03-01-2008, 11:14 PM   #2
ملك
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - فى رحمه الله
المشاركات: 14,674

سبحان الله العظيم واليهود أضلّ الملل
لاح في ديانتها العوج والخلل، أبان الله في كتابه أحوالهم تصريحاً وإسهاباً،
إيماءاً واقتضاباً، في مئات الآيات ووصفهم وصفاً مطابقاً عادلاً، حذّر منهم،
ووضعهم في مقدمة صفوف أعداء المؤمنين:

لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ [المائدة:82].
واجهوا الإسلام بالعداء والإباء، واحتضنوا النفاق والمنافقين، وحرضوا المشركين
وتآمروا معهم ضد المسلمين، إكتوى المسلمون بنار عداوتهم وكيدهم،
تطاولت ألسنة السفهاء منهم على خالقهم، جمع لهم نبيهم بين الأمر والنهي والبشارة والنذارة،
فقابلوه أقبح مقابلة، كانوا معه في أفسح الأمكنة وأرحبها وأطيبها هواء،
سقفهم الذي يظلهم من الشمس والغمام، وطعامهم السلوى طير من ألذ الطيور،
وشرابهم من العسل، ويتفجّر لهم من الحجر اثنا عشرة عيناً من الماء، فكفروا النعم،
وسألوه الاستبدال بما هو دون ذلك، طلبوا الثوم والبصل والعدس والقثاء،
وهذا من قلة عقلهم وقصور فهمهم، يعتقدون أن الصواب والحق مع من يشدّد ويضيّق عليهم.


اشكرك
اخى العمدة
على موضوعك
سر العداوة بيننا وبين اليهود ؟

جزاك الله خيرا
ملك غير متواجد حالياً