عرض مشاركة واحدة
11-26-2011, 08:03 PM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,552
لا تحزن إن الله معنا

basmala

[]
[/]



[][/]




[]كنت في حزن عميق ..
خاطري مكسور ..
دمعتي لا تتوقف ..
أهمني شيء وأحزنني ..
بل وأدمى قلبي ..
فتحت القرآن ..
أردت أن أجد الدواء ..
ظهرت لي آية ..
(إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ
هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللَّهُ
سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ
السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)[/]

[][/]


[](لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)..
تذكرت هذه الآية ..
تذكرت عندما كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
مع سيدنا أبوبكر الصديق في الغار ..
وعندما كان سيدنا أبوبكر خائفا من أن يراهما كفار قريش ..
ليس خوفا منهم ..
وإنما خوفا على حبيبه سيدنا محمد ..
خوفا من أن يؤذوه ..
أي محبة هذه يا أبا بكر ؟
ماذا دار بينكما يا أبا بكر في هذه الثلاث ليال ؟ ..
هنيئا لك ..
فقد عشت ثلاث ليال ترى فيها النور المحمدي
صلوات ربي وسلامه عليه ..
فعندما خاف سيدنا أبوبكر ..
قال له الحبيب صلى الله عليه وسلم..
لا تحزن .. إن الله معنا ..
إن .. الله.. معنا ..
الله .. معنا ..
الله معنا ..[/]

[][/]


[]فعندما قرات هذه الآية .. وتذكرت قصتها ..
[]جلست أبكي ..
الله دائما معنا ..
إلا أننا لا نشعر بهذا الشيء لأننا انغمسنا في فانيات ..
نعم نضعف نحزن ..
ولكن ينبغي أن نتذكر .. أن الله معنا ..
ويجب أن تتلاشى الهموم وتذهب الأحزان فور تذكرنا ..
ودواؤنا القرآن ..[/]


[]الله عز وجل قال : (أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)[/]
[/]




[][/]

[]ذكرت الله وتلوت كتابه وما اطمأن قلبك ؟
عجيب! .. معناها هناك خلل في الموضوع! ..
طيب ما هو ؟
قلبك لم يتملكه حب الله ..
نسمع هذه الجملة دائما ( صل على الحبيب حياتك تطيب )
صليت على الحبيب ولم يطمئن قلبك ..
معناها قلبك أيضا لم يتملكه حب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
كل قلب يتملكه حب الله وحب رسول الله ..
لا يحزن .. لا يشقى .. لا يتألم .. لا يتكدر ..
حيث أنه يشهد الله في كل شيء ..
إن رفع عنه البلاء فبرحتمه ..
وإن ابتلاه فبعدله .. لأن العبد مذنب ومقصر دائما ..
ومع هذا البلاء فيه رحمة لأنه كفارة للذنوب ورفع للدرجات وقطع للمسافات ..[/]

[][/]



[]الله يكرمنا وإياكم بان تمتلئ قلوبنا محبة لله

ومحبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ..
ما احلى أن نعيش بالله وبرسول الله ..
ما احلى أن تكون حياتنا مرحلة نصل فيها إلى رضوان الله الأكبر
ومرافقة الحبيب صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى ..
الله يكرمنا وإياكم بذلك ..
وأول مرحلة .. أول خطوة .. أول درجة ..
هيالقرآن ..
القرآن .. القرآن .. القرآن .. [/]


[][/]

[]لذلك
.
.
.
إلى كل حزين أو مهموم أو مغموم .. أقول له : (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا) [/]

[]إلى كل من فقد غاليا .. أقول له : (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)[/]

[]إلى كل من يعاني من مرض أو آلام عضوية أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)[/]

[]إلى كل من أحزنه أي أي أي شيء أقول له (لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)

[/]



[]يجب ألا نحزن .. لأن الله معنا ..
يجب ألا نحزن .. والله حاضرنا ..
يجب ألا نحزن والله ناظرنا ..
يجب ألا نحزن والله شاهدنا ..
يجب ألا نحزن .. والله قريب منا ..
يجب ألا نحزن وعندنا لا إله إلا الله محمد رسول الله ..
يجب ألا نحزن وعندنا القرآن ..
يجب ألا نحزن وعندنا السنة النبوية الشريفة ..
يجب ألا نحزن وعندنا المحبة في الله .. [/]

[][/]


[](لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)
ضعوها بين أعينكم .. وامضوا في هذه الدنيا القاسية .. [/]

[]ضعوها في قلوبكم .. عيشوا بها .. تلذذوا بمعناها ..
(لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا)[/]


[][/]




[][/]


[][/]

[][/]


[][/]
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً