عرض مشاركة واحدة
11-07-2011, 08:10 AM   #1
السيلاوي
شريك فنان
stars-2-6
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: بلاد العرب أوطاني
المشاركات: 2,032
عذرا ثوار ليبيا لست معه ولكني أيضا لست معكم

basmala

[] [][]عذرا ثوار ليبيا لست معه ولكني أيضا لست معكم

[/]
[/]
[][]قد تكون الكلمات قاسيه وقد تكون بحجم الجرح ولكن لا يراد منها بأي حال من الأحوال تجريح أحد أو الإنتقاص منه وهي عبارة عن رأيي الشخصي ولكنها قد تكون ناقوسا يدق منبها ومحذرا من خطر محدق .[/]
[/]
[][] كلمات أوجهها الى الاخوة من ثوار ليبيا وثوار أمتنا العربيه قد يلتقط أحد ما طرفها فتنفع ومن لم تعجبه كلماتي فليتجاوز عنها ويصفح[/]
[/]
[][]في البداية أهنئ الشعب الليبي الشقيق بما حققه في ثورته من إسقاط لرموز الفساد في بلاده وأهنئه بأول عيد له بعد سقوط الطاغيه [/]
[/]
[][]وليس في إمكان أي أحد كان أن يلوم الشعب الليبي على أنتفاضته الشجاعة وثورته البطله ورغم انني لم أكن يوما مع القذافي لكنني لست أيضا مع الأسلوب الذي تعامل به شعبه معه بعد سقوطه فالجميع يعي ويدرك حجم التضحيات والدماء الطاهره التي تنزفها السواعد والجباه في الميادين ولكن أن يتم تلطيخ الثورة المباركة بدم الإنتقام فهو أمر غير مقبول ولم يكن بوسعي الا أن أشعر بالأسف والأسى حين شاهدت غضب الثوار يتخذ اتجاها مغايرا.[/]
[/]
[][] في رأيي كان يجب ان يكون الثوارأكثر نبلا في تصرفهم مع رئيسهم السابق ليس لأنه يستحق.. بل لأن صورة الثوار لطالما ارتبطت في الأذهان بكرم الاخلاق والشهامة وهذا ما كان يجب عليهم أن يثبتوه للعالم وللمتربصين بهم وبثورتهم .
ولطالما كانت دعواتنا مخلصة للشرفاء من أحرار ليبيا بالنصر الذي يبتغونه ويستحقونه وبـأن تتكلل تضحياتهم الغالية ويستردوا حريتهم ويحكموا بلدهم بالشكل الذي يرتضونه ويرونه مناسبا دون وجود حكام مستبدين لكنني في الحقيقة صدمت بما شاهدته من تجاهل لأبسط حقوق الانسانية و انتفاء القدرة على الترفع عن الأخطاء لا سيما وانهم ما كانوا ليتركوه ينجو بما فعل
ورغم إنني لا أتجاهل أو أقلل مما اقترفته أيدي النظام السابق من جرائم ومجازر الا أنني أعتقد أنه كان بالإمكان التعامل مع القذافي وأبنائه كأسرى حرب واعتقالهم و محاسبتهم علنا على كل التجاوزات التي ارتكبت من قبلهم دون قتلهم بهذا الشكل البشع ففي سقوطهم المدوي واعتقالهم ووضعهم في أقفاص اذلال كاف ودرس قاس لكل متغطرس وعنيد .
[/]
[/]
[][]وقتله وولده بهذه الطريقه خلق إحساسا لدى الكثيرين بالتعاطف مع القذافي وأفقد الثورة زخمها ولا أعلم ان كان الليبييون قد عمدوا الى إنهاء حياة القذافي بهذه السرعة بناء على توجيهات غربية خبيثة حيث أن العالم كله يعلم ان القذافي هو عباره عن مستودع أسرار متنقل لو فتح هذا المستودع لفضح الكثيرين فهل كان الأسلم هو إسكاته للأبد أم أن التعطش لدمه ودم عائلته وصل الى هذه الدرجة فما فعلته هذه المجموعة من الثوار بجثة القذافي بعد قتله يتنافى وجميع القيم الدينية ويخدش هيبة الموت فمن المعيب أن تصل الرغبة في الانتقام الى أن تعرض جثة أي إنسان كسلعة رخيصة حقيرة يعبث الكل بها .
[/]
[/]
[][]وكلنا يعلم أن المجتمع الليبي كغيره من الكثير من المجتعات العربية هو مجتمع قبلي تحكمه تقاليد قبلية وعشائرية موغلة في القدم والثأر متأصل في النفوس فهل ترضى قبيلة القذافي بالأهانة التي لحقت بابنها حتى وإن كان مخطئا وهل ترضى بالأهانة المفرطة التي حدثت بعد قتله وأحجم عن ذكرها احتراما لذوق اهلنا في منتدى ورد للفنون ومشاعرهم فكلنا يعلم أن القبائل العربية تطبق الحدود القاسية على أبناءها إن أساءوا ولا ترضى لأحد أن يطبق ذلك على ابناءها بدون مشورتها[/]
[/]
[][]حيث يعتبر ذلك اهانة وانتقاصا من كرامة وهيبة القبيلة يستوجبان الثأر لغسل عار الذل حتى لاتصبح معيارا بين القبائل الأخرى والدم لايجر إلا الدم .[/]
[/]
[][]والمتابع للأحداث يعرف أن مجموعات الثوار غير منظمة وغير منضوية تحت لواء قيادة موحدة والخوف القادم من فوضى يحكمها سلاح وعمليات انتقامية لا حد لها بدأت ضد أهالي تاغوراء وبني وليد بحجة مساعدتهم للقذافي في حربه.
كم سعدت جدا بليبيا الحرة وبالربيع العربي الذي أزهر بعد شتاء طويل لكنني لست مع قاتلي القذافي ولا مع ما يدعونه من سعي للعدالة وإحقاق للحق كنت فعلا أتمنى لو أنهم كللوا ثورتهم بالورد يزرعونه على قبور شهدائهم لا بالمزيد من الدم والتعذيب والتنكيل.
[/]
[/]
[][]وكم كنت أتمنى ان أطلق على الثورة الليبية إسم ثورة الساكورا أوأزهار الكرز باليابانية والتي تزهر في بداية فبرايروتظل حتى مارس من كل عام والتي كان اليابانيون يعتقدون بأن المحاربين الفدائيين الذين قتلوا في المعارك دفاعاً عن الوطن تتجسد أرواحهم في أزهار الكرز.[/]
[/]
[][]وكم تمنيت يا ساده لوأستحضرتم أرواح شهدائكم وتضحياتهم في زهور الكرز ولكنكم للأسف لم تفعلوا .[/]
[/]
[][]وفي نهاية كلماتي أحني رأسي إجلالا واحتراما للثورتين العظيمتين ثورة الياسمين في تونس وثورة اللوتس في مصر مهنئا لهما على الرقي الحضاري الذي تميزتا به .

[/]
[/]
عاشت أمتنا العربية وعاش أحرارها[/]
__________________

signature

السيلاوي غير متواجد حالياً